الثلاثاء 21 شوال / 25 يونيو 2019
12:31 ص بتوقيت الدوحة

«جوجل» تتراجع عن تعليق ترخيص نظام أندرويد لـ«هواوي»

واشنطن- قنا

الأربعاء، 22 مايو 2019
مستخدمو هواتف هواوي الصينية ( GETTY)
مستخدمو هواتف هواوي الصينية ( GETTY)
أعلنت شركة جوجل الأمريكية، اليوم، أنها تعتزم العمل مع شركة هواوي الصينية خلال الـ 90 يوما القادمة، بعد أن قررت الولايات المتحدة تخفيف بعض قيودها التجارية بصورة مؤقتة على عملاق صناعة الهواتف الذكية الصيني.

وتشكل هذه الخطوة تحولا مفاجئا ودراماتيكيا عما أعلنت عنه "جوجل" يوم أمس بتعليق ترخيص نظامها التشغيلي أندرويد بالنسبة لـ هواوي، امتثالا لقرار وزارة التجارة الأمريكية بوضع هذه الشركة الصينية على "القائمة السوداء للتجارة"، بحسب ما ذكرته شبكة "سي إن بي سي" الأمريكية.

وقد أعقب قرار جوجل بوقف أعمالها التجارية مع هواوي، بوقت قصير، إعلان أصدرته وزارة التجارة الأمريكية قالت فيه إنها منحت شركات الهواتف النقالة ومزودي خدمات الإنترنت ذات النطاق العريض (البرودباند إنترنت) رخصة مدتها 90 يوما للعمل مع هواوي، للحفاظ على شبكات الإنترنت الحالية وحماية المستخدمين من المخاطر الأمنية.

ويسمح هذا الإعفاء المؤقت لشركة جوجل، عملاق التكنولوجيا الأمريكية، بإرسال التحديثات البرمجية إلى هواتف هواوي، التي تستخدم نظام التشغيل أندرويد، حتى 19 أغسطس القادم.

ونقلت سي إن بي سي عن المتحدث باسم جوجل، في رسالة أرسلها لهم عبر البريد الإلكتروني، قوله "إن الحفاظ على الهواتف محدثة وآمنة أمر في مصلحة الجميع، وهذه الرخصة المؤقتة ستسمح لنا بمواصلة إمداد هواتف هواوي الحالية بالتحديثات البرمجية وتصحيحات الأمان لمدة 90 يوما". 

ومن جانبها، قالت وزارة التجارة الأمريكية إنها ستنظر في ما إذا كانت ستمدد الإعفاءات المؤقتة التي منحتها لـ هواوي لما بعد 90 يوما أم لا.

أما من جانب شركة هواوي الصينية فقد أعلن السيد رين تشنغ فيه مؤسس ورئيس الشركة في وقت سابق اليوم، أن القيود الأمريكية لن تؤثر على منتجات الشركة وخاصة في قطاع اتصالات الجيل الخامس.

وقال رين تشنغ :" إن الشركة تبحث مع شركة خدمات الإنترنت والتكنولوجيا الأمريكية /جوجل/ سبل التعامل مع هذه القيود، حيث إنها تناقش مع /هواوي/ سبل تخفيف تأثير تلك الإجراءات التي فرضتها وزارة التجارة الأمريكية، والتي تلزم الشركات الأمريكية بالحصول على تصريح مسبق قبل توريد أي منتجات للشركة الصينية".

وأكد على أنه لا ينبغي تقييد /هواوي/ فقط بسبب موقعها الرائد في مجال التكنولوجيا.. مضيفًا أن معدات الجيل الخامس من الشركة ستقلل إلى حد كبير تكلفة إنشاء شبكات الاتصالات العالمية.
وكانت وزارة التجارة الأمريكية قد أدرجت الأسبوع الماضي شركة /هواوي/، ، على "القائمة السوداء للتجارة"، وهي قائمة تضم الشركات التي لا تستطيع شراء التكنولوجيا من الشركات الأمريكية دون موافقة الحكومة.

وجاء هذا في إطار حملة الضغط الشرسة التي تشنها الولايات المتحدة ضد هذه الشركة الصينية، بدعوى أنها تفرض خطرا على الأمن القومي.

وتعتبر /هواوي/ ثاني أكبر بائع للهواتف الذكية حول العالم، وهو ما يتجلى من خلال حصتها السوقية العالمية في الربع الأول من العام الجاري.

وتطمح الشركة الصينية لأن تصبح أكبر لاعب في مجال الهواتف الذكية بحلول عام 2020، إلا أن حملة الضغط الأمريكية يبدو أنها ستعطل مسيرتها.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.