الأربعاء 02 رجب / 26 فبراير 2020
07:11 م بتوقيت الدوحة

السودان.. قوى الحرية والتغيير بالسودان تطالب بلجنة تحقيق لكشف قتلة "شهداء الثورة"

الاناضول

الإثنين، 01 يوليه 2019
أحد مؤتمرات قوى الحرية والتغيير
أحد مؤتمرات قوى الحرية والتغيير
طالبت قوى الحرية والتغيير بالسودان، الاثنين، بـ"تشكيل لجنة تحقيق مستقلة مسنودة إقليميا للكشف عن الجناة، وتحقيق العدالة لشهداء المجازر" منذ 11 أبريل الماضي. 

ودعت قوى التغيير في بيان، إلى "تسليم مقاليد الحكم في البلاد فورا لسلطة انتقالية مدنية". 

كما طالبت بـ"مجلس سيادي مختلط بسلطات سيادية تشريفية، ومجلس وزراء من الكفاءات الوطنية النزيهة وبكامل السلطات التنفيذية، ومجلس تشريعي مدني من قوى الثورة السودانية يضطلع بإصدار القوانين والتشريعات الانتقالية".

ويأتي البيان، بعد يوم من احتجاجات شهدتها الخرطوم و16 مدينة أخرى، تحت عنوان "مواكب القصاص للشهداء وتسليم السلطة للمدنيين"، تلبية لدعوة من "قوى إعلان الحرية والتغيير"، قائدة الاحتجاجات الشعبية، وشابتها أعمال عنف. 

وأعلنت لجنة طبية تابعة للمعارضة السودانية، الإثنين، العثور على 3 جثامين لمحتجين بمدينة أم درمان غربي العاصمة، عقب احتجاجات حاشدة شهدتها المدنية الأحد. 

وبذلك يرتفع عدد قتلى احتجاجات الأحد في السودان إلى 10 استنادا إلى وزارة الصحة التي أعلنت في وقت سابق سقوط 7 قتلى. 

ويتولى المجلس العسكري السلطة منذ أن عزلت قيادة الجيش عمر البشير من الرئاسة (1989- 2019)، في 11 أبريل الماضي، تحت وطأة احتجاجات شعبية، بدأت أواخر العام الماضي، تنديدًا بتردي الأوضاع الاقتصادية.

وتتحدث المعارضة عن سقوط أكثر من 150 "شهيدا" خلال الاحتجاجات منذ عزل البشير.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.