السبت 21 محرم / 21 سبتمبر 2019
02:44 م بتوقيت الدوحة

عبدالله بن حمد العذبة لـ «الجزيرة»: مجلس التعاون لم يعد موجوداً.. وشعوب المنطقة تخشى اندلاع حرب

الدوحة - العرب

السبت، 13 يوليه 2019
عبدالله بن حمد العذبة لـ «الجزيرة»:
عبدالله بن حمد العذبة لـ «الجزيرة»:
قال الأستاذ عبدالله بن حمد العذبة، رئيس التحرير مدير عام المركز القطري للصحافة: «إنه لا يوجد اتفاق خليجي حالياً، وإن براين هوك مبعوث الرئيس الأميركي الخاص ذكر أنه سمع من الجميع أنهم ضد إيران». وأضاف: «إن قطر في هذا السياق ضد ما تقوم به السعودية والإمارات من حصار وعدوان عليها». لافتاً إلى أنه لا يمكن إغفال أن إيران فتحت أجواءها لدولة قطر.
وأكد رئيس التحرير في لقاء مع برنامج «من واشنطن» على قناة الجزيرة، أمس، أن هناك تراجعاً في الموقف الخليجي، وأن منظومة مجلس التعاون لم تعد موجودة. لافتاً إلى أن شعوب المنطقة تخشى من اندلاع حرب بسبب خطأ ما، وأن إيران تستطيع التحمل.

وأوضح العذبة أن الإمارات التي أعلن سفيرها بواشنطن يوسف العتيبة أن أفضل مكان لمواجهة إيران هو اليمن، قامت بالانسحاب من هناك وتركت السعودية وحيدة ومعزولة.

وأوضح أنه إذا وقعت حرب في المنطقة فإن الامارات لن تستطيع تحمّل أي صواريخ. لافتاً إلى أن المسؤولين الإيرانيين هدّدوا بأنه لن تكون هناك دولة اسمها الإمارات.

وأكد العذبة أن الدول الصغيرة، ومن بينها قطر والإمارات والبحرين والكويت، أصبحت الآن بين دولتين كبيرتين، واحدة لديها صواريخ باليستية لم تقم بالاعتداء بشكل مباشر على دول الخليج (في إشارة إلى إيران)، وأخرى لا تملك صواريخ باليستية ولا أسلحة نووية (وهي السعودية) تهدّد الدول الصغيرة وتتحرك بدفع من الإمارات.

وقال رئيس التحرير: «إن المشكلة الكبرى من دول الخليج نفسها. محمد بن سلمان كان رافضاً للاتفاق النووي الإيراني، ولا أعتقد أنها مصلحة أميركية». لافتاً إلى أن الإمارات هي التي تدفع السعودية إلى خوض الحرب في اليمن وحصار قطر واختطاف رئيس وزراء.

وأكد العذبة أن الحوار هو الحل الأمثل للأزمة بين إيران وأميركا التي لا تريد مواجهة إيران في سوريا وتريد مواجهاتها في الخليج، وهذا أمر مستغرب. وقال: «إننا لا نريد أن تنتقل هذه التوجهات المتناقضة إلى الخليج؛ فدولنا صغيرة تريد تنمية واستقراراً».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.