الثلاثاء 14 ذو الحجة / 04 أغسطس 2020
11:05 ص بتوقيت الدوحة

الأمم المتحدة تشيد بجهود دولة قطر واستمرارها في دعم الاستجابة الإنسانية

الدوحة- قنا

الثلاثاء، 02 يوليو 2019
الأمم المتحدة تشيد بجهود دولة قطر واستمرارها في دعم الاستجابة الإنسانية
الأمم المتحدة تشيد بجهود دولة قطر واستمرارها في دعم الاستجابة الإنسانية
افتتح الوفد الدائم لدولة قطر بجنيف "الدورة التعريفية بالمنظومة الإنسانية الدولية" التي تنظمها دولة قطر إلى جانب مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) في جنيف في الفترة من 1 إلى 5 يوليو 2019.

وأشار السيد رشيد خاليكوف مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشراكات الإنسانية مع الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في كلمته الافتتاحية إلى التحديات الجسيمة التي يفرضها المشهد الإنساني على المنظومة الإنسانية المتعددة الأطراف، وقال إن هناك مؤشرات بوجود حاجة ما يزيد عن 14 مليون شخص هذه السنة للمساعدة الإنسانية، وأن مجموع احتياجات المجتمع الإنساني تتجاوز مبلغ 25 مليار دولار. 

وأكد أن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) لم يكن بإمكانه تطوير وتقديم هذا البرنامج دون الدعم السخي لدولة قطر، مضيفا أن كرم دولة قطر واستمرارها في الاستجابة الإنسانية أمر يستحق الثناء، وقال: "أود أن أغتنم هذه الفرصة لأحييها". 

وقال السيد خاليكوف إن دولة قطر تعرب مرة أخرى من خلال هذا البرنامج عن دعمها المستمر للنظام الإنساني المتعدد الأطراف.

من جانبه، قال السيد عبدالله النعيمي نائب المندوب الدائم لدولة قطر في جنيف، في كلمته، إن العالم يواجه أسوأ الأزمات الإنسانية، الأمر الذي يتعذر معه تمكن منظمة واحدة أو بلد واحد من الاستجابة لحجم هذه الأزمات.

وأضاف أن دولة قطر تؤمن بضرورة تضافر جهود جميع البلدان والجهات الفاعلة للعمل معا من خلال أفضل منبر متاح لهذه القضية ألا وهي النظام الإنساني المتعدد الأطراف.

ونوه بأن المعونة الخارجية القطرية للفترة 2013- 2017 بلغت 23 مليار ريال قطري (6.3 مليار دولار أمريكي) وشملت أكثر من 140 دولة بالشراكة مع الأمم المتحدة والعديد من المنظمات الدولية والإقليمية، مما جعلها تحتل المرتبة السابعة من بين الجهات المانحة العشر الكبرى لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية لهذا العام.. كما نوه بأن دولة قطر ستترأس في العام المقبل مجموعة دعم الجهات المانحة التابعة لـ (أوتشا).

وأعرب المشاركون في الدورة عن شكرهم وتقديرهم البالغ لدولة قطر لدعمها وتمويلها لهذه الدورة الهامة في تعزيز العمل الإنساني الدولي، كما تقدموا بالشكر إلى مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) لما قام به من جهود تنظيمية ولوجستية.



التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.