الأربعاء 22 ربيع الأول / 20 نوفمبر 2019
03:42 م بتوقيت الدوحة

كل عام ومكتبتي بخير

كل عام ومكتبتي بخير
كل عام ومكتبتي بخير
المكتبة أرفف نملؤها كتباً بعدة طرق، جمعاً واقتناءً، أو حفاظاً عليها بعد قراءتها.. هكذا هي المكتبة، وهذه الأرفف في الواقع هي حياة بنيناها وتجارب عشناها، فيستغرب البعض حرصنا عليها، فهو لا يعلم أنها بالنسبة لنا الحياة، إنها ليست أوراقاً أو كتباً جُمعت ثم رُصّت، ومع جمع كل تلك الكتب نحن في الواقع نجمع ذكريات جميلة لا تُنسى، وكل كتاب يحمل معه تجربة أو موقفاً، وبذلك تكون تلك المكتبة جزءاً من حياتنا التي من الصعب التفريط فيها. وهنا أعرض لحظات بسيطة جداً لكنها عميقة، ولا زلت أتذكرها وأبتسم.

لحظة إدراك وجود أول كتاب، متى أدركت أن هناك شيئاً يُسمى كتاباً على هذا الكوكب؟ كيف كان لونه؟ كيف كان شكله؟ وكيف كانت دهشتك عندما اكتشفته؟ وعنّي أقول كان كتاباً لشكسبير، وبالتحديد «الملك لير»، وبالنسبة لطفلة لم أستوعب منه أية كلمة ولم تُثر مسرحية شكسبير طفلة الأعوام العشرة؛ لكن شكل الكتاب أثارها.. فما هذا الشيء الذي يُسمى كتاباً؟ هذا الشيء يستحق مني الكثير من الوقت.

أول كتاب أعجبني.. متى كان ذلك؟ أي يوم؟ أي وقت خلال اليوم؟ كيف كانت الأجواء وأنا أستقبل تفاصيل ذلك الكتاب؟ وهل تركته على رف مكتبتي؟
أول قرار اتخذته بعد أن قرأت إعلاناً لمكتبة العروبة، ومكانها شارع عبدالله بن ثاني، وكانت تعدّ وقتها أكبر مورد للكتب والمجلات في الدولة، قرأت إعلاناً لكتب، قررت أنه حان الوقت لتكوين أول رفّ من أرفف مكتبتي، فاشتريت تلك الكتب ثم تركتها تستقر على أحد أرفف مكتبتي. عندما تسرّعت، حدث ذلك عندما قرأت رواية «ميرامار» للأديب نجيب محفوظ، فقررت التخلص منها ورميها، وهنا تخلّصت من أحد أفراد مكتبتي.. فهل القرار متسرع؟ أقصد هل هناك وقت مناسب لقراءة كتاب، أم يستطيع الشخص قراءة الكتاب متى ما أراد؟ هل كانت الرواية غير مناسبة لتلك الفترة السنية - المرحلة الثانوية؟ وللأسف مكانها إلى الآن فارغ على رف مكتبتي!

أول معرض كتاب لم أحضره، إنما سمعت به عندما حضرته أختي، وهنا كانت أول مرة أعرف أنه تُقام معارض لا يُعرض فيها إلا كتب.. أمر عجيب، كتب ذلك المعرض موجودة على أرفف تلك المكتبة!
أخيراً: كل عام وأنتِ بخير. كل عام والذكريات على أرففكِ تزدحم أكثر.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

حوارات

12 نوفمبر 2019

هناك أطباق في السماء

22 أكتوبر 2019

الأبواب

08 أكتوبر 2019

القاجاريات

01 أكتوبر 2019