الثلاثاء 13 ذو القعدة / 16 يوليه 2019
01:09 ص بتوقيت الدوحة

افتتاح معرض "كريكيت" في الشبابي للهوايات بـ"كتارا"

الدوحة - قنا

الإثنين، 24 يونيو 2019
. - من افتتاح المعرض
. - من افتتاح المعرض
افتتح مساء اليوم، معرض التصوير الفوتوغرافي "كريكيت" الذي يقيمه المركز الشبابي للهوايات بالتعاون مع متاحف قطر بمقر المركز في المؤسسة العامة للحي الثقافي "كتارا"، وذلك ضمن فعاليات العام الثقافي قطر - الهند 2019. 

ويحتوي المعرض على أكثر من خمسين صورة من الصور التي شاركت في مسابقة متاحف قطر لتصوير رياضة الكريكيت، وشارك بها مصورون مقيمون من مختلف الجنسيات في قطر، حيث تضمن المعرض الصور الثلاث الفائزة بالمراكز الأولى وهي على الترتيب للمصور توه نجاي لينج، ويوسف لوليدي، وشيراز عبدالله، إلى جانب أفضل الصور التي شاركت في المسابقة.

وتظهر صور المعرض ممارسة رياضة الكريكيت في قطر والسياق الذي تلعب فيه، حيث ركز التصوير على الشغف والحنين إلى الماضي ومشاعر الفوز والخسارة والسعادة وروح الفريق والحياة الاجتماعية المرتبطة بهذه اللعبة، فضلا عن إظهار مواقع لعب الكريكيت المختلفة داخل قطر، كما تظهر الصور كيف أصبحت هذه اللعبة جزءا مهما من حياة أبناء الجالية الهندية في قطر.

وقال السيد عبدالعزيز الكبيسي رئيس قسم التصوير الضوئي بالمركز الشبابي للهوايات، في تصريح لوكالة الأنباء القطرية "قنا"، إن المعرض يتميز بتقديم بانوراما شاملة عن رياضة الكريكيت في قطر فهو نتاج مسابقة شارك فيها أكثر من ثلاثين مصورا قدموا جوانب مختلفة لممارسة هذه الرياضة.

وحول جديد قسم التصوير الضوئي بالمركز، أشار الكبيسي إلى أن المركز الشبابي للهوايات انتهى من جدولة واعتماد الدورات والورش التي يقدمها في مجال التصوير خلال الفترة الصيفية وحتى نهاية عام 2019، حيث تم اعتماد مدربين قطريين جدد في هذا المجال، وسوف يعلن جدول الورش كاملا خلال الفترة المقبلة ليختار الراغبون المشاركة فيما يناسبهم، مشيرا إلى أن الورش الصيفية بدأت بالفعل مع ورشة تصوير المنتجات باللغة الإنجليزية وقدمها المصور عارف العماري، كما قدم المصور فهد الكعبي ورشة الإضاءة الاحترافية للبنات فيما يقدمها للبنين الأسبوع المقبل، لافتا إلى أن المركز انتهى من إعداد لجانه الخاصة التي تعمل على ترتيب وتنسيق المعارض والأنشطة المختلفة للمركز.

يذكر أن رياضة الكريكيت ظهرت في القرن السادس عشر جنوب شرق إنجلترا، وأصبحت واحدة من أكثر الرياضات شعبية في الهند ويتبارى فيها فريقان كل منهما مكون من أحد عشر لاعبا، وتمارس باستخدام المضرب والكرة على ملعب مساحته 20 مترا، وفي نهاية طرفي الملعب يوضع مرميان كل منهما مكون من ثلاثة جذوع خشبية وعصوان ويعرف المرمى باسم "ويكيت".

جدير بالذكر أن العام الثقافي قطر الهند يتضمن العديد من الفعاليات الثقافية والفنية التي تقام في البلدين على مدار العام بطريقة تعكس العلاقات الثقافية والإنسانية العميقة بين البلدين.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.