الثلاثاء 11 صفر / 29 سبتمبر 2020
01:03 ص بتوقيت الدوحة

النيابة المغربية تطلب إعدام 3 متهمين رئيسييين بمقتل السائحتين

الأناضول

الخميس، 27 يونيو 2019
. - المتهمين بقتل السائحتان (مواقع التواصل الاجتماعي)
. - المتهمين بقتل السائحتان (مواقع التواصل الاجتماعي)
طالبت النيابة العامة المغربية، بإعدام 3 متهمين رئيسيين في قضية مقتل سائحتين أجنبيتين قبل نحو 6 أشهر. 

جاء ذلك في جلسة المحاكمة التي رفعت قبل قليل، بمحكمة الاستئناف بمدينة سلا قرب الرباط، والتي استمعت فيها لمرافعة دفاع الطرف المدني وممثل النيابة العامة. 

وفي ديسمبر الماضي، شهدت منطقة إمليل ضواحي مراكش المغربية، مقتل الطالبتين الدنماركية لويزا فيسترغر يسبرسن (24 عاما) والنروجية مارين أولاند (28 عاما)، قبل ان يتم القبض على عدد من المتهمين في القضية وإحالتهم للمحاكمة. 

وخلال جلسة اليوم، طالب ممثل النيابة العامة بإعدام كل عبد الصمد الجود (25 سنة) الذي يلقب بـ"أمير الخيلة" ويونس أوزياد (27 سنة)، اللذين اعترفا في جلسة سابقة أمام المحكمة بذبح الضحيتين، بالإضافة إلى رشيد أفاطي (33 عاما) الذي أقر بتصوير الجريمة. 

كما طالبت النيابة العامة أيضا، بالمؤبد (السجن مدى الحياة) في حق عبد الرحيم خيالي (33 سنة) الذي قال إنه تراجع قبل تنفيذ الجريمة التي هزت البلاد. 

ودعت النيابة العامة في مرافعة ممثلها إلى توقيع عقوبة السجن لثلاثين سنة في حق ثلاثة متهمين و25 سنة سجنا نافذا لإثنين آخرين. 

كما طالبت بـ20 سجنا نافذا لثمانية متهمين من ضمنهم المواطن السويسري الإسباني كيفن زولير، المتهم الأجنبي الوحيد في القضية، بالإضافة إلى 15 سنة سجنا نافذا في حق متهمين اثنين، و10 سنوات لباقي المتهمين. 

من جهته، طالب دفاع الضحيتين الدولة بتعويض تبلغ قيمته 10 ملايين درهما (مليون و44 ألف دولار)، لذويهما. 

وقال عبد اللطيف وهبي محامي الدولة في الملف، في تصريح صحفي على هامش الجلسة، إن الدولة سترد على مطلب التعويض الذي اقترحه دفاع الطرف المدني، في الجلسة المقبلة. 

وحددت المحكمة 11 يوليو المقبل موعدا لاستكمال جلسات المحاكمة. 
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.