الأربعاء 23 صفر / 23 أكتوبر 2019
08:50 م بتوقيت الدوحة

وتلقي بالوم على روسيا التي تتهمها بانتهاك المعاهدة

واشنطن تنسحب رسميًا من معاهدة الأسلحة النووية متوسطة المدى

وكالات

الجمعة، 02 أغسطس 2019
واشنطن تنسحب رسميًا من معاهدة الأسلحة النووية متوسطة المدى
واشنطن تنسحب رسميًا من معاهدة الأسلحة النووية متوسطة المدى
أعلنت الولايات المتحدة الأميركية، الجمعة، انسحابها رسمياً من معاهدة الأسلحة النووية متوسطة المدى، وقالت إن قرارها جاء رداً على "انتهاك روسيا المتعمد للإتفاقية”.

جاء ذلك في بيان لوزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، نقله موقع إذاعة "صوت أميركا".

وذكر البيان أن "روسيا فشلت بالالتزام الكامل بالمعاهدة من خلال (عدم قبولها) تدمير أنظمتها الصاروخية التي التي لا تتطابق معها مثل صواريخ الأرض ، SSC-8 و 9M729 ذات المدى المتوسط".

وأضاف: “روسيا هي وحدها المسؤولة عن إنهاء هذه المعاهدة".

وشدد بومبيو في البيان أن "أميركا لن تبقى طرفاً في معاهدة تنتهك بشكل متعمد من طرف روسيا، عدم التزام روسيا بالمعاهدة يهدد المصالح الأميركية العليا، إذ أن تطوير روسيا لأنظمة صواريخ تنتهك المعاهدة ونشرها لها يشكل تهديداً مباشراً للولايات المتحدة الأميركية ولحلفائنا وشركائنا".

وكان الرئيس الأميركي أعرب الخميس عن أمله بالتوصل إلى اتفاقية جديدة لتحل مكان المعاهدة التي تعود إلى فترة الحرب العالمية الثانية.

ومطلع فبراير الماضي، أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، انسحاب بلاده من معاهدة الأسلحة النووية متوسطة المدى، متهما روسيا بانتهاكها، وهو ما نفته موسكو.

وردا على ذلك، أعلن بوتين، تعليق عمل بلاده بالمعاهدة ذاتها، وموافقته على بدء إنتاج صاروخ متوسط المدى أسرع من الصوت.

وفي 1987، وقع الرئيس الأميركي الأسبق رونالد ريغان، والزعيم السوفيتي ميخائيل غورباتشوف، معاهدة يلتزم بموجبها البلدان بعدم اختبار أو نشر صواريخ تطلق من البر بمدى يراوح بين 500 و5500 كم.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.