الإثنين 24 ذو الحجة / 26 أغسطس 2019
05:41 ص بتوقيت الدوحة

لدورهم في إنجاح تنفيذ مشاريعها وفعالياتها

«قطر الخيرية» تشكر داعمي ورعاة وشركاء حملتها الرمضانية لعام 1440 هـ

الدوحة - العرب

الأحد، 16 يونيو 2019
«قطر الخيرية» تشكر داعمي ورعاة وشركاء حملتها الرمضانية لعام 1440 هـ
«قطر الخيرية» تشكر داعمي ورعاة وشركاء حملتها الرمضانية لعام 1440 هـ
عقب الانتهاء من تنفيذ مشاريع وفعاليات وأنشطة الحملة الرمضانية لعام 1440 هـ «رمضان أجمل هدية»، وتقديراً منها للجهود التي أسهمت في إنجاحها؛ تتقدم «قطر الخيرية» بخالص الشكر والتقدير لكل الجهات التي قامت بتمويل هذه المشاريع أو رعايتها أو التعاون المشترك في تنفيذها أو تقديم الدعم والتسهيلات لها؛ حيث بلغ عدد المستفيدين من مشاريع الحملة داخل قطر وفي 30 دولة خارجها أكثر من 3,4 مليون شخص، وشملت إفطار الصائم بأنواعه المختلفة وتوزيع السلال والمساعدات الغذائية وكسوة العيد وزكاة الفطر، فضلاً عن المساعدات الاجتماعية والبرامج التوعوية والجماهيرية والإعلامية والمبادرات التطوعية، وبتكلفة بلغت 71,8 مليون ريال.
شملت قائمة الجهات التي قدّمت الدعم والمساندة لحملة «قطر الخيرية» أو تعاونت وساهمت معها في تنفيذ مشاريعها: الوزارات والمؤسسات والهيئات في القطاع الحكومي، ومؤسسات وشركات القطاع الخاص، والبنوك، والمجمعات التجارية، والمراكز الطبية، والفنادق والمطاعم والمقاهي، ومدن الألعاب الترفيهية، ومنظمات المجتمع المدني والجمعيات الخيرية، والجهات والشخصيات الاجتماعية والمبادرات التطوعية والشبابية، والسفارات، والنوادي الرياضية والمراكز والمنتديات الثقافية والاجتماعية، والمدارس والكليات والجامعات، والجاليات المقيمة في قطر.
وفي تصريح له بهذه المناسبة، قال السيد يوسف بن أحمد الكواري، الرئيس التنفيذي لـ «قطر الخيرية»: «نشكر جميع الداعمين والرعاة لمشاريع حملة قطر الخيرية الرمضانية، وكل من أسهم وشارك معنا في تنفيذها، من أهل قطر والمقيمين فيها، وهو ما عكس حبهم الأصيل لعمل الخير، وحرصهم الكبير على دعم العمل الإنساني، وأدى إلى تكاتف الجهود المخلصة التي تمخّضت عن نجاح الحملة وتعظيم مخرجاتها وتوسيع نطاق عدد المستفيدين منها داخل قطر وخارجها. وأدعو الله عز وجل أن يتقبل هذه الجهود بقبول حسن، وأن يكتب لأصحابها الأجر ويجزيهم عن ملايين المستفيدين منها خير الجزاء».
شكر خاص
كما قدّم الرئيس التنفيذي لـ «قطر الخيرية» شكراً خاصاً إلى وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية، ممثلة في سعادة الوزير السيد يوسف محمد العثمان فخرو، وهيئة تنظيم الأعمال الخيرية ممثلة في المدير العام السيد إبراهيم بن عبدالله الدهيمي؛ على دعمهم الكبير للعمل الخيري وتذليل كل العقبات من أجل أداء رسالته الإنسانية النبيلة على أكمل وجه. وشمل دعم حملة رمضان من قِبل هذه الجهات تمويل المشاريع التي نُفّذت في إطارها أو الإسهام في تمويلها، كموائد إفطار رمضان والإفطار الجوال ومونة رمضان والسلال الغذائية وغيرها، وتقديم المساعدات العينية أو الدعم اللوجستي لها، أو التعاون والشراكات في تنفيذها وتقديم التسهيلات لها، أو دعم الحملات التي نُفّذت خلال الشهر الكريم، كحملة «من أجل الإنسان»، ومساندة جهود جمع التبرعات المرتبطة بها، وتوفير مواقع ونقاط التحصيل، وعمل الخصومات والتخفيضات بناء على الشراكات في بعض المشاريع، إضافة إلى مشاركة متطوعين في تنظيم فعاليات وأنشطة الحملة، أو تنافس مبادرات شبابية لخدمة الأهداف المجتمعية.
الجهات الحكومية
ففي مجال القطاع الحكومي وشبه الحكومي، تعاونت العديد من الجهات مع حملة «قطر الخيرية» الرمضانية، وتقديراً لها وجّهت «قطر الخيرية» الشكر لها، وهي: وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، ومركز عبدالله بن زيد آل محمود الثقافي الإسلامي (فنار)، وهيئة الأشغال العامة، والإدارة العامة للمرور - وزارة الداخلية، ومؤسسة حمد الطبية ومستشفى حمد العام، والخطوط الجوية القطرية، ومطار حمد الدولي، والحي الثقافي «كتارا»، وهيئة المناطق الحرة، والشركة القطرية لإدارة الموانئ، والمؤسسة القطرية لرعاية المسنين - إحسان، ومركز الشفلح، وإدارة شؤون الأسرة (الأحداث)، ومؤسسة حماية المرأة والطفل (أمان)، وجامعة قطر؛ فضلاً عن بلديات كلّ من: الخور، والذخيرة، والدوحة، والوكرة.
الجهات الإعلامية
في مجال الإعلام، أثنت «قطر الخيرية» على دور وسائل الإعلام في قطر لتعاونها مع حملتها الرمضانية من خلال بث البرامج الإذاعية والتلفزيونية التي أنتجتها «قطر الخيرية»، ونشر الأخبار وقيامها بالتغطيات الإعلامية، وهي: وكالة الأنباء القطرية، وشبكة الجزيرة، وتلفزيون قطر، وقناة الريان، وإذاعة القرآن الكريم، وصوت الخليج، وإذاعة قطر، وإذاعة قطر الإنجليزية، وإذاعة أوردو، وصحيفة الشرق، وصحيفة العرب، وصحيفة الراية، وصحيفة الوطن، وصحيفة لوسيل، وصحيفة العربي الجديد، والقدس العربي، ووكالة الأناضول، والصحف الصادرة بالإنجليزية: «Gulf Time»، و»Peninsula»، و»Qatar Tribune»، ومرسال قطر.
الجهات التجارية
ثمّنت «قطر الخيرية» دور الجهات التجارية على دعمها للحملة الرمضانية، من خلال تمويل ورعاية ودعم المشاريع والفعاليات الخاصة بها، أو التنفيذ المشترك لها أو تقديم التسهيلات لها. ومن أبرز هذه الجهات التجارية: «أوريدو» و»فودافون»، وشركة المانع وشركاه، وشركة زاد القابضة، وشركة بلدنا للصناعات الغذائية، وشركة السخاء للخدمات، وشركة الحلول المثالية، و»قطر باور إنجنيرينغ آند كونتراكتنغ»، وشركة سليمان حيدر الحيدر، وشركة رد تاغ، ومجموعة علي بن علي (شركة مونوبري، وشركة جاليري لافييت)، وشركة الريان للمياه، وشركة آيبل للمياه، وشركة هندسة الجابر، وشركة ذي بادي شوب، وشركة وولز، وشركة يونيليفر، وشركة استاد لإدارة المشاريع، وشركة الإمارة للسياحة، وشركة توتال، وشركة هوم سنتر (مجمع اللاند مارك)، وشركة الدرويش المتحدة للعقارات والاستثمار، وشركة د.سنت لمعطرات الجو؛ إضافة إلى: بوتيك جازلي، وشركة ذا يارد لأعمال التصميم، وشركة كارتس، وموضي بوتيك، ومون لايت كونسبت، ومكتبة جرير، وكيدز موندو قطر، وتطبيق كارتس.
كما خصّت «قطر الخيرية» بشكرها تعاون كلّ من: فندق موندريان، ومركز الجزيرة الطبي، ومركز إكسبرت لطب الأسنان، ومركز إستر الطبي مع حملة «رمضان أجمل هدية».
البنوك والمجمعات التجارية
كما ثمّنت «قطر الخيرية» دور البنوك في دعم الحملة، وهي: مصرف قطر الإسلامي، وبنك بروة، وبنك الدوحة؛ وكذلك دور المجمعات التجارية التي تعاونت في توفير مواقع للتحصيل أو دعم الفعاليات الرمضانية وتنفيذ أنشطة مشتركة، ومن أبرزها: شركة الميرة للمواد الاستهلاكية، وحياة بلازا مول، واللولو هايبر ماركت، ودوحة فستفيال سيتي، والحزم مول، وفيلاجيو، وبالمز مول، ودار السلام قطر مول، ومجمع لاند مارك، وطوار مول، وأنصار جاليري، وأسواق رامز، ومجمع بارك أند شوب؛ إضافة إلى: شركة سبار هايبر ماركت، وفيفتي ون إيست، وفاميلي فود سنتر، وسفاري هايبر ماركت.
وشكرت «قطر الخيرية» المطاعم والمقاهي ومحلات الحلويات التي ساندت حملتها الرمضانية، ومن ضمنها حملة «من أجل الإنسان» لصالح اللاجئين، وهي: إمباير كوفي، ومطعم ديبينجو، ومطعم شوي جوي، ومطعم تشيك تاستيك، ومطعم منقوشة، ومقهى غنيمة، وجنجر كلوب، وحلويات نفيسة، وحلويات سنع نورة، وفلايت وايت للقهوةو، ومطعم المنجب، وهارتس كوفي، وكافا كوفي، ودو غفل كوفي شوب، وأوريجن كافيه، وأمب كوفي، وكب أوف جوي، وشغر آند سبايس كافيه، وإمبراطورية القهوة، ومقهى شيري بينز، ومطعم فرايز كود، وكوب أف جوي، ومطعم جار القمر.
النوادي والمبادرات
كما عبّرت «قطر الخيرية» عن امتنانها لدعم عدد من النوادي الرياضية والجهات الثقافية والمبادرات الشبابية التطوعية والمنتديات والمدارس لحملتها، وهي: نادي قطر الرياضي، والنادي الأهلي، ومركز شباب الكعبان، ومركز شباب الذخيرة، ومركز شباب الجميلية، ومركز شباب العزيزية، ومركز الريادة للفتيات، ونادي الدانة، والمنتدى الاجتماعي الباكستاني، ومركز جاسم الدرويش الإسلامي، ومؤسسة عبدالله عبدالغني للتواصل الحضاري، ومدرسة الفرقان، والمدرسة البريطانية الدولية، ومدرسة كمال ناجي النموذجية الابتدائية للبنين إضافة إلى: مبادرة شباب 22، وكرين فيوتشر، وفريق دوحة بايكل، ومبادرة الأمل، ومبادرة التوعية القطرية، مبادرة «انتو أملنا»، ومبادرة «تستحق»، ومبادرة بوصلة المستقبل.
السفارات والجاليات
كما نوهت «قطر الخيرية» بدعم وتعاون كل من مؤسسة عيد الخيرية، والهلال الأحمر القطري، ومنظمة الدعوة الإسلامية، والجمعية القطرية للسرطان، والجمعية القطرية للسكري، ورابطة محامو قطر. كما خصّت بشكرها في الختام كلاً من سفارة كلّ من: سوريا، والأردن، والمغرب، والسودان، وفلسطين، وإندونيسيا؛ بدولة قطر، والجاليات التالية: الأوردية، والتاميلية، والباكستانية، والبنجلاديشية، والفلبينية، والسريكلانية، والنيبالية، والهندية، والإندونيسية، والماليزية؛ للمشاركة بفعاليات الحملة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.