الأربعاء 15 ربيع الأول / 13 نوفمبر 2019
07:44 ص بتوقيت الدوحة

خمسة تقابلهم في الجنة

لطيفة المناعي

الثلاثاء، 24 سبتمبر 2019
خمسة تقابلهم في الجنة
خمسة تقابلهم في الجنة
خمسة أعوام مضت على قراءتي رواية «قواعد العشق الأربعين»، رواية لا تتركك بعد أن تنهيها، تعيش معك، تتأمل أكثر، وتفكر أكثر، والآن عاودني الإحساس نفسه، وأنا أقرأ رواية «خمسة تقابلهم في الجنة»، للروائي الأميركي ميتش ألبوم.

باختصار شديد، تتحدث الرواية عن إيدي، الذي يقضي حياته في إصلاح ألعاب الحديقة، وفي يوم ميلاده الثالث والثمانين يلقى مصرعه، وبعد الموت يكتشف إيدي أن الجنة مختلفة عما تخيل، ففيها قابل خمسة أشخاص، كان وجوده مهماً في حياتهم، كما كان وجودهم مهماً في حياته، يكتشف معهم كم أن حياته مهمة، فقط تحتاج منه أن يتصالح معها ويفهمها، فمن خلالهم اكتشف طريقه، ثم يدعك تكتشف كيف تشكل طريقك الخاص بك، بالحب، الإخلاص، الغفران، التسامح، الرحمة، الحب، كلها قيم تشكل مسار حياتنا، لكننا للأسف ومع نمط الحياة، لا نتوقف لنفكر، لا نتمهل لكي نبحث ونكتشف ما يستحق الحياة، والأهم لم نكتشف كم نحن مهمون في هذه الحياة، فجاء هذا الكتاب ليضعنا على بداية طريق البحث، ونكتشف معه كيف نعيش بطريقة صحيحة، ما الأمور التي أغفلناها، وتلك التي سلّطنا عليها الضوء حتى استنزفتنا وأرهقتنا.

رواية ميتش ألبوم رواية تستحق وصف رواية استثنائية، قليلة في صفحاتها، عظيمة في قيمتها، تتمسك بك حتى عندما تكون بعيدة عنك، فأنت لست بعيداً عنها، هي رواية لكي تحقق المتعة معها، لا تستعجل قراءتها، ولا تستعجل تذوقها، تمهل، وحاورها وناقشها حتى تكتشف نفسك معها.

ما ميّز هذه الرواية الحبكة غير التقليدية، الحوارات بعيدة عن الإطالة المملة، بسيط جداً حتى إنك تعتقد أنه قريب منك جداً، لا يتكلف ولا يتصنع وهو يرسم الحكاية، وبذلك يتركك تتعاطف مع البطل الإنسان العادي غير الخارق -هكذا كان إيدي يرى نفسه- لكنه في الواقع وكما نكتشف مع الخمسة أشخاص كان مهماً جداً، هي رواية تركت لديّ تساؤلاً: لماذا ما زالت الروايات العربية عالقة في القرن الماضي؟
أخيراً: «إنه ما من أفعال عشوائية، إننا جميعاً مرتبطون بعضنا ببعض، إنك لا تستطيع أن تفصل حياة عن أخرى أكثر مما تستطيع أن تفصل نسمة عن الريح».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

حوارات

12 نوفمبر 2019

هناك أطباق في السماء

22 أكتوبر 2019

الأبواب

08 أكتوبر 2019

القاجاريات

01 أكتوبر 2019

هنوف و«سمرقند»

17 سبتمبر 2019