الجمعة 18 صفر / 18 أكتوبر 2019
05:31 ص بتوقيت الدوحة

دورات تدريبية لإعداد المدربين بالهيئة

«الجمارك» تؤهل موظفيها لتفعيل إجراءات اتفاقية النقل البري

الدوحة - العرب

الأحد، 15 سبتمبر 2019
«الجمارك» تؤهل موظفيها لتفعيل إجراءات اتفاقية النقل البري
«الجمارك» تؤهل موظفيها لتفعيل إجراءات اتفاقية النقل البري
نظمت الهيئة العامة للجمارك برنامجاً تدريبياً، بالتعاون مع الاتحاد الدولي للنقل البري، بهدف التأهيل الفني للجهات العاملة على تطبيق اتفاقية النقل البري الدولي (TIR) في دولة قطر. تضمّن البرنامج الذي قدّمه كل من السيد رامي قروط، والسيد راني وهبه، الخبيران بالاتحاد الدولي للنقل البري، عمل دورات تدريبية لإعداد المدربين بالهيئة العامة للجمارك، كذلك تأهيل موظفي شركة فاحص على تطبيق الأمور الفنية، وإصدار شهادات الصلاحية لوسائل النقل القطرية للبضائع المصدرة من داخل دولة قطر، التي سيُعتمد عليها في تطبيق الاتفاقية.
قد استقبل سعادة رئيس الهيئة السيد أحمد بن عبدالله الجمال، وفد الاتحاد الدولي للنقل البري، وقام بتكريم أعضاء الوفد على جهودهم وتعاونهم الدائم في إطار تطبيق الاتفاقية.
أهمية
تعد اتفاقية النقل البري الدولي (TIR) من أهم الاتفاقيات التي تم التوقيع عليها في الأمم المتحدة في عام 1975، ويتولى الاتحاد الدولي للنقل البري الإشراف على تنفيذ هذه الاتفاقية التي تتيح النقل الدولي للبضائع على الطرق من مكتب جمركي في بداية الرحلة إلى مكتب آخر في نهايتها، عبر أي عدد من الدول بدون أية إجراءات جمركية حدودية لتفتيش البضائع المنقولة مقابل اتخاذ مجموعة من الإجراءات التحفظية على البضائع، مثل استخدام أختام جمركية مؤمنة، وتحديد مواصفات صندوق تحميل البضائع أو الحاوية الناقلة، وفي إطار ضمانات مالية دولية لتغطية أية مستحقات جمركية قد تنتج جراء أية مخالفات جمركية أثناء رحلة البضائع عبر أراضي الدول التي تمر بها.
وتهدف الاتفاقية إلى تسهيل حركة نقل البضائع على الطرق البرية إلى أقصى درجة ممكنة، والحفاظ في الوقت ذاته على الأمن والمستحقات الجمركية للدول التي تمر بها البضائع المنقولة بهذا النظام.
جدير بالذكر أن الانضمام إلى الاتفاقية المذكورة يحتاج إلى تحديد جهة ضامنة داخل دولة قطر، والتي تختص بإصدار بطاقة المرور المعتمدة كضمان للرسوم الجمركية على البضائع المصدرة من دولة قطر، وفقاً لأحكام هذه الاتفاقية، وكذلك ضمان للرسوم الجمركية عن البضائع العابرة (ترانزيت) حتى خروجها من أراضي الدولة، وقد تولت هذا الأمر غرفة تجارة قطر.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.