السبت 16 ربيع الثاني / 14 ديسمبر 2019
09:14 م بتوقيت الدوحة

"الذوادي" يشيد بمشاركة المنتخب القطري في كوبا أمريكا 2019

البرازيل - قنا

الإثنين، 24 يونيو 2019
. - حسن الذوادي أمين عام اللجنة العليا للمشاريع والإرث القطرية
. - حسن الذوادي أمين عام اللجنة العليا للمشاريع والإرث القطرية
أشاد سعادة السيد حسن الذوادي الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث بمشاركة المنتخب القطري في كوبا أمريكا 2019 واصفا إياها بأنها كانت رائعة وحملت معها العديد من المكاسب بشهادة الجميع على جميع النواحي ومنها الترويج لكأس العالم 2022 في قطر وتعريف كل أمريكا اللاتينية بتحضيرات دولة قطر وآخر تجهيزاتها لاستضافة الحدث المونديالي لأول مرة في الشرق الأوسط بعد 3 سنوات من الآن.

وقال السيد الذوادي في تصريحات صحفية حول تقييمه للحضور القطري بشكل عام في البطولة.. أنا فخور جدا بعطاء المنتخب الوطني والذي قدم أداء مميزا في كل مباريات البطولة بداية من مباراة باراغواي التي عدنا فيها بشكل رائع وبشخصية البطل من خسارة بهدفين نظيفين إلى تعادل مستحق 2-2، ثم الخسارة بصعوبة أمام كولومبيا التي تصدرت المجموعة بالعلامة الكاملة في الدقائق الأخيرة رغم أننا كنا نستحق الخروج بنقطة على الأقل، وفي مباراة الأرجنتين الأخيرة الكل شاهد الفريق في الشوط الثاني، والأداء الذي قدمه والروح العالية التي لعب بها، وفي النهاية هذه هي كرة القدم كل شيء فيها وارد والأهم أن المنتخب فرض احترامه بقوة على منافسين كبار ومنتخبات لها اسمها الكبير ولديها باع طويل في الكرة العالمية.

وأضاف أن المنتخب حظى بالإشادة الكبيرة من خبراء كرة القدم الذين أكدوا على أن الأدعم من أفضل المنتخبات التي لعبت كرة قدم في هذه البطولة بأسلوب وتكتيك مميز وعدم وجود رهبة رغم أنها المشاركة الأولى للفريق في البطولة، وكوبا أمريكا ليست بالبطولة السهلة على الإطلاق.

وتوجه الذوادي بالتهنئة لاتحاد كرة القدم القطري والجهاز الفني بقيادة المدرب فيليكس سانشيز وجميع اللاعبين، إضافة إلى أكاديمية أسباير التي ساهمت في تكوين منتخب يشرف الكرة العربية قبل الكرة القطرية.

وتحدث الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، عن أنشطة اللجنة في البرازيل واختيار الأسطورة كافو كسفير لمونديال قطر 2022 قائلا.. إن اختيار كافو كلاعب أسطورة شرف كبير وإضافة كبيرة بجانب جميع اللاعبين الذين وقعوا معنا كسفراء لمونديال 2022 وكافو لا يمثل تاريخه كلاعب كرة قدم فقط ولكن عمله على تحسين حياة الآخرين وأوضاعهم من خلال مؤسسة قد أطلقها والتزم من خلالها بالعطاء وخدمة المجتمع، ونحن في 2022 دائما نتحدث عن الإرث الذي ستتركه البطولة والذي لن يكون مقتصرا فقط على الحجر ولكن بالدرجة الكبرى بتحسين وإثراء حياة الآخرين نحو الأفضل ومن هنا جاء التعاون مع كافو في برنامج الجيل المبهر كجزء أساسي خاصة أن البرنامج يقوم على استخدام كرة القدم في تطوير حياة البشر وتحسين قدراتهم وتنمية الجوانب القيادية لديهم والكثير من الأمور التي تسهم في تطورهم.

وأشار إلى أن التواجد في كل البطولات الكبيرة لتعريف الجميع بقطر وإثارة الشغف والفضول لديهم جاء من خلال المنطقة التي أقمناها في مجمع جي كي إجواتيمي التجاري بمدينة ساو باولو البرازيلية بالتعاون مع اتحاد كرة القدم ومبادرة "جول كليك" بالمملكة المتحدة، بغية التعريف بشغفنا بكرة القدم لتصحيح المغالطات الموجودة لدى البعض وإيصال رسالة إلى أن الثقافة الكروية موجودة في المجتمع القطري والعربي، والنقطة المثيرة للاهتمام هو التفاعل الكبير والتعرف على الإرث القطري وما سنقدمه في النسخة القادمة للمونديال وهذا ماكنا نتطلع إليه من خلال التواجد في البرازيل وبطولة كبيرة بحجم كوبا أمريكا 2019.

وقال الذوادي، كان هناك عرض بسيط عن كأس العالم مع القمصان المختلفة من جميع البطولات، فضلا عن تذاكر من مباريات كأس العالم منذ البطولة الأولى في الأوروغواي 1930 وحتى آخر بطولة في روسيا، وجزء من هذه التذاكر موجودة لدى القطري محمد عبداللطيف وهو ثاني أو ثالث شخص في العالم يستحوذ على أكبر مجموعة من تذاكر كؤوس العالم وهذا دليل على شغفنا واهتمامنا بكرة القدم والأهم أننا رأينا تفاعل الجمهور مع معرض الطريق لقطر 2022.

وحول الفائدة من التواجد في كوبا أمريكا أوضح أن اللجنة العليا للمشاريع والإرث حريصة في كل بطولة تتواجد فيها على اكتساب الخبرة من جميع النواحي والتعلم من جميع التفاصيل الموجودة في البطولات الكبيرة تنظيميا، والهدف المهم أيضا والأكبر هو التعرف على الثقافة المجتمعية وقد تمكنا بالفعل من فهم طريقة تعامل اتحاد أمريكا الجنوبية "الكونميبول" مع الجمهور.

وكشف الذوادي في ختام تصريحاته عن العديد من المفاجآت التي ستكون حاضرة خلال الفترة المقبلة وهناك ترقب للتوقيع مع سفراء جدد لقطر 2022 سواء محليا أو عالميا وهناك مبادرات كثيرة أبرزها خلال بطولة كأس العالم للأندية القادمة في الدوحة هذا العام، كما سيتم أيضا افتتاح ملاعب جديدة تنضم إلى الملاعب التي قمنا بتدشينها رسميا وهي ستاد خليفة المونديالي، واستاد الجنوب في الوكرة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.