الثلاثاء 17 محرم / 17 سبتمبر 2019
02:22 م بتوقيت الدوحة

قطر تشارك في مناقشة رفعية المستوى بالأمم المتحدة

نيويورك- قنا

الجمعة، 07 يونيو 2019
دولة قطر في تشارك المناقشة رفعية المستوى بالامم المتحدة
دولة قطر في تشارك المناقشة رفعية المستوى بالامم المتحدة
شاركت دولة قطر في أعمال المناقشة الرفعية المستوى للجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن دور المنظمات الإقليمية في تعزيز وتنفيذ كل من مبادرات منع الجريمة وتدابير العدالة الجنائية المنعقدة في مقر الأمم المتحدة بمدينة نيويورك.

وألقى سعادة اللواء الدكتور عبدالله المال مستشار معالي وزير الداخلية ورئيس لجنة متابعة تنفيذ البرنامج العالمي لإعلان الدوحة كلمة خلال حلقة النقاش التفاعلي الثانية والتي عقدت تحت عنوان حشد الدعم للمنظمات الإقليمية في مسائل منع الجريمة والعدالة الجنائية في سياق خطة التنمية المستدامة لعام 2030 .. الفجوات الحالية والاتجاهات الناشئة والتحديات الجديدة .

وأشار اللواء المال في كلمته إلى أن المخاطر الناجمة عن تزايد وتنوع أشكال الجريمة المعاصرة بما فيها الجريمة المنظمة العابرة للحدود الوطنية والفساد والإرهاب تفرض الحاجة إلى تعزيز التعاون الدولي وتحديث آليته لمواجهة هذا التهديد المشترك.
 
وأضاف : لقد أكدت تجارب المجتع الدولي بأن التعاون والتنسيق بين هيئات الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية يمكن أن يثمر بنتائج فعالة وناجحة لتحقيق الأهداف التي ينشدها المجتمع الدولي  وخاصةً قي سياق تنفيذ أجندة التنمية المستدامة 2030.

وقال اللواء المال : انطلاقًا من الدور الفاعل للمنظمات الإقليمية في مكافحة الجريمة وتنفيذ الآليات ذات الصلة فقد أكد إعلان الدوحة الصادر عن مؤتمر الأمم المتحدة الثالث عشر لمنع الجريمة والعدالة الجنائية الذي عقد في الدوحة عام 2015 على أهمية دور المنظمات الإقليمية في جهود منع الجريمة ومبادرات العدالة الجنائية حيث دعا الإعلان إلى التعاون وتبادل التجارب الناجحة لتنفيذ برامج وسياسات فاعلة لمنع الجريمة فيما بين الدول الأعضاء وبينها وبين المنظمات الدولية والإقليمية ذات الصلة .

كما دعا إعلان الدوحة كافة كيانات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية والإقليمية إلى التواصل والتنسيق والتعاون مع الدول الأعضاء.

وأشار اللواء المال في كلمته أنه على الرغم من حاجة منطقتنا إلى دور المنظمات الإقليمية في مواجهة التحديات المشتركة وأهمية تعزيز الجهود الإقليمية لمكافحة الجريمة فإن افتعال أزمات جديدة وغير مبررة في منطقتنا من شأنه تقويض الدور الهام والفعال للمنظمات الإقليمية وهو ما ينعكس سلبًا على التعاون بين دول المنطقة من جهة وبين المنظمات الإقليمة والأمم المتحدة من جهة أخرى ؛ لذلك فإن التصدي للسياسات الأحادية وغير القانونية التي تخل بالتعاون الدولي  في مجال مكافحة الجريمة هو أمر بالغ الأهمية وينبغي أن يحظى بالبحث واتخاذ الإجراءات الكفيلة لمنع مثل هذه السياسات .

وأشار  اللواء المال : الى ان دولة قطر  دأبت على دعم الجهود الدولية بكافة الأشكال وقد تمثل ذلك في استضافتها لمؤتمر الأمم المتحدة الثالث عشر لمنع الجريمة والعدالة والجنائية وحرصها على تنفيذ إعلان الدوحة وكذلك تقديم الدعم السخي للبرنامج العالمي لتنفيذ إعلان الدوحة الذي ينفذه مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة .

وأضاف بأننا على ثقة بأن المؤتمر الرابع عشر لمنع الجريمة والعدالة الجنائية الذي سيعقد في اليابان عام 2020سيحقق النتائج التي ننشدها ومواصلة البناء على الإنجازات المستمرة  للمؤتمر الثالث عشر والبرنامج العالمي لتنفيذ إعلان الدوحة.
 
وأكد اللواء المال في كلمته على التزام دولة قطر بالمضي في الجهود الدولية لمكافحةالجريمة وتعزيز العدالة الجنائية ومواصلة الجهود لتنفيذ إعلان الدوحة ودعم الجهود الرامية إلى إدماج منع الجريمة والعدالة الجنائية في جدول أعمال الأمم المتحدة الأوسع والتصدي للتحديات الاجتماعية والاقتصادية وتعزيز سيادة القانون على الصعيد الوطني والإقليمي والدولي.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.