الجمعة 16 ذو القعدة / 19 يوليه 2019
09:37 م بتوقيت الدوحة

الاحتلال يوسع مشاريع تهويد القدس

وكالات

الإثنين، 18 فبراير 2019
الاحتلال يوسع مشاريع تهويد القدس
الاحتلال يوسع مشاريع تهويد القدس
كشفت صحيفة عبرية، أمس، أن ما تسمى بـ «الشركة لترميم وتطوير حارة اليهود» في البلدة القديمة بالقدس المحتلة، تنفذ مشاريع استيطانية في الحي، جرى رصد ميزانية لها تزيد عن 200 مليون شيقل (قرابة 55 مليون دولار). جاء ذلك في وقت أخلت فيه قوات الاحتلال بالقوة، أمس الأحد، عائلة فلسطينية، في البلدة القديمة من مدينة القدس، لصالح جمعيات استيطانية، بحسب ما أفاد شهود عيان للأناضول.
وأفاد الشهود أن القوات الإسرائيلية اعتدت على المواطن حاتم أبوعصب وعائلته، قبل ان تخليهم من منزلهم بالقوة، واعتقلت الشرطة أبوعصب بعد إخلائه من المنزل، بحسب الشهود. ومن جانبها لفتت صحيفة «يسرائيل هيوم»، إلى أنه يجري في هذه الأثناء تنفيذ مشاريع استيطانية، بينها: «مصعد حائط المبكى» و»قرية جميلة» و»متحف الحي الهوريدياني» و»فسيفساء أورشليم».
ويهدف مشروع «قرية جميلة» إلى تغيير معالم «حارة اليهود» من خلال الادعاء بتنفيذ أعمال بنية تحتية، وملاءمته للأسطورة التلمودية المتخيلة من أجل جذب السياح اليهود.
كما يجري ترميم كنيس يهودي، يشمل تغيير كامل معالم المكان وسيصبح ارتفاعه 25 متراً، وسيتم تغيير وإزالة درجات حجرية عربية فلسطينية تصل إلى حائط البراق من خلال بناء مصعد على مساحة 2000 متر مربع بكلفة 57 مليون شيكل ينتهي مع نهاية عام 2022.
ووفقاً للمخطط الاستيطاني، سيكون «متحف الحي الهوريدياني» المشروع الاستيطاني الأكبر في حارة اليهود، وسيشمل عدداً من البيوت في المكان، بزعم أنه بناها «نبلاء القدس» في فترة هوردوس وحتى «خراب الهيكل الثاني»، كما سيشمل المشروع رسماً كبيراً يتحدث عن تاريخ المكان بحسب الأسطورة والخرافة التلمودية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.