الأربعاء 16 صفر / 16 أكتوبر 2019
01:03 م بتوقيت الدوحة

نتنياهو يمنع عضوتي الكونجرس الأمريكي "عمر وطليب" من الدخول

الأناضول

الخميس، 15 أغسطس 2019
. - رشيدة طليب وإلهان عمر
. - رشيدة طليب وإلهان عمر
قرر رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، الخميس، منع عضوتي الكونجرس الأمريكي المسلمتين رشيدة طليب وإلهان عمر من دخول فلسطين المحتلة، بحسب إعلام محلي. 

وتضاربت الأنباء قبل قرار نتنياهو حول الموقف النهائي من السماح لطليب ذات الأصول الفلسطينية وعمر ذات الأصول الصومالية من زيارة الأراضي المحتلة. 

ففي وقت سابق الخميس، قرر وزير داخلية الاحتلال، أريه درعي عدم السماح لعضوتي الكونجرس عن الحزب الديمقراطي، من دخول البلاد. 

لكن وسائل إعلام عبرية، بينها الموقع الالكتروني لصحيفة "الجروزاليم بوست"، قالت إنه "رغم قرار درعي، إلا أن القرار الرسمي للحكومة المحتلة يمر حاليًا بعملية الموافقة الرسمية وسيصدر اليوم (الخميس)". 

وأضاف الموقع: " وزير الداخلية مسؤول عن منح التأشيرات للدخول إلى البلاد، وعلى الأرجح سيتشاور مع رئيس الوزراء حول هذه القضية الدبلوماسية". 

قبل أن تؤكد صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن القرار النهائي لنتنياهو، صدر بمنع النائبتين من الدخول. 

وجاء قرار نتنياهو بمنع طليب وعمر من دخول تل أبيب والأراضي المحتلة بعد وقت قصير من نشر الرئيس الأميركي دونالد ترمب تغريدة قال فيها "إن إسرائيل ستظهر ضعفا إذا سمحت بزيارة عضوتي الكونغرس عمار وطليب. وهما تكرهان إسرائيل وكل اليهود ولا يوجد شيء يمكن قوله أو فعله لتغيير رأيهما". 

وحتى الساعة 61.00 تغ، لم تصدر إفادة رسمية من مكتب نتنياهو بخصوص قرار المنع. 

وطليب وعمر، أول امرأتين مسلمتين تنتخبان في مجلس النواب، وهما من الجناح التقدمي للحزب الديمقراطي. 

وأبدت الاثنتان دعمهما لحركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات (BDS) المؤيدة للفلسطينيين. 

وبحسب القانون العبري، يمكن رفض دخول داعمي الحركة لإسرائيل، لكن سفير الاحتلال في الولايات المتحدة رون ديرمر، قال في يوليو الماضي، إنه سيتم السماح لهما بالدخول احتراما للكونجرس الأمريكي والعلاقات الأمريكية-الإسرائيلية. 
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.