السبت 19 صفر / 19 أكتوبر 2019
02:58 م بتوقيت الدوحة

لرفع الوعي بين الصغار باعتبارهم قادة المستقبل

«الداخلية» تدشّن موقع الطفل«الشرطي صديقي» بحلته الجديدة

الدوحة - العرب

الأربعاء، 18 سبتمبر 2019
«الداخلية» تدشّن موقع الطفل«الشرطي صديقي» بحلته الجديدة
«الداخلية» تدشّن موقع الطفل«الشرطي صديقي» بحلته الجديدة
دشّنت وزارة الداخلية، صباح أمس الثلاثاء، موقع الطفل «الشرطي صديقي» بحلته الجديدة. حضر التدشين، الذي جرى بالقرية المرورية بالإدارة العامة للمرور، العقيد محمد راضي الهاجري مدير إدارة التوعية المرورية، والرائد مبارك سالم البوعينين مساعد مدير إدارة العلاقات العامة، وعدد من الضباط بوزارة الداخلية، ونحو 26 طفلاً من مدرسة وروضة المنار الدولية. وتخلّلت برنامج التدشين محاضرة حول السلامة المرورية للأطفال.
وقال العقيد محمد راضي الهاجري: «إن الأطفال من الفئات المستهدفة في نشر الوعي المروري، وتدشين موقع الطفل «الشرطي صديقي» بهذه الإمكانات والمعلومات يخدم التوعية المرورية بصفة خاصة، والتوعية بشكل عام، كما يعمل على كسر الحاجز بين الأطفال ورجال الشرطة؛ إذ يحفل الموقع بشخصيات محببة للأطفال»، مضيفاً أن غرس الوعي المروري في الأطفال يعدّ أحد الأهداف التي تسعى إليها الإدارة؛ وذلك من خلال توصيل الرسالة التوعوية لهم، وعبرهم أيضاً إلى باقي أفراد الأسرة.

وأوضح أن الأطفال هم الجيل القادم من مستخدمي الطريق، سواء أكانوا مشاة أو قائدي مركبات، فالاهتمام بالنشء له انعكاسات مستقبلية فيما يختص بالسلامة المرورية.

وأكد أن نشر الوعي المروري ليس مسؤولية وزارة الداخلية فحسب، وإنما مسؤولية مشتركة بين جميع فئات المجتمع.
من جانبه، قال الرائد مبارك سالم البوعينين: «إن وزارة الداخلية تحرص دائماً على المواكبة والتحديث والتطوير المستمر لوسائلها التوعوية، وتوظيف التقنيات الحديثة لخدمة الأمن. ويأتي تدشين الموقع الإلكتروني بالحلة الجديد تأكيداً لهذه المساعي وضمن الجهود المبذولة لرفع الوعي بين الأطفال باعتبارهم قادة المستقبل»؛ متقدماً بالشكر للإدارة العامة لنظم المعلومات التي قامت بجهد فني كبير، حتى رأى هذا العمل النور بالكيفية التي تتيح للأطفال التصفح السهل والتواصل الفاعل والاستفادة من معلومات السلامة، مثمناً الجهود التي تبذلها كل فئات المجتمع في ترسيخ مفهوم الأمن مسؤولية الجميع.

وقالت الشيخة العنود بنت فيصل آل ثاني، رئيسة قسم الدراسات الإعلامية بإدارة العلاقات العامة: «إن موقع الطفل «الشرطي صديقي»، الذي تم تدشينه أمس، هو نافذة إلكترونية تحتوي على العديد من الأنشطة الثقافية التي تناسب الأطفال وتلبي حاجتهم من المعرفة، بهدف التعليم والتثقيف عن طريق اللعب والمشاركة في الأنشطة التفاعلية فيما يعرفُ بـ (التعلّم بالمرح). كما يهدف الموقع إلى تعزيز دور الشرطة ورسالتها النبيلة في أذهان الأطفال وتنمية الحس الأمني لديهم».

وأضافت أن المحتوى يتضمن القصص المعبّرة وإبداعات الأطفال ومحتوى خاصاً بحماة الوطن، ليكرس مفهوم المواطنة الحقيقية عند الأطفال، إلى جانب محتوى «ماذا أفعل إذا»، وبه المعلومات الصحيحة الوقائية التي تساعد الأطفال وذويهم أيضاً في التعامل مع الحوادث المختلفة، كالحرائق في المنزل أو الإصابات التي قد تحدث لهم.

كما يعرض الموقع أعداداً من مجلة «الشرطي صديقي»، والتي تصدرها إدارة العلاقات العامة.
وتجدر الإشارة إلى أن الموقع تم تصميمه ودعمه بالرسومات الجذابة التي تساهم في ترسيخ المعلومات.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.