الثلاثاء 14 ذو الحجة / 04 أغسطس 2020
01:44 م بتوقيت الدوحة

«المشتري» يصل أقرب نقطة من القمر مرتين في سماء قطر خلال أكتوبر

الدوحة - قنا

الثلاثاء، 01 أكتوبر 2019
«المشتري» يصل أقرب نقطة من القمر مرتين في سماء قطر خلال أكتوبر
«المشتري» يصل أقرب نقطة من القمر مرتين في سماء قطر خلال أكتوبر
أعلنت دار التقويم القطري أن عملاق كواكب مجموعتنا الشمسية "المشتري" سيصل إلى أقرب نقطة من القمر مرتين في سماء دولة قطر ودول المنطقة العربية خلال شهر أكتوبر الجاري، إضافة إلى أن سكان دولة قطر وجميع دول المنطقة العربية سيتمكنون من رؤية ورصد الكوكب والقمر معا بالعين المجردة أو بالتلسكوبات الفلكية.
وذكر الدكتور بشير مرزوق الخبير الفلكي بدار التقويم القطري أن المرة الأولى التي سيصل فيها عملاق مجموعتنا الشمسية المشتري إلى أقرب نقطة من القمر ستكون يوم الخميس الموافق الثالث من أكتوبر 2019م، علما بأنه سيكون على بعد زاوي قدره درجتان قوسيتان جنوب مركز هلال شهر صفر، وسيتمكن سكان دولة قطر من رصد ورؤية القمر والمشتري معا أعلى الأفق الجنوبي لسماء دولة قطر مساء الخميس القادم من وقت غروب شمس ذلك اليوم عند الساعة الخامسة والدقيقة الحادية والعشرين مساء بتوقيت الدوحة المحلي، وحتى موعد غروب القمر عند الساعة التاسعة والدقيقة الثامنة مساء بتوقيت الدوحة المحلي.
أما المرة الثانية التي سيصل فيها الكوكب العملاق إلى أقرب نقطة من القمر ستكون يوم الخميس الموافق 31 أكتوبر 2019م، وسيكون المشتري في هذا الوقت على بعد زاوي قدره درجة قوسية واحدة جنوب مركز هلال شهر ربيع الأول، وسيتمكن سكان دولة قطر من رصد ورؤية القمر والمشتري معا أعلى الأفق الجنوبي الغربي لسماء دولة قطر مساء ذلك اليوم، من وقت غروب الشمس في سماء دولة قطر عند الساعة الرابعة والدقيقة الخامسة والخمسين مساء بتوقيت الدوحة المحلي، وحتى موعد غروب القمر والمشتري معا عند الساعة السابعة والدقيقة السابعة والأربعين مساء بتوقيت الدوحة المحلي.
وأوضح مرزوق أن أصغر كواكب المجموعة الشمسية عطارد سيصل إلى أبعد نقطة في مداره حول الشمس نقطة الأوج، وذلك يوم الخميس الموافق الثالث من أكتوبر 2019م، حيث سيكون عطارد على مسافة قدرها 70 مليون كيلو متر من مركز الشمس تقريبا، وبفارق 24 مليون كيلو متر عما كان عليه يوم 20 أغسطس الماضي، علما بأن عطارد كان حينها على مسافة قدرها 46 مليون كيلو متر تقريبا من مركز الشمس، وهي أقرب نقطة من الشمس يصل إليها عطارد، وسوف يبقى عطارد أعلى الأفق الغربي لسماء دولة قطر لمدة زمنية قدرها خمس وخمسين دقيقة تقريبا من بعد غروب شمس ذلك اليوم.
ويشير علماء الفلك إلى أن التغير الكبير في المسافة بين موقع عطارد والشمس عندما يصل إلى نقطتي الأوج والحضيض يجعل سطح عطارد يكتسب كمية مضاعفة من الطاقة الشمسية، حينما يقع في أقرب نقطة من الشمس /نقطة الحضيض/ مقارنة بكمية الطاقة الشمسية التي يكتسبها عطارد حينما يقع في أبعد نقطة من الشمس نقطة الأوج.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.