الإثنين 16 محرم / 16 سبتمبر 2019
03:35 ص بتوقيت الدوحة

جامعة الدراسات العليا لإدارة الأعمال HEC Paris في قطر تستضيف جلسةً تفاعليةً خاصةً حول اتخاذ القرارات الاستراتيجية في الشركات

الدوحة- بوابة العرب

الأحد، 08 سبتمبر 2019
جامعة الدراسات العليا لإدارة الأعمال
جامعة الدراسات العليا لإدارة الأعمال
أعلنت جامعة الدراسات العليا لإدارة الأعمال HEC Paris، الرائدة عالمياً في مجال برامج التعليم التنفيذي والمصنّفة بالمرتبة الثالثة عالمياً بين مؤسسات التعليم التنفيذي حسب ’فاينانشال تايمز‘ البريطانية لعام 2019، عن أنها ستستضيف جلسةٍ خاصةٍ بمعارف إدارة الموارد البشرية مخصصة لخُبراء الموارد البشرية.

 وستناقش الجلسة موضوع " اتخاذ القرارات الإستراتيجية"، تحت إشراف البروفيسور أوليفييه سيبوني، وهو استشاري وكاتب متخصص في إعداد الاستراتيجيات وصنع القرارات الاستراتيجية وتنظيم عمليات اتخاذ القرار.

وستُعقد الجلسة يوم 25 سبتمبر في مقر الجامعة ضمن برج ’تورنايدو‘ بالدوحة من الساعة 5:30 حتى 7:00 مساءً، وذلك بالتعاون مع منتدى قطر للموارد البشرية وشركة ’أو دي‘ (OD). وستناقش الجلسة تأثير نظرية القرار والعلوم السلوكية، على عملية صنع القرارات التنفيذية الاستراتيجية في الشركات.

بهذه المناسبة، قال البروفيسور أوليفييه سيبوني: "يُعتبر اتخاذ القرارات الإستراتيجية أحد الأدوار الرئيسية التي تقع على عاتق كبار المسؤولين التنفيذيين، ولكن يتوجب علينا في هذا السياق معرفة مدى حاجتنا لفهم النظرية والعلوم الكامنة وراء اتخاذ تلك القرارات. وفي الواقع، تسلّط نظرية القرار والعلوم السلوكية الضوء على هذه المسألة؛ وسنتعرف خلال الجلسة الجديدة على الأفكار التي تقدمها هذه النظرية وتأثيرها المحتمل على صُناع القرارات".

كما ستتيح الجلسة لمتخصصي الموارد البشرية في قطر فرصة اكتساب رؤىً متعمقة حول عملية اتخاذ القرارات التنفيذية من خلال التواصل مع البروفيسور سيبوني الذي يُعد أحد أبرز الخبراء المؤهلين في القطاع. حيث تتركز اهتمامات سيبوني على تأثير التحيزات والاستدلالات، وهي اختصارات ذهنية تسمح للموظفين بحل المشكلات وإصدار أحكام استراتيجية بسرعة وكفاءة. وأضاف البروفسور سيبوني في هذا السياق: "تُعتبر هذه السمات من العناصر الأساسية بالنسبة لمحترفي الموارد البشرية في قطر، وخاصة الذين يسعون جاهدين لمساعدة الشركات التي يعملون لديها على تحقيق أهداف التنمية البشرية المُحددة في رؤية قطر الوطنية 2030".
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.