الثلاثاء 21 ربيع الأول / 19 نوفمبر 2019
10:39 ص بتوقيت الدوحة

تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء

انطلاق منتدى الأمن العالمي 2019 بالدوحة اليوم

اسماعيل طلاي

الثلاثاء، 15 أكتوبر 2019
انطلاق منتدى الأمن العالمي 2019 بالدوحة اليوم
انطلاق منتدى الأمن العالمي 2019 بالدوحة اليوم
تحت رعاية معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، تنطلق اليوم بفندق «سانت ريجيس الدوحة» فعاليات النسخة الثانية لمنتدى الأمن العالمي 2019، على مدار يومين، والذي ينظّمه «مركز صوفان» بالتعاون مع عدد من الشركاء الاستراتيجيين، أبرزهم جامعة حمد بن خليفة، وجامعة قطر، ولجنة مكافحة الإرهاب بالأمم المتحدة، ومنظمة «نيو أميركا»، والتحالف من أجل ضمان الديمقراطية، ومنظمة الدفاع الأول، وغيرها من المؤسسات الدولية، وبمشاركة مسؤولين كبار من حول العالم.

وتناول المنتدى في نسخته الأولى بالدوحة في 2018 موضوع عودة المقاتلين الأجانب، وضم المنتدى ممثلين عن أكثر من 60 دولة، حيث جمع مجموعة من الخبراء والممارسين وواضعي السياسات لمواجهة التحدي العالمي المتمثل في عودة المقاتلين الأجانب والسياسات والإجراءات للتصدي للتهديدات وحماية المجتمعات الضعيفة والأمن العالمي.

وبحسب البرنامج المعلن عنه من قِبل الجهات المنظمة، يشارك في النسخة الثانية من المنتدى لعام 2019 عدد من الوزراء وكبار المسؤولين المحليين والإقليميين والدوليين والمنظمات العالمية، ويناقش التحديات الأمنية التي يفرضها تداول المعلومات المضلّلة في الوقت الحاضر، والتداعيات الخطرة لهذا التوجّه وأثره على عالم تتطوّر فيه وسائل الاتصال بشكل متزايد.

وعلى مدار يومين، سيتحدث عدد من الشخصيات البارزة، أبرزهم سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، وسعادة السيد كي شانموغام وزير الشؤون الداخلية والقانون بسنغافورة، وسعادة حسن الذوادي الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، وسعادة السيدة لولوة بنت راشد الخاطر المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية، وشارليس سبنسر المدير المساعد بمكتب التحقيقات الفيدرالي، والدكتور حسن راشد الدرهم رئيس جامعة قطر، وسعادة كيت بينتوس روزيمانوس العضو بالبرلماني الاستوني ووزيرة الخارجية ووزيرة البيئة السابقة، والدكتور أحمد المقرمد المدير التنفيذي لمعهد قطر لبحوث الحوسبة بجامعة حمد بن خليفة، والدكتورة حصة الجابر عضو مجلس الشورى، وغيرهم من المسؤولين وصنّاع الرأي والمفكرين والأكاديميين.

وتتناول النسخة الثانية من المنتدى التي تأتي تحت شعار «التحديات الأمنية في عصر المعلومات المضلّلة المتطوّر»، التحديات الأمنية التي يفرضها تداول المعلومات المضلّلة في وقتنا الحاضر، والتداعيات الخطرة لهذا التوجّه وأثره على عالم تتطوّر فيه وسائل الاتصال بشكل متزايد، بمشاركة مسؤولين وخبراء من جميع أنحاء العالم، يشمل الحكومات ومنصات التكنولوجيا والإعلام ووكالات الإعلام والتسويق والوسائط الاجتماعية والأوساط الأكاديمية ومراكز الفكر والمنظمات الدولية وغيرها.

ويُعدّ منتدى الأمن العالمي الذي أُنشئ العام الماضي، تجمعاً دولياً سنوياً يجمع شبكة متعددة من التخصصات من الخبراء والممارسين وواضعي السياسات من الحكومة والأمن والأوساط الأكاديمية ووسائل الإعلام والترفيه والمنظمات الدولية والقطاع الإنساني والقطاع الخاص وغيرها؛ لمناقشة أكثر الموضوعات إلحاحاً في العالم. ويوفّر هذا الحدث منصة فريدة لأصحاب المصلحة الدوليين لعقد وتقديم حلول تعالم التحديات الأمنية الرئيسية للمجتمع الدولي.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.