الأربعاء 15 ذو الحجة / 05 أغسطس 2020
11:12 ص بتوقيت الدوحة

«واشنطن بوست»: على فناني الغرب الابتعاد عن السعودية

ترجمة - العرب

الأحد، 03 فبراير 2019
«واشنطن بوست»: على فناني الغرب الابتعاد عن السعودية
«واشنطن بوست»: على فناني الغرب الابتعاد عن السعودية
قالت صحيفة «واشنطن بوست» الأميركية إن النظام السعودي يحاول جاهداً -بعد أربعة أشهر من مقتل جمال خاشقجي داخل القنصلية السعودية في اسطنبول- الادعاء بأن شيئاً لم يحدث على الإطلاق، مشيرة إلى أن ما يطلق عليه عام الترفيه في السعودية، الذي أعلنه تركي آل الشيخ رئيس هيئة الترفيه، هي محاولة جديدة من النظام لطمس آثار هذه الجريمة.

وأضافت الصحيفة «بدلاً من السماح للمحققين بفحص جريمة القتل وغيرها من انتهاكات حقوق الإنسان، فإن لدى النظام السعودي خطة أفضل وهي إحضار مشاهير الفن الأميركيين».

ورأت الصحيفة أن الفنانين العالميين الذين يلبون دعوة محمد بن سلمان، دون أن يستخدموا منصاتهم لدعم السعوديين الأبرياء يساهمون في محو أعماله القمعية المتزايدة، مشيرة إلى أن القمع لا يقتصر على السعوديين فقط، فقد أجبر النظام «نيتفليكس» على حجب حلقة من برنامج «قانون باتريوت» للممثل الكوميدي حسن منهج، والتي انتقدت ولي العهد السعودي.

وتابعت: إن المفارقة المأساوية في كل هذا هو أن خاشقجي -لو لم يتم قتله- والناشطة لجين الهذلول -لو لم يتم سجنها- كان من المحتمل أن يحتفلا ببعض هذه المبادرات الترفيهية.

وختمت بالقول إن تحقق العدالة في الجرائم الشنيعة في السعودية يتطلب من الفنانين الغربيين مقاطعة المملكة.






التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.