الإثنين 10 صفر / 28 سبتمبر 2020
09:35 م بتوقيت الدوحة

النسخة الخامسة تُختتم برعاية وحضور هند بنت حمد

جامعة «سمية الأردنية» تُتوّج ببطولة مناظرات الجامعات بالعربية

الدوحة - العرب

الخميس، 21 مارس 2019
جامعة «سمية الأردنية» تُتوّج ببطولة مناظرات الجامعات بالعربية
جامعة «سمية الأردنية» تُتوّج ببطولة مناظرات الجامعات بالعربية
برعاية وحضور سعادة الشيخة هند بنت حمد نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، اختُتمت بمركز قطر الوطني للمؤتمرات أمس، فعاليات البطولة الدولية الخامسة لمناظرات الجامعات باللغة العربية، والتي استمرت من يوم السبت 16 مارس حتى أمس الأربعاء، بمشاركة أكثر من 100 فريق، يمثلون 51 دولة ناطقة بالعربية ومن الناطقين بغيرها.

وأسفرت المباراة النهائية في البطولة عن فوز فريق جامعة الأميرة سمية من الأردن بالمركز الأول بمجموع 6 أصوات، على حساب فريق جامعة قطر الذي جاء في المركز الثاني برصيد 3 أصوات فقط، وقد حضر حفل الختام عدد كبير من كبار الشخصيات.

من جانبها، رحّبت الدكتورة حياة عبدالله معرفي المدير التنفيذي لمركز مناظرات قطر، بأصحاب السعادة والمشاركين والحضور، وقالت: «ختام البطولة برهان حيوية الأمة العربية بلغتها العربية، وقدرتها على البقاء مع التواصل الخلاق، فهي الوعاء الحيّ المرن لتنامينا وتحقيق رؤانا»، واصفة اللغة العربية بالعبقرية والمتجددة.

وأضافت: أن مركز مناظرات قطر يستخدم المناظرة كسلاح حضاري متجدد لحماية العربية، وأن مبادرات المركز من مناهج تعليمية تُطرح في الجامعات والكليات العريقة، مثل كلية الشرطة في قطر وجامعة كنتاكي الغربية وجامعة يوتا في أميركا، وتابعت: قريباً سوف تكتسح مناهجنا جامعات من القارات كافة لتنشر العربية بأسلوب إبداعي، لافتة إلى مبادرات ومشاركات شباب مناظرات قطر في منتديات وملتقيات دولية، كمنتدى الدوحة الشبابي وملتقى الكويت.

وأوضحت أن المؤسسات التعليمية تتنافس للحصول على لقب رواد المناظرة باللغة العربية، بمشاريع تخدم العربية ولغة الحوار في كل أنحاء العالم، وكذلك البطولات العربية والأوروبية والأميركية، التي تُستحدث في عالم المناظرات باللغة العربية، كمناظرات الجامعات الأوروبية في فيينا يناير الماضي، والبطولات المؤهلة الدولية كما حدث في الكويت وسلطنة عُمان، ولن نقبل أبداً أن نكون حضارة سادت ثم بادت.

وأعلنت الدكتورة حياة معرفي أن سفيرتي المركز هما حواء الجرادي العُمانية سفيرة المركز في المملكة المتحدة، والتونسية عبير المجروح سفيرة المركز في تونس.

تكريم أفضل المتحدثين

كرّمت سعادة الشيخة هند بنت حمد آل ثاني نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، أفضل 3 متحدثين ناطقين باللغة العربية في البطولة، وهم الطالبة زهراء بنت مراد ناجي جامعة تونس المنار صاحبة المركز الأول، وجاء في المركز الثاني الطالب حذيفة أحمد السوقي جامعة مصراته ليبيا، وحلّ ثالثاً الطالب عبدالرحمن بن إلياس من الجامعة الإسلامية العالمية ماليزيا.

وجاءت الطالبة آيات وليد الصيفي من جامعة قطر في المركز الرابع، والطالبة زهية عبدالله أبوعلوش من الجامعة الأردنية في المركز الخامس، والطالبة إشراق بنت الوفيق من جامعة تونس المنار في المركز السادس، والطالب أحمد شكيب عبداللطيف من الجامعة الأردنية في المركز السابع، والطالب محمد رجب مصباح الخنفاس من جامعة مصراته في المركز الثامن، والطالب الحارث عبدالله بابكر من جامعة الخرطوم في المركز التاسع، والطالبة علياء يوسف الكواري من جامعة قطر في المركز العاشر.

السفير التركي: البطولة دليل اهتمام قطر باللغة العربية

توجه سعادة السيد فكرت أوزر سفير تركيا في الدوحة، بالشكر إلى دولة قطر على تنظيم بطولة مناظرات الجامعات بالعربية، وقال سعادته: «إن البطولة دليل على اهتمام القيادة الرشيدة في قطر باللغة العربية وعلومها، لكونها لغة القرآن الكريم، الذي يمثل القاسم المشترك بين المسلمين بالعالم».

وأضاف سعادته: أن من المفرح مشاركة كل هذا الحشد من طلاب الجامعات من جميع أنحاء العالم، لافتاً إلى أن تركيا شاركت بـ 3 فرق في البطولة، وأعرب سعادته عن أمله في أن تشهد النسخة المقبلة من بطولة المناظرات مشاركات فرق أكثر من الجامعات التركية، وقدم سعادته التهنئة إلى فريق جامعة الأميرة سمية الفائز بالبطولة.

د. حسن الدرهم: المشاركة تعزّز الثقة بالنفس وقبول الآخر

أعرب سعادة الدكتور حسن بن راشد الدرهم رئيس جامعة قطر، عن رضاه التام عن أداء فريق جامعة قطر في جولات البطولة كافة، وحصوله على المركز الثاني بالبطولة الخامسة لمناظرات الجامعات بالعربية.

وهنّأ سعادته الفريق الأردني على الفوز بالبطولة، التي شهدت منافسات قوية بين الفرق المشاركة، لافتاً إلى أن المشاركة في البطولة تعزّز لدى الطلبة والطالبات الثقة بالنفس، وقبول الرأي الآخر، وتفنيد الحجج والرد عليها بالمنطق، والقدرة على التحدث أمام الجمهور بطلاقة، بالإضافة إلى مكسب مهم وهو ممارسة اللغة العربية، ومناقشة قضايا عالمية وسياسية تهمّ الوطن العربي.

وأضاف: إن وصول فريق جامعة قطر لهذا المستوى، ومشاركة نادي مناظرات الجامعة في بطولات محلية ودولية، والحصول على اللقب السنوات السابقة، دليل على دور الجامعة في دعم الأندية الطلابية وأنشطتها، التي من شأنها تعزيز مهارات الطلبة الشخصية، بما ينعكس على مستقبلهم كقادة للمستقبل.

وأشار إلى أن الجامعة تحرص كل عام على تكريم الطلبة المتميزين في الأنشطة الطلابية، والذين مثلوا اسم الجامعة في البطولات المحلية والدولية، بهدف تشجيعهم على تحقيق مزيد من الإنجازات.

فهد السبيعي: المحكّمون تعاملوا بشفافية.. وظهور فرق جديدة قوية

أكد السيد فهد السبيعي رئيس لجنة التحكيم للجولة النهائية في بطولة مناظرات الجامعات بالعربية، وسفير مركز مناظرات قطر لدى دولة الكويت، أن المباراة النهائية للبطولة كانت في غاية القوة، وقال: «شاهدنا دفاع كل فريق عن وجهة نظره، سواء من فريق الموالاة «جامعة الأميرة سمية الأردني»، أو فريق المعارضة «جامعة قطر»، وقدم الفريقان الحجج والبراهين لإثبات وجهتي نظرهما، كما أثبتا جدارتهما بالوصول إلى النهائي واستحقاق المركزين الأول والثاني.

وأضاف: بالرغم من أن قطر الدولة المنظمة للبطولة، فإن الفوز كان حليف فريق جامعة الأميرة سمية الأردني، مما يدل على شفافية التحكيم، وتحري المحكّمين الدقة فى إعلان النتائج وعدم تحيّزهم.

وأوضح السبيعي في تصريحات صحافية بعد إعلان النتائج، أن فريق جامعة الأميرة سمية حصل على 6 أصوات من أعضاء لجان التحكيم، مقابل 3 أصوات لفريق جامعة قطر.

وأعرب السبيعي عن سعادته بما شهدته النسخة الخامسة من البطولة الدولية لمناظرات الجامعات من قوة الفرق المشاركة، لافتاً إلى أن البطولة شهدت ظهور قوة فرق جديدة، وحدث بها تقدم كبير في مستوى المناظرات والحوار وتفنيد الحجج وتقديم البراهين.

وأشار إلى أن الفريق الأردني أبدى قوة، وعمل على إثبات وجهة نظره منذ البداية، وهو ما أهّله للفوز على منافسه القطري، الذي كان أداؤه متميزاً، ولكن لم يرقَ إلى التتويج.

الحجري: كل المشاركين فائزون

أشاد الدكتور سيف الحجري رئيس مجلس إدارة مركز أصدقاء الطبيعة، بجهود مؤسسة قطر في تنظيم بطولة «مناظرات الجامعات بالعربية»، وأكد أن هذه البطولة تثري بشكل تراكمي هذا النوع من أدب التناظر والحوار الفكري، الذي يساهم في دعم وإثراء اللغة العربية في مواجهة التحديات، وقال: «إن كل الفرق المشاركة في هذه المناظرات فائزة بالبطولة، لأن الاحتكاك وتبادل الآراء والأفكار هو المكسب الحقيقي».

وأضاف أن مناظرات قطر تتطور عاماً بعد عام، وتزيد قوة وتتسع دائرة المشاركة فيها، ومما يشرح القلب أكثر هو مشاركة فرق من دول ناطقة بغير اللغة العربية، لافتاً إلى أن هذه الفرق تجيد المناظرة وتحقق الجوائز.

وهنّأ الحجري فريق جامعة الأميرة سمية الأردني بفوزه بالنسخة الخامسة من البطولة، وتمنى لفريق جامعة قطر التوفيق في البطولات المقبلة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.