الثلاثاء 17 محرم / 17 سبتمبر 2019
12:15 م بتوقيت الدوحة

الاحتلال يقمع وقفة بالضفة تطالب بالإفراج عن معتقلين

وكالات

الجمعة، 23 أغسطس 2019
الاحتلال يقمع وقفة بالضفة تطالب بالإفراج عن معتقلين
الاحتلال يقمع وقفة بالضفة تطالب بالإفراج عن معتقلين
قمع جيش الاحتلال الإسرائيلي، أمس الخميس، وقفة -نظمها فلسطينيون- مطالبة بالإفراج عن معتقلين مُضربين عن الطعام في السجون الإسرائيلية.
وقال شهود عيان لوكالة «الأناضول» إن الاحتلال استخدم قنابل الغاز المسيل للدموع، لتفريق وقفة دعت لها الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أمام حاجز وسجن عوفر العسكري غربي رام الله، وسط الضفة الغربية.
وأضاف الشهود أن عدداً من المشاركين أصيبوا بحالات اختناق إثر استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، تم معالجتهم ميدانياً.
ورفع المشاركون لافتات تطالب
بالإفراج عن المعتقلين المُضربين عن الطعام.
ونظّمت «الجبهة الشعبية» وقفة مماثلة في التوقيت ذاته في قطاع غزة أمام مقر «المندوب السامي للأمم المتحدة»، رفع خلالها المشاركون لافتات كُتب على بعضها: «لا للاعتقال الإداري»، و»بالوحدة والإرادة ننتصر».
ويواصل 8 معتقلين في السجون الإسرائيلية إضراباً مفتوحاً عن الطعام، رفضاً لاعتقالهم الإداري «دون محاكمة»، بحسب نادي الأسير الفلسطيني.
على جانب آخر، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس أربعة فلسطينيين، بينهم سيدتان، وحارس للمسجد الأقصى المبارك، وذلك خلال وجودهم في محيط مصلى «باب الرحمة» بالأقصى.
وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية «وفا» -نقلاً عن مصادر محلية- أن قوات الاحتلال اعتقلت حارس المسجد الأقصى بدر الرجبي أثناء عمله في مصلى «باب الرحمة» -إضافة إلى السيدتين: مدلين عيسى، وشفاء أبوغالية، والشاب حبيب أبو شوشة- قرب مصلى «باب الرحمة».
من جهة أخرى، عم الإضراب الشامل، اليوم، بلدة «أبو ديس» شرق مدينة القدس المحتلة، تضامناً مع الأسيرين حذيفة بدر وإسماعيل حلبية، ورفاقهما المضربين عن الطعام.
وتزامن الإضراب مع عقد جلسة في محكمة الاستئناف في سجن «عوفر» قرب رام الله للأسيرين حذيفة بدر وإسماعيل حلبية المضربين عن الطعام منذ 53، و28 يوماً على التوالي.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.