الثلاثاء 14 ربيع الأول / 12 نوفمبر 2019
03:53 م بتوقيت الدوحة

المعز علي.. حربة العنابي ومستقبل هجومه

مواقع إلكترونية

الجمعة، 18 يناير 2019
المعز علي.. حربة العنابي ومستقبل هجومه
المعز علي.. حربة العنابي ومستقبل هجومه
لفت مهاجم المنتخب القطري المعز علي عبد الله الأنظار بشدة وخطف الأضواء من كل المهاجمين في كأس آسيا لكرة القدم، بعد قيادته العنابي للفوز الثمين على السعودية بهدفين نظيفين من توقيعه، وانفراده بصدارة الهدافين برصيد سبعة أهداف.

وكان المعز علي قد فاز بلقب هداف كأس آسيا للمنتخبات الأولمبية تحت 23 عاماً التي أقيمت العام الماضي في الصين، بعد تسجيله ستة أهداف في البطولة خلال أربع مباريات لعبها مع المنتخب القطري.

ويلعب المعز علي عبد الله في مركز قلب الهجوم، وهو مولود يوم 19 أغسطس 1996، ويلعب لفريق الدحيل حامل لقب الدوري القطري.

وكانت بطولة كأس آسيا للشباب التي أقيمت عام 2014 في ميانمار بمثابة نقطة انطلاقة اللاعب، حيث بدأت موهبته الهجومية تبزغ بتسجيله ثلاثة أهداف في البطولة التي فازت قطر بلقبها.

وبدأ المعز مسيرته الكروية مع نادي مسيمير أحد أندية القسم الثاني بقطر، واختير من خلاله لتمثيل منتخبات الفئات السِنِّية القطرية.

وانتقل إلى نادي لخويا (الذي تغير اسمه عام 2018 إلى الدحيل) عام 2013، ومنه بدأ مسيرته الاحترافية في فريق أويبن البلجيكي الذي لعب له موسم 2014-2015، وفي الموسم التالي انتقل إلى فريق لاسك لينتس النمساوي وسجل بقميصه سبعة أهداف.

كما لعب المهاجم القطري الشاب لفريق باسشينغ النمساوي في موسم 2015-2016 وأحرز له أربعة أهداف، واختتم مسيرته الاحترافية في أوروبا عام 2016 بفريق كولتورال الإسباني الذي عاد منه إلى فريق الدحيل.

ويعد المعز علي إحدى الأوراق الهجومية التي تعدها قطر لتمثيلها في كأس العالم 2022 الذي تستضيفه وتسعى لتكوين منتخب قوي يمثلها فيه.



التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.