الأحد 20 صفر / 20 أكتوبر 2019
04:45 م بتوقيت الدوحة

السد يهزم النصر السعودي ويتأهل إلى نصف نهائي «الآسيوية»

معتصم عيدروس

الإثنين، 16 سبتمبر 2019
السد يهزم النصر السعودي ويتأهل إلى نصف نهائي «الآسيوية»
السد يهزم النصر السعودي ويتأهل إلى نصف نهائي «الآسيوية»
تأهل فريق السد للدور نصف النهائي من دوري أبطال آسيا، بعد فوزه أمس على النصر السعودي بـ 3 أهداف لهدف وحيد، في المباراة التي جرت بينهما على استاد جاسم بن حمد بنادي السد، مستفيداً من خسارته ذهاباً في الرياض بهدفين مقابل هدف واحد. سجل أهداف السد أكرم عفيف د27، وحسن الهيدوس د59، وبغداد بونجاح من ركلة جزاء في الدقيقة 83. وسجل للنصر عبدالرزاق حمدالله في الدقيقة 33.
قدّم لاعبو السد مباراة بطولة، واستحوذوا على مجرياتها طوال شوطيها، وكان بإمكانهم إضافة أهداف أخرى من الفرص التي ضاعت لبغداد بونجاح ونام تاي هي وأكرم عفيف. وفي المقابل، اعتمد النصر على الكرات المرتدة، وشكّل خطورة كبيرة على مرمى سعد الشيب.
الشوط الأول

بدأ السد المباراة مهاجماً منذ الدقيقة الأولى، بعرضية من أكرم عفيف من الجهة اليسرى أبعدها دفاع النصر، قبل أن تصل إلى المهاجم بغداد بونجاح. وتلتها محاولة لم تكتمل بعرضية من نام تاي هي لأكرم عفيف؛ ولكن الأخير كان في موضع التسلل. وتلتها تسديدة قوية في الدقيقة 7 لحسن الهيدوس أبعدها الحارس، لتسنح فرصة أخرى للهيدوس وهو في مواجهة المرمى سدّدها بعيدة. كما أهدر بغداد بونجاح فرصة التسجيل عندما انتزع كرة في الدقيقة 12 من المدافع ولم يحسن السيطرة عليها لتمر إلى ركلة مرمى. وفي المقابل، فقد تحرّك النصر في الدقيقة 16 وكاد أن يصل إلى مرمى سعد الشيب بواسطة عبدالرزاق حمدالله؛ ولكن الكرة مرت من بين رجليه إلى سعد الشيب.

وفي الدقيقة 20، حصل نام تاي هي على مخالفة من الجهة اليمنى قرب راية الكورنر، قام بتنفيذها حسن الهيدوس وأبعدها الدفاع، لتعود لبغداد بونجاح الذي حاول تسديدها خلفية فأبعدها الدفاع. وشهدت الدقيقة 23 واحدة من أقرب الفرص إلى التسجيل في لحظة سوء تركيز وتمركز من لاعبي السد، وكاد وليانو دي باولا أن يسجل الهدف الأول عندما انفرد بالحارس سعد الشيب؛ ولكنه سدّد الكرة ضعيفة ولم يجد الحارس السداوي صعوبة في السيطرة عليها.

وتلتها كرة ثابتة من قرب وسط الملعب للسد، نفّذها الهيدوس ليقابلها بونجاح برأسية أعلى العارضة.
مع هذا الضغط، كان لا بد للسد من أن يصل إلى شباك الحارس براد جونز. وقد كان له ما أراده في الدقيقة 27، عندما قام نام تاي هي بعكس كرة من الجهة اليمنى خلف المدافعين، لتجد أكرم عفيف الذي وضعها بكل سهولة ويسر في المرمى. زاد هذا الهدف من حماس المباراة، ليقترب السد أكثر من إحراز الهدف الثاني في الدقيقة 30، مع كرة تبادلها نام تاي هي وبغداد بونجاح، لتصل إلى عبدالكريم حسن الذي سدّدها قوية أبعدها الحارس جونز إلى ركلة ركنية. وشهدت الدقيقة 32 ارتكاب طارق سلمان مخالفة مع عبدالرزاق حمدالله خارج منطقة جزاء السد، قام بتنفيذها عبدالرحمن حمدالله فاصطدمت بجابي على الحائط الدفاعي وغيّرت اتجاهها، ليفشل الشيب في التعامل معها لتسكن الشباك هدف تعادل للنصر.
وشهدت الدقيقة 41 عرقلة بغداد بونجاح داخل منطقة الجزاء، ليطالب الحكم باستمرار اللعب. وشهدت الدقيقة 43 تنفيذ الهيدوس مخالفة من خارج منطقة الجزاء ارتقت أعلى العارضة، وتُعدّ آخر فرص الشوط الأول.

مع بداية الشوط الثاني، كاد الكوري نام تاي هي أن يأتي بالهدف الثاني للسد بتسديدة قوية أبعدها الدفاع النصراوي إلى ركلة ركنية. وتلتها تسديدة قوية من عبدالكريم حسن سيطر عليه الحارس النصراوي. تواصلت المباراة بدون محاولات تُذكر، وانحصر اللعب في وسط الملعب، وكثرت التمريرات الخاطئة، وتكفّل دفاعا الفريقين بإبعاد كل المحاولات التي سنحت قبل أن تشكّل خطورة على المرميين. حتى جاءت الدقيقة 59، ومعها نجح حسن الهيدوس في تسجيل الهدف الثاني للزعيم، بعد تمريرة من نام تاي هي خارج منطقة الجزاء عالجها الهيدوس بتسديدة قوية في المرمى. ليضغط بعد هذا الهدف السد بكل قوة من أجل تسجيل الهدف الثالث.

تغيير اضطراري
في الدقيقة 64، اضطُر تشافي مدرب السد إلى إجراء أول تبديل، بخروج بيدرو ميجويل مصاباً، ودخول حامد إسماعيل. ليواصل السد رحلة البحث عن الهدف الثالث، وتضيع فرصة في الدقيقة 66 بسبب سوء التفاهم بين بغداد بونجاح ونام تاي هي. وفي المقابل، أضاع جوليانو فرصة تسجيل هدف معادلة النتيجة في الدقيقة 70، بعد كرة وصلته من حمدالله في مواجهة المرمى فسدّدها بعيدة عن الشباك. وردّ عليها حامد إسماعيل بتسديدة قوية قام الحارس بالتصدي لها. كما أنقذ جونز حارس النصر مرماه من استقبال هدف ثالث من تسديدة بغداد بونجاح التي تصدى لها ببراعة.

ركلة جزاء وهدف
بالوصول إلى الدقيقة 79، توغّل أكرم عفيف إلى داخل منطقة جزاء النصر، ولم يجد المدافع عبدالله مادو طريقة لإيقافه إلا بارتكاب مخالفة معه، لم يتوانَ الحكم في احتسابها ركلة جزاء قام بتنفيذها بغداد بونجاح بنجاح ليسجل منها الهدف الثالث للسد. لتتواصل بعده المباراة مثيرة وقوية من جانب الفريقين، حيث سعى النصر إلى تسجيل هدف يؤهله للدور التالي، والسد إلى إضافة هدف الأمان. ورغم كثرة المحاولات، فإن الفريقين لم يصلا إلى مبتغاهما، لتنتهي المباراة بفوز السد بنتيجة 3-1.

الحكام
أدار المباراة السريلانكي كريشانتا ديلان بريرا، وساعده مواطناه: باليتا دينايجدارا، ونيفون روبيش جاميني، والحكم الرابع كوانجيول يون من كوريا الجنوبية.

تشكيلة الفريقين
السد
سعد الشيب، بيدرو ميجويل «حامد إسماعيل د 64»، عبدالكريم حسن، يونغ وييونغ، حسن الهيدوس «سالم الهاجري د88»، بغداد بونجاح، جابي، طارق سلمان، بوعلام خوخي، نام تاي هي، أكرم عفيف «هاشم علي د90+3».

النصر
براد جونز، سلطان الغنام، عمر إبراهيم، عبدالرزاق حمد الله، نور الدين امرابط، عبدالله الخيبري، عبدالله مادو، عوض خميس، فهد محمد الجميعة، عبدالرحمن الدوسري، وجوليانو دي باولا «خالد الغوينم د77».

بطاقة المباراة
المناسبة: دوري أبطال آسيا- إياب ربع النهائي.
المباراة: السد والنصر السعودي.
الملعب: استاد جاسم بن حمد بنادي السد.
الزمان: الاثنين 16- 9- 2019.
نتيجة المباراة: 3- 1 للسد.
الأهداف: أكرم عفيف د«27»، وعبدالرحمن حمدالله د«33»، وحسن الهيدوس د«59»، وبغداد بونجاح د«83».
البطاقات الصفراء: نورالدين امرابط د«29»، وعبدالله الخيبري د«54»، وعبدالله مادو د«79».
البطاقات الحمراء: لا توجد.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.