الجمعة 17 ربيع الأول / 15 نوفمبر 2019
03:28 ص بتوقيت الدوحة

"الوفاق" تشن هجوما على قوات حفتر بـ "السبيعة" جنوبي طرابلس

الأناضول

الجمعة، 28 يونيو 2019
هجوم واسع لحكومة الوفاق على ميليشيات حفتر جنوبي طرابلس
هجوم واسع لحكومة الوفاق على ميليشيات حفتر جنوبي طرابلس
قال مصدر عسكري ليبي، إن قوات حكومة "الوفاق"، بدأت الجمعة، هجوما مسلحا على تمركزات لقوات اللواء متقاعد خليفة حفتر بمنطقة السبيعة جنوبي طرابلس، مشيرا إلى أن الأولى حققت "تقدماً مهماً".

وأضاف المصدر العسكري التابع لحكومة "الوفاق" (المعترف بها دولياً)، للأناضول، مفضلا عدم ذكر اسمه، أن الهدف من الهجوم على منطقة السبيعة، قطع الإمدادات عن قوات حفتر المتمركزة في مطار طرابلس الدولي (القديم) ومحور خلة الفرجان، جنوبي العاصمة.

وأشار المصدر، إلى أن قواتهم حققت تقدما مهما، أن الاشتباكات لاتزال على أشدها، إلى غاية الساعة 13:30 ت.غ.

وأوضح أن الطيران الحربي التابع لـ "الوفاق"، نفذ الجمعة، عدة ضربات جوية استهدفت تمركزات لقوات حفتر في تلك المنطقة .

وقال إن هذه الضربات الجوية تأتي كعملية إسناد للقوات البرية.

ويأتي هذا التطور بعد يومين من إعلان حكومة "الوفاق" تحرير كامل مدينة غريان (100 كلم جنوب طرابلس)، المعقل الرئيسي لقوات حفتر جنوب طرابلس.

والأربعاء، أعلنت مصادر عسكرية تابعة لـ "الوفاق" أنها تمكنت من السيطرة على كامل غريان، ودخول مقر غرفة العمليات الرئيسية لقوات حفتر، التي يدار منها الهجوم على طرابلس.

واتخذت قوات حفتر، من غريان، مركز قيادة ميداني متقدم، ومنها يتم تجميع الإمدادات من الأسلحة والمؤن والرجال من شرقي البلاد، ثم يتم توزيعها على محاور القتال في جنوبي طرابلس.

ومنذ 4 أبريل الماضي، تشهد طرابلس معارك مسلحة إثر إطلاق حفتر، قائد قوات شرق ليبيا، عملية عسكرية للسيطرة على العاصمة، وسط تنديد دولي واسع ومخاوف من تبدد آمال التوصل إلى أي حل سياسي للأزمة واستنفار قوات حكومة "الوفاق" التي تصد الهجوم.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.