الثلاثاء 15 صفر / 15 أكتوبر 2019
04:47 م بتوقيت الدوحة

خلال اجتماع تناول مناقشة اخضاع المتعاملين مع الاغذية للتدريب والاختبار

لجنة الأمن الغذائي بالغرفة تطلع على مشروع الاستراتيجية الوطنية

قنا

السبت، 14 سبتمبر 2019
لجنة الأمن الغذائي بالغرفة تطلع على مشروع الاستراتيجية الوطنية
لجنة الأمن الغذائي بالغرفة تطلع على مشروع الاستراتيجية الوطنية
العبيدلي: يجب مناقشة آليات مشروع قرار تدريب المتعاملين مع الاغذية قبل اقراره

عقدت لجنة الامن الغذائي بغرفة قطر اجتماعا برئاسة السيد محمد بن احمد العبيدلي عضو مجلس ادارة الغرفة ورئيس اللجنة وبحضور اعضاء اللجنة السيد عبد الرحمن بن عبد الله الانصاري عضو مجلس ادارة الغرفة، السيدة وسن الباكر مدير ادارة سلامة الاغذية والصحة البيئية بوزارة الصحة العامة، السيد سالم حمود آل شافي مدير إدارة الرقابة البلدية ببلدية الدوحة، السيد حمد راشد مبارك امين سر الجمعية القطرية للثروة الحيوانية، المهندس جبر محمد ال جبر النعيمي مدير ادارة المواصفات في الهيئة العامة القطرية للمواصفات والمقاييس، وبقية اعضاء اللجنة من رجال الاعمال وملاك ومدراء المشروعات الزراعية والغذائية.

وتم خلال الاجتماع بحث موضوع مشروع قرار تعده وزارة الصحة العامة يقضي بتدريب المتعاملين مع الغذاء واخضاعهم الى امتحان تجريه الوزارة من اجل ضمان سلامة الغذاء، حيث قدمت السيدة وسن الباكر مدير ادارة سلامة الاغذية والصحة البيئية بوزارة الصحة العامة شرحا حول مشروع القرار واهميته في حفظ سلامة الغذية المقدمة للمواطنين والمقيمين، وقالت ان التدريب يشمل جميع المتعاملين مع الغذاء سواء في التصنيع او النقل والتخزين والتقديم وغيرها، حيث ان هؤلاء الاشخاص يحصلون على تصريح من القومسيون الطبي بشأن لياقتهم الصحية، ولكنهم بحاجة ايضا الى التدرب على كيفية التعامل مع الغذاء، مشيرة الى انه سيتم التدريب على اربعة مراحل.

وقال العبيدلي انه يؤيد مشروع القرار من حيث المبدأ، ولكن لا بد أولا من مناقشة آلية التنفيذ بحيث لا تكون هنالك تكلفة مرتفعة على اصحاب العمل، وان تكون الآلية سلسة وقابلة للتطبيق دون تعطيل العمل في المنشآت الغذائية.

وقد تم الاتفاق على ان يقدم اعضاء اللجنة اراءهم ومقترحاتهم الى اللجنة حول مشروع هذا القرار، ليتم تدارسه والوصول الى التوصية المناسبة.

الاستراتيجية الوطنية للامن الغذائي

وتم تخصيص جانبا من الاجتماع لمناقشة مشروع الاستراتيجية الوطنية للامن الغذائي في الدولة، حيث قامت السيدة سارة المالكي مساعد مدير ادارة الامن الغذائي بوزارة البلدية والبيئة، باستعراض ابرز النقاط الواردة في الاستراتيجية.
وبعد ذلك تم استعراض اهم نتائج اجتماعات اللجان الفرعية التي تتكون منها لجنة الامن الغذائي بالغرفة، وذلك كالتالي:

لجنة الثروة الحيوانية:

عـــقــــــدت لجنة الثروة الحيوانية اجتماعين برئاســــة السيد / غانـم علي غانـم المــهندي رئيـس اللجنة وبحضـــــــــــور اعضائها، ومن اهم نتائج اجتماعيها ضرورة توفير اراضي لأنشاء مخازن للأعلاف بأنواعها المختلفة مع توفير مساحات كافية من الاراضي بأسعار تشجيعية، وتشجيع القطاع الخاص القطري والشركات القطرية العاملة في الدول الزراعية بإنتاج الاعلاف وتكوين مخزون احتياطي استراتيجي للثروة الحيوانية بقطر .

كما تم الاتفاق على ان تقدم اللجنة دراسة عن استبدال جزء من الاعلاف الجافة الحصة المدعومة من الدولة بأعلاف مركزة الى جهات الاختصاص في الدولة.

لجنة المزارع:

عـــقــــــدت لجنة المزارع اجتمـاعين برئاســــة السيد / ناصر احمد الخلف رئيـس اللجنة وبحضـــــــــــور الاعضاء وممثلي وزارة التجارة والصناعة ووزارة البلدية والبيئة، ومن اهم النتائج  حصر الآليات التي تسهم في دعم المزارع المنتجة والتي ترتبط معظمها بإجراءات وقرارات متعلقة بالاسعار والمواصفات والتشريعات ورفعها الي الجهات العليا من اجل تفعيلها، وقيام اللجنة بدعوة هيئة  المواصفات والمقاييس ولجنة وضع الاسعار علي منتجات المزارع بدراسة تعديل الكميات المستوردة مع مع دعم للمنتج المحلي.

لــجـنة منافذ وتوزيع المنتجات الغذائية:

عـقـدت لــجـنة منافذ وتوزيع المنتجات الغذائية اجتمـاعها برئاسة السيد / عبد الرحمن بن عبد الله الانصاري وبحضـــــــــــور الاعضاء، ومن اهم نتائج وتوصيات  اجتماعها سرعة اتخاذ الاجراءات اللازمة فيما يختص بتطوير ورفع مستوي سوق الخضروات والفواكه بالصورة التي تتناسب مع التطورات بدولة قطر، السعي في تطوير سوق الاغنام والابل، واعطاء الاولوية للاستثمارات في المشروعات الغذائية ذات الارتباط بالمواد الغذائية في دولة قطر. 

لجنة منتجي الدواجن:

عـــقــــــدت لجنة منتجي الدواجن اجتمـاعــها برئاســــة السيد / عبد العزيز العطية وحضور الاعضاء ومن اهم نتائجها مراجعة وتعديل مواد القانون الخاصة بالتشهير والاغلاق لمزارع الدواجن، وحصر تحديات قطاع الدواجن واقتراح الحلول بذلك ، وأعداد كتاب الى غرفة قطر لمخاطبة جهات الاختصاص. 

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.