الأربعاء 22 ذو الحجة / 12 أغسطس 2020
12:41 م بتوقيت الدوحة

غسان سلامة يكشف: التدخلات الأجنبية سبب تواصل الأزمة في ليبيا

طرابلس- قنا

الإثنين، 26 أغسطس 2019
غسان سلامة
غسان سلامة
اعتبر السيد غسان سلامة المبعوث الأممي إلى ليبيا أن التدخلات الخارجية، وفقدان حد أدنى من الوحدة على المستوى الدولي، شجعا الأطراف المتنازعة في ليبيا على مواصلة الاقتتال، وساهما في استمرار معاناة المدنيين بصورة أسوء مما كانت عليه سابقا.
وأوضح سلامة، في تصريحات اليوم، بشأن صعوبة مهمة الوساطة التي يقودها من أجل تحقيق السلام في ليبيا، أن هناك عشرات الدول التي تدعم أحد الفصائل المسلحة، وأنه لا يوجد معسكران متعارضان كما يعتقد الكثيرون "بل الأمر أعمق وأعقد من ذلك"، لافتا إلى أن أساليب التدخلات الخارجية في البلاد تتم عبر طرق مختلفة، سواء من خلال الدعم السياسي والدبلوماسي لأحد الفصائل، أو عن طريق استخدام الأسلحة أو بيع الأسلحة أو التبرع بها، أو عن طريق التدخل الخارجي المباشر.
ولفت المبعوث الأممي إلى تحذيراته المتكررة من مشكلة التدخل الخارجي في الأزمة الليبية خلال جلسات سابقة لمجلس الأمن الدولي، مشددا على أنه لم يجد حتى الآن الحد الأدنى من الوحدة اللازمة داخل مجلس الأمن لإدانة هذه السلوكيات التي تتعارض مع سيادة ليبيا وقرارات منظمة الأمم المتحدة.
واعتبر أن "الشيء الأكثر إلحاحا الآن هو استعادة حد أدنى من الوفاق على المستوى الدولي، والتأكد من أنه يستطيع احتواء أو حتى إيقاف هذه التدخلات الخارجية"، مبينا أن الأوضاع الميدانية في الوقت الراهن حاليا تصعب من إيجاد حل سياسي داخلي، وتشجع الأطراف المتحاربة في داخل ليبيا على مواصلة الاقتتال بدلا من وقف الحرب، لكنه شدد على أن الأمل في إنهاء الأزمة "يبقى قائما رغم كل المعوقات الحالية".
يذكر أن الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والعديد من دول العالم نددت في وقت سابق بالتحرك العسكري الذي قاده اللواء المتقاعد خليفة حفتر منذ شهد أبريل الماضي ضد حكومة الوفاق الوطني بالعاصمة طرابلس، والمعترف بها دوليا، واعتبرته مقوضا لكل الجهود المبذولة من أجل التوصل إلى حل سياسي في ليبيا ينهي أزمة الصراع على السلطة الذي تمر به البلاد منذ عام 2011.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.