السبت 21 محرم / 21 سبتمبر 2019
08:27 م بتوقيت الدوحة

هل هو عجز القادرين على التمام؟

الدوري على وشك الانطلاق وملف المحترفين علامة استفهام

الدوحة - العرب

الإثنين، 19 أغسطس 2019
الدوري على وشك الانطلاق وملف المحترفين علامة استفهام
الدوري على وشك الانطلاق وملف المحترفين علامة استفهام
ينطلق قطار دوري نجوم «QNB» بعد 48 ساعة فقط لموسم حافل بالتحديات للأندية القطرية المتطلعة إلى إسعاد جماهيرها بالمنافسة القوية، من أجل موسم ناجح يتحقق فيه حلم بعضها باعتلاء منصات التتويج، وبعضها الآخر بالوصول إلى منصة تمثيل قطر في دوري أبطال آسيا بدخول المربع، وبعض قليل بتحقيق البقاء بين الكبار وعدم مغادرة دوري الأضواء. وفي ظل الموسم الذي يُتوقع صعوبته لما يحفل به من روزنامة ضاغطة وحاشدة بالبطولات والتوقفات للمنتخبات، تبقى الفرصة قائمة للأندية لتحقيق أهدافها، رغم معاناة غالبيتها في عدم النجاح في توقيع صفقات مميّزة بضم لاعبين يحدثون الفارق، سواء محليون أم محترفون.
ورغم المهلة الكافية التي يمنحها الاتحاد القطري لكرة القدم ومؤسسة دوري نجوم للأندية بضم اللاعبين؛ لكن نسبة كبيرة من الأندية لم تكمل ملف المحترفين و»الميركاتو» الصيفي يوشك على الإغلاق؛ مما يعني أن الخيارات بضم لاعبين يؤثرون في المنافسة ويحدثون الفارق الفني لأنديتهم ما زالت مجهولة.
ومع اقتراب انطلاق عجلة المنافسة، تبقى الغالبية من الأندية ما زالت تبحث عن إكمال عقد المحترفين بطريقة «عجز القادرين على التمام»، حيث لا ينقص الأندية دعم بخصوص الصفقات المالية. وقد رمى الاتحاد القطري لكرة القدم بالكرة في ملعب إدارات الأندية؛ لكن المفاضلة بين المحترفين والخيارات لدى كل نادٍ حسب رؤية مدربه تمثّل سبباً وجيهاً في ترك الملف مفتوحاً للظروف، غير أن أسباباً أخرى تعلمها الأندية فقط عن لماذا لم يكتمل عقد المحترفين.
وبالنظر إلى ما تتيحه الدولة من إمكانات مادية وعينية للأندية، فلا عذر لديها في بداية الدوري دون العدد الكامل من المحترفين. وقد حصلت الأندية على فترة كافية لتسجيل المحترفين والمواطنين واستهلال الموسم بصفوف مكتملة.
الجدية في عدد
محدود
وكشفت الفترة الماضية عن جدية كبيرة في بعض الأندية بإكمال محترفيها والتوجّه إلى المعسكرات التحضيرية بكامل المحترفين؛ ولكنها كشفت أيضاً عن عدم الاهتمام في بعض الأندية وترك الملف مفتوحاً؛ مما سيجعلها تبدأ الدوري بعدد ناقص من المحترفين، وقد يربك ذلك حسابات المدربين ويرمي باللوم لاحقاً على الإدارات في حال كانت النتائج سلبية بسبب البداية الخاطئة.
قائمة المحترفين
وبالنظر إلى ملف المحترفين في الأندية، نجد أن الدحيل أكمل ملفه بـ 4 لاعبين محترفين هم المغربي بن عطية والتونسي المساكني والعراقي مهند والبلجيكي من أصل برازيلي أدميلسون، والسد أبقى على كوكبته المؤلفة من بغداد بونجاح والكوريين نام تاي هي ويونج وو والإسباني غابي، فيما غيّر العربي جلد المحترفين بـ 3 هم الأيسلندي جورناردسون والألماني لاسوغا والتونسي الحرباوي بجانب الإيراني مرتضى كنجي، بينما بدّل الأهلي الدماء بالسنغالي محمد ديامي والأسترالي شين لوري والمغربي نبيل الزهر والباراغواني هيرناني والأوروغواني ابيل هيرنانديز، بينما حسّن الوكرة القادم لمكانه بين الكبار قوته بالتعاقد مع الإسبانين سبايلوس وايسياس بجانب الجزائري محمد بن يطو والبرازيلي اوفيني، وتبقّى له لاعب آسيوي بعد أن أُصيب لاعبه العُماني جميل اليحمدي بالرباط الصليبي، فيما يبقى الغرافة ناقص العدد بعد أن ضم الجزائريين سفيان هني وعدلان قديورة والمكسيكي هيكتور مورينيو والكوري جاتشول، وأمامه خيار ضم لاعب عربي أو محترف ليكون أحد الجزائريين عربياً في صفوف الفريق.
ويبقى فريق الشحانية ناقص العدد من لاعب واحد بعد أن أبقى على الإسباني ألفارو ميخيا والإيفواري أمانجوا والإيراني رامين رضائيان وتعاقد مع الهولندي دي يونج، فيما يأتي الريان ناقصاً من محترف بعد التعاقد مع الأرجنتيني ميركادو والكوري لي جايك والجزائري ياسين إبراهيمي والكاميروني فرانك كوم، فيما يبقى القطراوي حاسماً بالتعاقد مع 5 لاعبين هم المغربي بن رحمة والهولندي من أصل مغربي عبدالناصر الخياطي والإسباني أليخاندرو والكونغولي كابانغا والأوزبكي راشيدوف، بينما يبقى الخور في حاجة إلى محترف بعد أن أبقى على البرازيلي فاجنر وتعاقد مع المغربي حمودان والبرازيلي بزيرا والمدغشقري إبراهيم أمادو.
السفير الجديد
والسفير السابق
ويأتي السيلية -محطّ الأنظار لشكله الفني- في قائمة الأندية التي ستدافع عن ألوان الكرة القطرية لأول مرة في تاريخ النادي بدوري أبطال آسيا ، وقد تعاقد النادي مع الإيراني كريم أنصاري وأبقى على نذير بلحاج وتعاقد مع السنغالي امبودجي، فيما أبقى فريق أم صلال على عادل رحيلي ومحمود المواس ويانك ساغبو وتعاقد مع جواو فيكتور.. تُرى هل سيكون الموسم ناجحاً للأندية التي أكملت تعاقداتها مع المحترفين أم أن العذر سيكون مقدماً على أي نتائج سلبية بأن الفريق يلعب ناقصاً من محترف؟ الإجابة في الجولات الأولى من الدوري.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.