الثلاثاء 11 صفر / 29 سبتمبر 2020
10:59 م بتوقيت الدوحة

قطر تجدد التزامها المستمر بدعم التعاون الدولي لخدمة السلام والاستقرار

طوكيو- قنا

السبت، 22 يونيو 2019
. - الخارجية القطرية
. - الخارجية القطرية
أكدت دولة قطر، تعاونها المستمر بشكل وثيق مع الأمم المتحدة والهيئات التابعة لتنفيذ مخرجات "إعلان الدوحة 2015" وتحويل توصياته إلى برامج عملية تستفيد منها الدول والشعوب في مجالات التعليم والتدريب والعدالة والوقاية من الجريمة.

وجدد سعادة السيد حسن بن محمد رفيع العمادي، سفير دولة قطر لدى اليابان، في كلمته خلال الاجتماع التدشيني للجمعية البرلمانية اليابانية لإنجاح مؤتمر الأمم المتحدة الرابع عشر لمنع الجريمة والعدالة الجنائية المقرر عقده بمدينة "كيوتو" اليابانية في أبريل 2020، التزام دولة قطر المستمر بدعم التعاون الدولي في خدمة السلام والاستقرار.

وقال السفير العمادي، في كلمته بالاجتماع الذي حضره عدد من البرلمانيين والسياسيين والمسؤولين اليابانيين وممثلي المنظمات الدولية والبعثات الدبلوماسية المعتمدة لدى اليابان، إن مؤتمر الأمم المتحدة لمنع الجريمة والعدالة الجنائية الذي يعتبر المحفل الأكبر والأكثر تنوعا على مستوى العالم، ساهم على مدار ستين عاما في تبني سياسات طموحة للعدالة الجنائية وتعزيز التعاون الدولي للتصدي للمخاطر التي تهدد العالم من الجريمة المنظمة العابرة للحدود.

وأضاف سعادته أن دولة قطر استضافت المؤتمر الثالث عشر لمنع الجريمة والعدالة الجنائية في أبريل 2015، حيث ناقش المشاركون إدماج منع الجريمة والعدالة الجنائية في جدول أعمال الأمم المتحدة الأوسع من أجل التصدي للتحديات الاجتماعية والاقتصادية، وتعزيز سيادة القانون على الصعيدين الوطني والدولي.. مشيرا إلى أن إعلان الدوحة الذي تم اعتماده خلال المؤتمر، رسخ نظم العدالة الجنائية وعزز العلاقة التبادلية بين سيادة القانون والتنمية المستدامة.

وعبر سعادة السفير العمادي، عن ثقته الكبيرة في أن مؤتمر "كيوتو" 2020م، سيحقق نجاحا كبيرا يضاف إلى نجاح مؤتمر الدوحة 2015م، تجاه وضع الخطط والبرامج التي من شأنها تحقيق الأهداف الإيجابية المستدامة لمنع الجريمة وتحقيق العدالة الجنائية ومكافحة الفساد وحكم القانون.

وذكر سعادته أن دولة قطر، التي تعتز كثيرا بعمق علاقات الصداقة والتعاون القائمة مع اليابان الشريك المهم، وحرصا واهتماما منها بجهود منع الجريمة والعدالة الجنائية، تؤكد استعدادها التام لتقديم الدعم اللازم لإنجاح مؤتمر كيوتو 2020.

ومن جهته، أشار السيد جون براندوليو، مدير قسم شؤون الاتفاقيات بمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة (UNODC)، والذي تم تعيينه من قبل الأمين العام للأمم المتحدة سكرتيرا تنفيذيا لمؤتمر كيوتو 2020م، في كلمته خلال الاجتماع، إلى نجاح مؤتمر الدوحة عام 2015م، في جمع عدد كبير من كبار المسؤولين وتحقيق برنامج طموح ترجم إعلان الدوحة إلى عمل تنفيذي.

وأضاف براندوليو أن المجتمع الدولي يعول على اليابان لكي تبني على الإنجازات التي تحققت في مؤتمر قطر لتحقيق مزيد من النجاح خلال مؤتمر الأمم المتحدة الرابع عشر لمنع الجريمة والعدالة الجنائية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.