الأربعاء 12 صفر / 30 سبتمبر 2020
11:00 م بتوقيت الدوحة

شهد تدشين جناح دولة قطر المشارك في معرض هانوفر الصناعي الدولي بألمانيا

وزير التجارة والصناعة: "مشاركة قطر في هانوفر تُشكل جزءاً من جهود الدولة المستمرة لتطوير قدراتها الصناعية"

برلين- بوابة العرب

الإثنين، 01 أبريل 2019
صورة جماعية للوفد القطري
صورة جماعية للوفد القطري
شهد سعادة السيد علي بن أحمد الكواري وزير التجارة والصناعة تدشين جناح دولة قطر في معرض "هانوفر" الصناعي الدولي، الذي يعتبر أكبر معرض تجاري متخصص بالقطاع الصناعي على مستوى العالم، ويقام في أرض المعارض بمدينة هانوفر الألمانية خلال الفترة من 1 إلى 5 أبريل 2019.

حضر حفل تدشين جناح دولة قطر عدد من المسؤولين القطريين والألمان، بالاضافة إلى مجموعة من وسائل الإعلام الألمانية والدولية.

وتنظم وزارة التجارة والصناعة جناحاً مميزاً في المعرض على مساحة 1000 متراً مربعاً تقريباً، ويشارك فيه كلا من غرفة صناعة وتجارة قطر، وشركة مناطق، وهيئة المناطق الحرة واللجنة العليا للمشاريع والارث، وشركة سكك الحديد القطرية "الريل"، وبنك قطر للتنمية، وواحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، بالإضافة إلى عدد من الشركات الخاصة كالشركة القطرية للصناعات التحويلية، وشركة ابن سينا الطبية، وشركة ألومنيوم قطر، وشركة الدوحة للكابلات، وشركة بن أمان للصناعات البلاستيكية وشركة كاستل للحديد.

 كما تسلط دولة قطر خلال مشاركتها بالمعرض الضوء على الفرص التي يوفرها الاقتصاد القطري للمستثمرين والحوافز والتشريعات التي تم وضعها لدعم القطاع الخاص إلى جانب استعراض مشاريع الشراكة بين القطاعين العام والخاص وتسليط الضوء على البنى التحتية المتطورة لدولة قطر والمناطق الاقتصادية واللوجستية ومناطق التخزين إضافة إلى مشاريع كأس العالم لكرة القدم 2022.

قطر وجهة استثمارية واعدة 

وفي تصريح لسعادة السيد علي بن أحمد الكواري وزير التجارة والصناعة، عقب جولته بالمعرض، أوضح سعادته أن مشاركة دولة قطر في معرض هانوفر الصناعي الدولي، تحظى بأهمية كبيرة حيث تُشكل جزءاً من جهود الدولة المستمرة لتطوير إمكاناتها وقدراتها الصناعية، كما  تمثل مناسبة مهمة يتم خلالها الترويج للبيئة الاستثمارية الواعدة الذي توفرها دولة قطر للمستثمرين وأصحاب شركات التصنيع العالمية. هذا وأعرب سعادته عن شكره إلى جمهورية ألمانيا ولجميع القائمين على تنظيم المعرض ورعايته، مثمناً الجهود الكبيرة التي تم بذلها على كافة المستويات التنظيمية والإعلامية لنجاح هذا الحدث الصناعي العالمي، الذي يعد ملتقى مهم لكبرى شركات صناعة التكنولوجيا في العالم. 
 
وأشاد سعادته بالمشاركة الفاعلة من العديد من الجهات الحكومية وشبه الحكومية والقطاع الخاص تحت مظلة جناح دولة قطر، موضحاً أن المعرض يقدم نافذة مهمة لرجال الأعمال والمستثمرين القطريين ومسؤولي كبرى الشركات الوطنية للاطلاع على أحدث الابتكارات والتكنولوجيا الصناعية ويتيح كذلك الفرصة للجهات المشاركة لترويج منتجاتها وتسويقها في أسواق جديدة. 

وأضاف سعادته أن مشاركة دولة قطر في المعرض تسهم  بالتعريف بالصناعات القطرية واستعراض فرص الاستثمار في البلاد خاصة في المجال الصناعي لدوره في تعزيز مكانة دولة قطر على الصعيدين الاقليمي والعالمي. ولفت سعادة وزير التجارة والصناعة إلى معدلات النمو التي حققها هذا القطاع خلال الفترة الأخيرة مشيراً إلى أن الدولة شهدت توسعا ملحوظاً في إنشاء الشركات والمصانع في عدد من القطاعات الحيوية وخاصة منها قطاع المواد الغذائية، وأكد سعادته في هذا السياق أن المنتج الوطني نجح في منافسة واستبدال العديد من المنتجات التي يتم استيرادها من الخارج.

وأوضح سعادته أن المصانع العاملة في الدولة شهدت نمواً لافتاً وارتفعت إلى نحو 809 مصنعاً. هذا وتجاوز عدد المشاريع التي بدأت بالإنتاج الفعلي إثر فرض الحصار الجائر على دولة قطر حوالي 116 مشروعاً إلى جانب ذلك تم إصدار  690 ترخيصاً صناعياً لإقامة مشروعات صناعية وبلغ عدد المشاريع المتوقعة بالبدء بالإنتاج خلال هذا العام حوالي60 مشروعاً. 

كما أشار سعادته إلى المشاريع الصناعية التي يتم انجازها حالياً بمنطقة الصناعات الصغيرة والمتوسطة مشيرا أنه تم استقطاب نحو 362 مشروع وأضاف أنه بلغ إجمالي الأراضي الصناعية المخصصة بمنطقة الصناعات الصغيرة والمتوسطة حوالي 739 أرضاً صناعية.

وفي ختام مداخلته أكد سعادة وزير التجارة والصناعة أن هذه المؤشرات تعد خير دليل على نجاح خطط الدولة الرامية إلى دعم وتعزيز مساهمة الشركات الوطنية في تنويع الاقتصاد الوطني بما يتماشى مع رؤية قطر الوطنية 2030 لافتا إلى أن هذه الجهود تعد جزءاً من السياسات الاقتصادية التي انتهجتها الدولة لتحقيق التنمية الشاملة والتي توجهت من خلالها إلى ابتكار حلول مستدامة لتعزيز الكفاءة الإنتاجية مع التركيز على قطاع الصناعات الصغيرة والمتوسطة لبناء قاعدة اقتصادية صلبة، تلبي احتياجات الوطن والمواطنين.

التعريف بالقوانين القطرية لتحفيز الاستثمار 

هذا وسعت وزارة التجارة والصناعة خلال مشاركتها في المعرض، إلى التعريف بأبرز القوانين والتشريعات التي أقرتها الدولة لتحفيز الاستثمار المحلي والأجنبي، بالإضافة إلى استعراض الحوافز والمميزات التي تم تقديمها للمستثمرين مثل إعفاء رأس المال الأجنبي المستثمر من ضريبة الدخل لمدة تصل إلى عشر سنوات بالنسبة لمشاريع استثمارية محددة في العديد من القطاعات علاوة على الإعفاء من الضرائب الجمركية والرسوم عند استيراد المعدات والمواد الخام. كما سلطت الوزارة الضوء على المناخ الاستثماري في دولة قطر، إضافة إلى عرض الخدمات التي تقدّم للمستثمرين من حيث سهولة وكفاءة تقديم طلبات الاستثمار، وتأسيس الشركات.

وسلطت الوزارة الضوء على أهم المبادرات التي أطلقتها الدولة لاستقطاب وتشجيع المستثمرين رواد الأعمال على الاستثمار في القطاعات الصناعية المبتكرة والمساهمة في تحقيق الاكتفاء الذاتي لدولة قطر ومن بينها مبادرة امتلك مصنعك في قطر خلال 72 ساعة والتي تتيح استصدار جميع الموافقات والتراخيص الصناعية والبيئية خلال فترة قصيرة. 

وبالتوازي مع مبادرة امتلك مصنعك في قطر خلال 72 ساعة ، أطلقت وزارة التجارة والصناعة مبادرة استخراج رخصة بناء مخزن تجاري خلال 3 أيام عمل. وتهدف المبادرة إلى تيسير آلية استخراج رخص البناء للمخازن التجارية الجافة التي لا تستوجب شروطا خاصة، على سبيل المثال مواد البناء والأدوات والمعدات.
 
ومن جانبها، تستعرض الجهات المشاركة ضمن جناح دولة قطر، أبرز المبادرات التي وفرتها الدولة في سبيل جذب وتنشيط الاستثمارات في قطاع الصناعة وتعزيز استراتيجية الدولة في تشجيع القطاع الخاص ودعم المستثمرين لاستقطاب رؤوس الأموال الأجنبية، بالإضافة إلى تسليط الضوء على الصناعات القطرية في مختلف القطاعات وأحدث التطورات التكنولوجية والتقنيات العملية والمعدات المتطورة التي تم التوصل إليها في القطاع الصناعي، فضلاً عن طرح فرص الاستثمار المتاحة و إيضاح الحوافز المقدمة والامتيازات الممنوحة للمستثمرين ورجال الأعمال ورواد الأعمال للاستثمار في الصناعات المختلفة، لفتح المجال أمامهم للمشاركة بفاعلية في حركة الاستثمار المحلي والأجنبي في دولة قطر والمساهمة في مسيرة التنمية الاقتصادية للدولة.

هذا وشهد جناح دولة قطر المشارك في معرض "هانوفر " الصناعي الدولي، اقبالاً كبيراً حيث زار الجناح عدداً كبيراً من رجال الأعمال والمسؤولين والمهتمين في القطاع الصناعي والتجاري ومجموعة من الاعلاميين.

يذكر أن معرض هانوفر الصناعي الدولي يعد من أهم المعارض الرائدة في العالم للتكنولوجيا الصناعية حيث يتناول المعرض على مدار أيامه الخمسة، مجموعة واسعة من الموضوعات كالأتمتة الصناعية وتكنولوجيا المعلومات، والإمداد الصناعي وهندسة الانتاج والخدمات والطاقة والتكنولوجيا البيئية.



التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.