الجمعة 12 ذو القعدة / 03 يوليو 2020
12:08 ص بتوقيت الدوحة

"وفاق" يواصل تقديم محاور برنامج تأهيل المقبلين على الزواج

الدوحة- بوابة العرب

الإثنين، 25 مارس 2019
. - د.محمد العنزي أثناء تقديم المحور النفسي
. - د.محمد العنزي أثناء تقديم المحور النفسي
دشن مركز الاستشارات العائلية (وفاق) يوم أمس الأول تقديم النسخة 28 من البرنامج التأهيلي للمقبلين بالشراكة مع الإدارة العامة للأوقاف، وقد استهل البرنامج أولى ورشه مع المحور النفسي قدمه اختصاصي علم النفس د.محمد العنزي، وقد ناقش مع المشاركين مجموعة من المحاور حول دور الزواج الناجح في تعزيز الصحة النفسية والجسدية للفرد، وذكرت د.العنزي أن الزواج يساهم في إشباع حاجة الفرد إلى الشعور بالأمن والطمأنينة كما أنه يحقق له الشعور بالانتماء والاستقلال.

فمن خلال الزواج يحصل الفرد على شريك حياة يشاطره الأفراح والهموم ويقدم له الراحة والمساندة والدعم. وأكد أنه من القواعد الهامة التي ينبغي أن يقوم بها الفرد عند قدومه على الزواج، حذف أي توقعات سابقة عن الزواج، فالكثير من الصور الذهنية والتوقعات تكون غير واقعية.

وعن الاختلافات بين الرجل والمرأة نوه د.العنزي أن الله عز وجل خلق الرجل والمرأة مختلفين عن بعضهما ليحصل بذلك التكامل والانجذاب، فحين يفهم كل منهما اختلاف الآخر عنه يمكنه حينها أن يجد السلام والحب في عش الزوجية ومن أهم الفروق بين الرجل والمرأة ، تتصرف المرأة وكأنها أم وتعامل الرجل كأنها مسؤولة عنه الرجل بطبيعته يحب الاختصار فى الموضوعات المرأة بطبيعتها لا تستطيع التركيز على موضوع واحد الرجل عندما يفكر لا يتحدث بل يلزم الصمت بينما المرأة عندما تفكر فإنها تتحدث وتفكر، وآلية الحديث عند الرجل تختلف عن آلية الحديث عند المرأة فالرجل حديثه مختصر ومباشر بينما تحب المرأة الحديث عن التفاصيل وتستحضر الذكريات .وقد نبه أن للزوج والزوجة حاجات مختلفة عن بعضهما البعض بحكم اختلافهما ، وعلى كل منهما أن يضع هذه الحاجات نصب عينيه دائما حين يتعامل مع الاخر، فإن هذا مما يقرب بينهما ويحفظ الحب حياً على مدى السنين. كما استعرضت محور أنماط الشخصية وأنواعها وطبيعتها وكيفية التعامل مع كل نمط في الحياة الزوجية ونوهت إلى أن هذا الأمر من العوامل الهامة التي تساعد في استقرار وسعادة الحياة الزوجية.

وعن اليوم الثاني من البرنامج قدم الخبير المالي الأستاذ عبدالله المنصوري مساء أمس المحور الاقتصادي حيث استعرض خلاله مكونات ميزانية الأسرة، وآلية تنفيذها، وإدارتها، وعرف ببعض المفاهيم الاقتصادية مثل: الإيرادات، والمصروفات، والادخار، وتنمية الموارد، مع بيان خطورة بعض المظاهر والممارسات المالية الضارة التي قد تهدد استقرار الأسرة وتماسكها.

 واشتمل المحور على مجموعة من التطبيقات والتدريبات العملية والتي ساهمت في إثراء الورشة وتفاعل المتدربين.

هذا ويقدم الشيخ محمد المحمود مساء اليوم الثلاثاء المحور التدريبي الثالث من البرنامج مع المحور الشرعي، وسوف يسلط الضوء على النواحي الشرعية الأساسية في العلاقات الزوجية، والواجبات والحقوق المشتركة لكلا الطرفين بالإضافة إلى الحديث عن الخطبة والزواج وعقد الزواج والمهر والطلاق والعدة والحضانة وغيرها من النقاط المرتبطة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.