الخميس 16 ربيع الأول / 14 نوفمبر 2019
10:55 م بتوقيت الدوحة

في إطار الاستراتيجية التوسعية لـ «المجموعة للرعاية الطبية»

المستشفى الأهلي يفتتح «عيادات الوكرة ووحدة الحالات المستعجلة»

الدوحة - العرب

الأربعاء، 03 أبريل 2019
المستشفى الأهلي يفتتح «عيادات الوكرة ووحدة الحالات المستعجلة»
المستشفى الأهلي يفتتح «عيادات الوكرة ووحدة الحالات المستعجلة»
افتتح سعادة الشيخ عبدالله بن ثاني آل ثاني -رئيس مجلس إدارة «المجموعة للرعاية الطبية»- عيادات الوكرة ووحدة الحالات المستعجلة التابعة للمستشفى الأهلي في مدينة الوكرة، بحضور الدكتور عبدالباسط أحمد الشيبي - العضو المنتدب لـ «المجموعة للرعاية الطبية»، والسيد خالد العمادي الرئيس التنفيذي لـ «المجموعة للرعاية الطبية» والمستشفى الأهلي، والأستاذ جمال حماد نائب الرئيس التنفيذي لـ «المجموعة للرعاية الطبية» والمستشفى الأهلي، والدكتور عبدالعظيم حسين المدير الطبي للمستشفى الأهلي، وطيف واسع من شخصيات ووجوه المجتمع في مدينة الوكرة، فضلاً عن ممثلي وسائل الإعلام المحلي.

وقد جاء افتتاح عيادات الوكرة ووحدة الحالات المستعجلة التابع للمستشفى الأهلي، في إطار الاستراتيجية التي يتبناها مجلس إدارة المجموعة للرعاية الطبية القائمة على التوسع الجغرافي على مستوى مناطق الدولة.

استراتيجية توسعية

قال الدكتور عبدالباسط أحمد الشيبي: إن هذا الافتتاح يأتي تكريساً لاستراتيجية المجموعة الساعية إلى تغطية أماكن جغرافية متعددة على مستوى الدولة، وبلورة لسياساتها القائمة على تفعيل إنشاء «مراكز عن بعد»، لتقديم خدمات طبية متطورة وبمختلف التخصصات، كالطوارئ وخدمات العيادات باستثناء العمليات الجراحية؛ التي سيتم التعامل معها في المقر الرئيسي للمستشفى الأهلي في الدوحة.

وأكد الدكتور الشيبي على الأهمية الحيوية التي سيشكلها هذا المركز من حيث قدرته على تخفيف الضغط على المقر الرئيسي للمستشفى الأهلي، وفي الوقت ذاته ستوفرعيادات الوكرة ووحدة الحالات المستعجلة الوقت والجهد على المرضى في مدينة الوكرة والوكير وغيرها من المناطق المجاورة، نظراً لسهولة الوصول والحصول على خدمات طبية نوعية على أيدي اختصاصيين على كفاءة عالية علمياً ومهنياً.

وحول مواصلة استراتيجية التوسع التي تعتمدها مجموعة الرعاية الطبية، أوضح الدكتور الشيبي أن عيادات الوكرة ووحدة الحالات المستعجلة سيكون البداية، وسيتم بعد ذلك الوقوف على تلك التجربة لتقييم هذه الخطوة، وبعد ذلك يمكن التفكير في إنشاء مراكز أخرى في مناطق متفرقة من الدولة، وذلك بناءً على حاجات كل منها لهذا النوع من الخدمات.

الخطة التشغيلية

من جانبه، رحب السيد خالد العمادي بالسادة الحضور خلال مراسم الاحتفال، وقال إن هذا الافتتاح يأتي في إطار تحقيق أحد الأهداف الاستراتيجية الحيوية التي وضعها مجلس الإدارة، وهو التوسع على مستوى النطاق الجغرافي في عدد من مناطق الدولة، ومن ضمنها مدينة الوكرة التي تعد ثاني أكبر مدينة في قطر، حيث تم اختيارها استجابة لسكان المدينة، وبعد القيام بدراسة إحصائية للتعرف على نسبة الضيوف من سكان الوكرة للمستشفى الأهلي في الدوحة، وأيضاً لبعد المسافة البالغة 17 كم تقريباً، وقد جاء هذا الافتتاح ليوفر على سكان الوكرة والوكير والمناطق الجنوبية في الثمامة والهلال الجهد في الوصول والحصول على خدمات المستشفى الأهلي.

وأضاف السيد العمادي أن المركز قد تم تزويده بأحدث الأجهزة الطبية يدعمها طاقم طبي وتمريضي من ذوي الكفاءة العالية، حيث سيتم افتتاح العيادات ضمن خطة تشغيلية يتم فيها ضم وتشغيل ما لا يقل عن عيادتين في كل من التخصصات النسائية والولادة والأطفال والطب الباطني والجراحة العامة والأسنان، كذلك تم تشغيل وحدة الحالات المستعجلة. أما بالنسبة لأوقات الدوام في المرحلة الأولى، فأكد السيد العمادي أنها تبدأ من السبت إلى الخميس من الساعة الثامنة صباحاً حتى الخامسة مساءً، وسيعمل قسم الطوارئ على مدار أيام الأسبوع، في حين سيتم تمديد أوقات العمل للعيادات في مرحلة لاحقة حتى الساعة التاسعة مساءً، مع تمديد خدمة الحالات المستعجلة، لتصبح على مدار الساعة.

وأوضح السيد العمادي أن المركز سيحتضن أقساماً ومرافق غير طبية، كالاستقبال والمالية، وقسم للتأمين الصحي، وآخر للتكنولوجيا المعلوماتية والاتصال، لتوفير الدعم الفني المباشر عند الضرورة، وسيوجد قسم للهندسة لتوفير الدعم الفني وقسم الخدمات التشغيلية. وختم السيد خالد العمادي حديثه بتوجيه الشكر لكل من ساهم في إنجاز هذا الصرح الطبي المميز من أعضاء مجلس الإدارة وأسرة المستشفى الأهلي.

إضافة نوعية

وفي تصريح له خلال حفل التدشين، قال السيد جمال حماد: تشرفنا بافتتاح المركز من قبل سعادة الشيخ عبدالله بن ثاني آل ثاني رئيس مجلس الإدارة والسادة أعضاء المجلس ووجهاء مدينة الوكرة، حيث يعتبر مركز العيادات ووحدة الحالات المستعجلة التابع للمستشفى الأهلي في مدينة الوكرة، إضافة نوعية لخدمات المستشفى الأهلي، إذ يغطي المركز احتياجات مدينة الوكرة وجوارها كمسيعيد؛ التي تحتض كثافة سكانية تتجاوز 350 ألف نسمة، والخدمات المقدمة عبارة عن عيادات خارجية تشمل أربع عيادات أساسية: النساء والولادة، والأطفال، والطب الباطني، والجراحة العامة، بالإضافة إلى عيادات أخرى، مثل عيادات الأسنان والمناظير، ولاحقاً عيادات القلب.

وأضاف السيد حماد أن وحدة الحالات المستعجلة في المركز مجهزة بشكل كامل لتقديم خدمات الطوارئ؛ التي تتمتع بتنسيق كامل بينها وبين المستشفى الأهلي الرئيسي في الدوحة، بحيث تعمل تلك الوحدة كمركز تحويل للمرضى عند الحاجة أو الضرورة. كما كشف السيد جمال حماد عن استراتيجية طويلة الأمد، تتضمن افتتاح مركز مشابه في شمال مدينة الدوحة، كما يتم العمل حالياً على توسعة مرافق ومنشآت المستشفى الأهلي في الدوحة، وتشمل تلك التوسعة إضافة 100 سرير، و36 ألف متر مربع من العيادات والخدمات المساندة، ودائرة طوارئ متوسعة، حيث تبلغ تكلفة المشروع 450 مليون ريال.

خدمات متطورة

من جهته، قال الدكتور عبدالعظيم حسين -المدير الطبي في المستشفى الأهلي- إن افتتاح مركز العيادات ووحدة الحالات المستعجلة التابع للمستشفى الأهلي في مدينة الوكرة، خطوة رائدة يوفر المستشفى الأهلي من خلالها خدمات طبية نوعية في تخصصات متنوعة تتجاوز 10 تخصصات كمرحلة أولى، ويضم استشاريين من ذوي الخبرات العالية، كما تم تجهيز المركز بمختلف التجهيزات الطبية المتطورة التي تساند عمل العيادات ووحدة الحالات المستعجلة، وكذلك سيعمل المركز على تحويل حالات معينة إلى المستشفى الأهلي في الدوحة، وبشكل خاص العمليات الجراحية التي تستلزم الإقامة.

وأوضح الدكتور عبدالعظيم أن الهدف من افتتاح المركز يتمثل في التسهيل على المرضى للحصول على خدمات طبية ممتازة توافق أرقى المعايير والمواصفات العالمية، وفي الوقت ذاته تكون قريبة من أماكن إقامتهم، مع توجهنا في مراحل مقبلة إلى التوسع في خدماتنا، وتوفير أماكن الإقامة القصيرة.











التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.