الجمعة 12 ذو القعدة / 03 يوليو 2020
12:55 ص بتوقيت الدوحة

محكمة قطر الدولية ترعى احتفالات مؤسسة حمد الطبية باليوم العالمي لمتلازمة داون

الدوحة- بوابة العرب

الإثنين، 25 مارس 2019
جانب من الفعالية
جانب من الفعالية
أحيا مركز تطوير الطفل بمؤسسة حمد الطبية، بمشاركة محكمة قطر الدولية، اليوم العالمي لمتلازمة داون، وذلك من خلال تنظيم يوم توعوي ترفيهي لأكثر من 104 طفل من أصحاب متلازمة داون.

وقد اعتمدت الجعية العامة للأمم المتحدة في ديسمبر 2011 قرارها والذي ينص على إعلان يوم 21 مارس يوما عالميا لمتلازمة داون، يحتفل به سنويا اعتبارا من عام 2012، حيث دعت الجمعية جميع المؤسسات في العالم بالاحتفال بهذ ا اليوم. وقد تبنت  الأمم المتحدة " ألا يتخلف أحد عن الركب " شعارا لها للعام 2019 للاحتفال بهذه الفعالية.

يأتي تنظيم هذه الفعالية من حرص مؤسسة حمد الطبية ومحكمة قطر الدولية في إطار السعي المجتمعي إلى دعم وتمكين أصحاب متلازمة داون ومنح الثقة لهم بانهم قادرين على مشاركة أفراد المجتمع والدفع بعجلة التنمية في البلاد. وقد تخلل هذه الفعالية العديد من الأنشطة الترفيهية الحركية والتي تهدف إلى إطلاق طاقات هذه الفئة وتحرير قدراتها الحركية والذهنية. 

وقد أكد المنطمون لهذه الفعالية بأن الفعالية تأتي ضمن جهود ومساعي دولة قطر في تمكين ذوي الإعاقة بكافة فئاتها، وتسهيل جميع المعوقات امامهم ليمارسون حياتهم بشكل طبيعي، لكي يكونو أفراد مؤثرين يساهمون في إزدهار هذا الوطن.

من جهتها، اكدت السيدة فاطمة البشري، مدير قسم الاتصال المؤسسمي بمحكمة قطر الدولية، بأن إقامة مثل هذه الفعاليات تأتي من ضمن دعم مبادرات المحكمة للمسؤولية المجتمعية في الدولة، حيث تهدف المحكمة لدعم مراكز وجمعيات متلازمة الداون والتي من شأنها أن تعزز تمكينهم في المجتمع وتأكد على احقية تلك الفئة بالإندماج في المجتمع سواء في القطاعات الأكاديمية والمهنية. وأكدت البشري على أهمية هذه الفعاليات في الجانب التوعوي، وتثقيف المجتمع بمتطلبات وحقوق  تلك الفئة،

يذكر أن متلازمة داون هي حالة جينية ناجمة عن زيادة إضافية في مادة الكروموسوم الصبغي 21 الذي يؤدي إلى الإعاقة الذهنية، حيث يولد سنويا ما بين 3000-5000 طفل حول العالم مصاب بمتلازمة الدوان، وقد اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم 21 مارس يوما عالميا لمتلازمة داون وذلك في ديسمبر من عام 2011.


 
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.