السبت 21 محرم / 21 سبتمبر 2019
08:22 م بتوقيت الدوحة

سعياً إلى استقطاب الشباب القطري لمجالات العلوم والهندسة

«تكساس» تدعم مشاريع بحثية لمواجهة التحديات الوطنية

الدوحة - العرب

الجمعة، 23 أغسطس 2019
«تكساس» تدعم مشاريع بحثية لمواجهة التحديات الوطنية
«تكساس» تدعم مشاريع بحثية لمواجهة التحديات الوطنية
واصلت جامعة تكساس إي أند أم في قطر، استضافة 24 طالباً وطالبة من مدارس ثانوية مختلفة في قطر، للمشاركة في برنامج من التحديات في مجال العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، يمتد البرنامج الذي انطلق بداية الشهر الحالي إلى 3 أسابيع، وتم تصميمه خصيصاً لإبداع حلول هندسية لأبرز التحديات التي تواجه قطر.
ويساهم برنامج أكاديمية الهندسة الصيفية في تعريف الشباب الواعدين، المشار إليهم باسم «باحثي الرؤية الوطنية»، بموضوعات متقدمة في مجالات الهندسة والعلوم، وتعلّم مهارات مهمة لحلّ المشكلات.
ويعمل الطلاب تحت إشراف أعضاء الهيئة التدريسية في الجامعة والخبراء في مجال العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، بنجامين سيسلينسكي والدكتور محمد غريب وتالا كاتبة، لتطوير مشاريع بحثية وتقديم نتائجها للجنة تحكيم في عرض تقديمي وملصقات ومقطع فيديو خاص.
وقامت شركة أوكسيدنتال للبترول في قطر «أوكسي قطر» برعاية برنامج أكاديمية الهندسة الصيفية الذي نظمته جامعة تكساس إي أند أم في قطر.
وتعاونت الجهتان لدعم الجهود الوطنية في استقطاب الشباب القطري إلى مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات التي تعتبر مهمة لنجاح رؤية «قطر الوطنية 2030».
وقال أندرو كيرشو الرئيس والمدير العام لشركة أوكسي قطر: «تؤكد أوكسيدنتال على التزامها برؤية قطر الوطنية 2030، عبر دعم الأجيال المقبلة بالتعليم المميز في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات والابتكار»، لافتاً إلى أن جامعة تكساس إي أند أم، تعمل على إعداد وتطوير مهارات طلاب طموحين ولامعين قادرين على رسم مسارات جديدة لمستقبل دولتنا.
وتابع: «يمكن لهؤلاء الطلاب تحقيق المستحيل، وقيادة قطاعاتنا في المستقبل مستندين إلى قاعدة معرفية راسخة، ويسرنا أن نشارك في رعاية هذا البرنامج الذي يبيّن مساعي أوكسي قطر الحقيقية لتعزيز مكانتها كخيار مفضل في المجتمعات التي تعمل فيها».
وقد أشرفت دورة هذا العام من البرنامج على الطلاب في مشروع هندسي مركّز ضمن أحد التخصصات الهندسية الأربعة في الجامعة، وعمل المشاركون يداً بيد مع أعضاء الهيئة التدريسية في الجامعة وكوادرها على مشاريع بحثية تعالج مشكلات وتحديات واقعية، وخاضوا تجارب عملية معنية بالتحديات البحثية الكبرى التي تواجه قطر.
وسلطت مشاريع هذا العام الضوء على دراسة مدى كفاءة مصادر الوقود البديلة - من حيث القيمة «الهندسة الكيميائية»، واختبار تصميم جديد لحلول التخزين السحابي القوي والآمن «الهندسة الكهربائية وهندسة الكمبيوتر»، وتجربة بناء مفروشات متينة وعملية من عبوات المياه المعاد تدويرها «الهندسة الميكانيكية»، ودراسة السبل الكفيلة بتحقيق أقصى استرجاع ممكن للوقود من الاحتياطيات المعقدة «هندسة البترول».
وفاز بالمسابقة المشروع الذي تقدم به فريق هندسة البترول المكوّن من عبدالعزيز الدرهم، ودروف أناند، وغالية العمادي، وهيا النعيمي، ونور البنا، وربى يوسف، وأشرف عليه الدكتور نايف اليافعي والدكتور توماس سيرز، فضلاً عن سارة البنا، طالبة السنة الثانية في هندسة البترول في جامعة تكساس إي أند أم في قطر.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.