الثلاثاء 14 ذو الحجة / 04 أغسطس 2020
11:29 ص بتوقيت الدوحة

العطية بطلا لرالي الأردن.. والكواري يحل وصيفا

الدوحة - قنا

السبت، 27 أبريل 2019
ناصر العطية
ناصر العطية
توج السائق القطري ناصر صالح العطية بلقب النسخة السابعة والثلاثين من رالي الأردن الدولي، الجولة الثانية من بطولة الشرق الأوسط للراليات للموسم 2019، التي أقيمت منافساتها بمنطقتي البحر الميت ووادي الأردن على مدار ثلاثة أيام وسط مشاركة 18 فريقا يمثلون عشر دول.

واللقب هو الثامن على التوالي للعطية والثالث عشر منذ مشاركته للمرة الأولى في الأردن عام 2003، لينفرد بالرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب.

ورفع السائق القطري بهذا اللقب عدد انتصاراته في البطولة الإقليمية إلى 72 في 213 جولة تم تنظيمها منذ أن أبصرت بطولة الشرق الأوسط للراليات النور بشكل رسمي عام 1984.

وجاء تتويج العطية بصحبة ملاحه الفرنسي "ماثيو بوميل" باللقب بعد احتلاله المركز الأول بزمن قدره 3.00.48 ساعة وبفارق 4.08 دقيقة عن أقرب منافسيه، ومواطنه عبدالعزيز الكواري بصحبة ملاحه البريطاني "مارشال كلارك "الذي جاء في المركز الثاني بزمن قدره 3.04.56 ساعة
واحتل الأردني معروف أبو سمرة بصحبة ملاحه ومواطنه مالك الحريري المركز الثالث بزمن قدره 3.08.27 ساعة وبفارق 7.39 دقيقة عن المتصدر، فيما جاء الكويتي مشاري الظفيري بصحبة ملاحه القطري ناصر الكواري في المركز الرابع بزمن قدره 3.20.08 ساعة، فيما أكمل السائق اللبناني هنري قاعي بصحبة ملاحه الأردني موسى جيهيريان قائمة المراكز الخمسة الأول بزمن قدره 3.57.36 ساعة.

وعزز العطية بهذا الفوز صدارته للترتيب العام برصيد 77 نقطة وبفارق 16 نقطة عن أقرب منافسيه عبدالعزيز الكواري صاحب المركز الثاني، فيما تقدم الكويتي مشاري الظفيري إلى المركز الثالث برصيد 33 نقطة أمام الأردني معروف أبوسمرة الرابع برصيد 25 نقطة، فيما تراجع القطري الشيخ حمد بن عيد آل ثاني الذي غاب عن رالي الأردن إلى المركز الخامس برصيد 24 نقطة.

وفي منافسات الفئة الثانية الخاصة بسيارات الإنتاج آر سي 2، فاز الكويتي مشاري الظفيري بصحبة ملاحه القطري ناصر الكواري باللقب ليعزز صدارته للترتيب العام لهذه الفئة برصيد 78 نقطة، فيما نال السائق اللبناني هنري قاعي بصحبة ملاحه الأردني موسى جيهيريان لقب فئة آر سي 3 المخصصة للسيارات المندفعة بعجلتين ليعزز صدارته للترتيب العام لهذه الفئة برصيد 78 نقطة.

وأعرب السائق القطري ناصر العطية عن سعادته الكبيرة بحصد لقب رالي الأردن للمرة الثامنة على التوالي والثالثة عشرة في تاريخه محققا رقما قياسيا جديدا، مشيرا إلى أن هذا الفوز خطوة كبيرة نحو التتويج بلقب بطولة الشرق الأوسط للمرة الخامسة عشرة وتعزيز رقمه القياسي.

وقال العطية، في تصريح عقب التتويج، إن رالي الأردن من الراليات المحببة إلى قلبه، ويحرص على المشاركة فيه كل عام، مشيرا إلى أن الفوز لم يكن سهلا وإنما جاء بعد جهد وعمل كبيرين سواء منه أو من جميع أعضاء فريقه.

وأوضح أنه واجه منافسة قوية طوال مراحل الرالي من مواطنه عبدالعزيز الكواري وكذلك من الأردني معروف أبوسمرة، معتبرا أن فارق خبرته الطويلة في عالم الراليات، حسم الأمر لصالحه برغم تعرض سيارته للانثقاب وفقدان بعض الوقت، لكنه تدارك الأمر سريعا وحافظ على مركزه الأول.

ورأى العطية أن الفوز في الأردن يمثل له الكثير بالرغم من المشاكل التي عانى منها في منافسات اليوم الأخيرة، لافتا إلى تعرضه لثلاث صدمات أثرت على السيارة كثيرا، لكن خبرته في التعامل مع مثل هذه الظروف بمساعدة ملاحه الفرنسي ماثيو بوميل، جعلته يكمل السباق بنجاح ويحافظ على صدارته بفارق مريح.
وعلى الجانب الآخر أبدى السائق القطري عبدالعزيز الكواري رضاه وارتياحه للمستوى العام الذي ظهر عليه خلال منافسات رالي الأردن الذي وصفه بالصعب، مشيرا إلى أنه في كل مشاركة يحسن من سرعته ويستعيد جزءا من لياقته سواء البدنية أو الذهنية.

وقال الكواري إن الحصول على مركز الوصافة بعد ناصر العطية في الوقت الحالي بمثابة النجاح، مقدما التهنئة للعطية على احتلال المركز الأول وفوزه بلقب ثانية جولات بطولة الشرق الأوسط.

وأوضح أن مراحل الرالي تميزت بالصعوبة والتعرج، الأمر الذي احتاج إلى تركيز شديد من السائق حتى لا يتعرض للخطر، لافتا إلى أنه استمتع بالقيادة في مراحل الرالي المختلفة رغم صعوبتها وخطورتها، لكنه لم يتمكن من الوصول إلى سرعة العطية.

وتوجه الكواري بالشكر إلى منظومة الاتحاد القطري للسيارات برئاسة السيد عبدالرحمن المناعي، التي لم تتوان عن تقديم الدعم المادي والمعنوي له منذ عودته إلى عالم الراليات، خاصة رئيس الاتحاد الذي يتواصل معه بصورة شبه يومية لتحفيزه ودعمه على استعادة مستواه والعودة من جديد لتحقيق البطولات ورفع اسم قطر في مختلف المحافل.

واعتبر أن مشاركاته هذا الموسم هي جزء من خطة استعادة مستواه والوصول إلى كامل لياقته الذهنية والبدنية، لافتا إلى أنه سيضع خطة جديدة للموسم المقبل قائمة على المنافسة على كل الألقاب التي يشارك فيها، ومنها بطولة العالم للراليات فئة WRC2، فضلا عن تحقيق طموح المشاركة في بطولة العالم للكروس كانتري ورالي داكار الدولي.

يشار إلى أن بطولة الشرق الأوسط للراليات هذا الموسم تتكون من خمس جولات فقط، حيث أقيمت الأولى في قطر، والثانية في الأردن، على أن تقام الثالثة في لبنان من 30 أغسطس إلى أول سبتمبر، فيما تقام الرابعة في قبرص بين 27-29 سبتمبر، وأخيرا الجولة الخامسة والأخيرة في الكويت من 31 أكتوبر إلى 2 نوفمبر.

من جانبه أشاد السيد عبدالرزاق الكواري أمين السر العام بالاتحاد القطري للسيارات بالمستوى المميز الذي ظهرت عليه المشاركة القطرية في رالي الأردن، بعد فوز ناصر العطية بالمركز الأول وعبدالعزيز الكواري بالمركز الثاني، وناصر الكواري بلقب الفئة الثانية المخصصة لسيارات الإنتاج.

وأوضح الكواري أن خبرة الثنائي القطري حسمت المركزين الأول والثاني في الرالي لقطر، رغم المنافسة الشرسة من بقية المتسابقين خاصة صاحب الأرض معروف أبوسمرة الذي كان قريبا من تحقيق المفاجأة، معتبرا أن رالي الأردن من الراليات الصعبة وذات التاريخ الطويل في البطولة الإقليمية.

واعتبر أن فوز العطية سيعزز من حظوظه في مواصلة المشوار وحصد لقب بطولة الشرق الأوسط للمرة الخامسة عشرة في تاريخه، لافتا في الوقت نفسه إلى أن الكواري استعاد جزءا كبيرا من مستواه في رالي الأردن، والاتحاد ينتظر منه الأفضل مستقبلا في إطار خطة الاتحاد لإفراز أبطال جدد.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.