الأربعاء 22 ربيع الأول / 20 نوفمبر 2019
09:19 ص بتوقيت الدوحة

سفيرة الإكوادور: نائب الرئيس و4 وزراء في الدوحة خلال نوفمبر

اسماعيل طلاي

الإثنين، 14 أكتوبر 2019
سفيرة الإكوادور: نائب الرئيس و4 وزراء في الدوحة خلال نوفمبر
سفيرة الإكوادور: نائب الرئيس و4 وزراء في الدوحة خلال نوفمبر
كشفت سعادة إيفون عبد الباقي، سفيرة جمهورية الإكوادور لدى الدولة، أن فخامة نائب رئيس الإكوادور سيقوم بزيارة رسمية إلى دولة قطر في شهر نوفمبر المقبل، على رأس وفد رفيع المستوى يضمّ 4 وزراء، مشيرة إلى أن البلدين يعتزمان التوقيع قريباً على مذكرتي تفاهم لتعزيز العلاقات الثنائية في مجال الثقافة والنقل والأشغال العامة. وثمّنت سعادتها، خلال مؤتمر صحافي أمس الأحد، موقف دولة قطر الداعم للاستقرار في دولة الإكوادور، على خلفية أعمال العنف والتظاهرات التي وقعت مؤخراً، لافتةً إلى أن بلادها تقدّر عالياً دعم قطر المستمر وحرصها على التضامن مع الإكوادور في الأوقات الحرجة.

وأكدت عبدالباقي أن «العلاقات بين قطر والإكوادور قائمة على الثقة والصداقة الممتدة لسنوات. وكما هو متوقع من دولة قطر الصديقة، وجدنا كل الدعم من حكومة قطر؛ حيث التقيت مؤخراً بعض المسؤولين في وزارة الخارجية الذين أعربوا عن استعدادهم لتقديم أي مساعدة قد نحتاجها لتجاوز هذا المنعطف. ونحن نقدّر تقديراً عالياً موقف قطر».

وأضافت: «لقد أعلنت وزارة الخارجية القطرية -رسمياً- من خلال سعادة السيدة لولوة الخاطر، المتحدثة باسم وزارة الخارجية، دعم دولة قطر للسلام والاستقرار والازدهار الاقتصادي لشعب الإكوادور، ودعت إلى الحوار كوسيلة لتخفيف التوترات. ونحن لا يمكننا أن ننتظر أكثر من هذا الدعم القوي من دولة قطر، التي كانت دائماً داعمة للحوار والسلام المجتمعي في الإكوادور ومختلف مناطق العالم».

وتابعت: «أغتنم هذه الفرصة لأجدد لحكومة دولة قطر تقديري وامتناني لدعمها المستمر لبلدي، وحرصها على إظهار التضامن في الأوقات الحرجة. ونتطلع إلى دعم الدول الصديقة مثل قطر التي تدعم باستمرار وحدة واستقرار جمهورية الإكوادور».

وأكدت سعادتها الدور الدبلوماسي المميز لقطر دولياً وإقليمياً، وقالت: «إن العامين الماضيين شهدا تبادل الزيارات الرسمية التي نتج عنها تعاون كبير، وخلقت فرصاً لتعزيز العلاقات بين البلدين»، مشيرة إلى أن «جولة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، إلى بعض دول أميركا اللاتينية -وبينها جمهورية الإكوادور- كانت زيارة إيجابية ومثمرة لكلا البلدين، وتم خلالها التوقيع على العديد من الاتفاقيات في مختلف المجالات». وعن الزيارة، أكدت سعادة السفيرة إيفون عبدالباقي أن السيد أوتو رامون سينونهولزنز سبير، نائب رئيس جمهورية الإكوادور، سيحلّ بدولة قطر الشهر المقبل، في زيارة رسمية على رأس وفد رفيع المستوى يضم كارلوس بيريز غارسيا وزير الطاقة والموارد الطبيعية، وروسي برادو دي هولغين وزيرة السياحة، وإيفان أوتانيدا بيرو وزير الإنتاج والتجارة الخارجية والاستثمار، وخوسيه غابريل مارتينيز كاسترو وزير النقل والأشغال العامة.

وعن الاتفاقيات التي سيتم التوقيع عليها مستقبلاً بين البلدين، أوضحت أنه «خلال الأسابيع القليلة المقبلة، سيوقّع البلدان على مذكرتي تفاهم مهمتين؛ الأولى في مجال الثقافة بين حكومة الإكوادور ووزارة الثقافة والرياضة في قطر، والثانية بين وزارة النقل والأشغال العامة في الإكوادور وموانئ قطر، مما سيعزز العلاقات المتبادلة في مجالات الثقافة والنقل ويخلق فرصاً جديدة لمزيد من التعاون بين البلدين».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.