الإثنين 23 محرم / 23 سبتمبر 2019
12:14 ص بتوقيت الدوحة

بعثته تشد الرحال إلى الإمارات اليوم

المنتخب الوطني يكمل تحضيراته لكأس آسيا

الدوحة - العرب

السبت، 05 يناير 2019
المنتخب الوطني يكمل تحضيراته لكأس آسيا
المنتخب الوطني يكمل تحضيراته لكأس آسيا
يغادر المنتخب الوطني الأول لكرة القدم، اليوم، إلى مدينة العين الإماراتية استعداداً لخوض بطولة كأس آسيا 2019، التي تحتضنها الإمارات وتفتتح مبارياتها اليوم بمشاركة 24 منتخباً من القارة الصفراء للمرة الأولى.

ويلعب المنتخب الأدعم في المجموعة الخامسة إلى جانب كل من لبنان وكوريا الشمالية والسعودية، وسيستهل مبارياته في البطولة بلقاء منتخب الأرز بملعب هزاع بن زايد بمدينة العين، قبل أن يواجه كوريا الشمالية في ثاني مبارياته للمجموعة، ويختتم مشوار الدور الأول بمواجهة المنتخب السعودي، وستكون ركلة بداية المنتخب الأدعم أمام لبنان، الأربعاء المقبل، وهي المباراة التي تمثل الخطوة الأولى في مشوار الألف الميل، والذي يستهدف أبعد مركز في البطولة للكرة القطرية، خصوصاً وأن الهدف المعلن من قبل المسؤولين عن الكرة القطرية والجهاز الفني بقيادة الإسباني فليكس سانشيز هو التعامل مع البطولة في مراحلها الأولى بالقطعة، على أن يدخل المنتخب مراحل الحسم بطموحاته المعروفة، في الوقت الذي يتطلع فيه الشارع الرياضي القطري للظهور بأفضل مظهر فني للمنتخب في النسخة الحالية من البطولة التي حقق فيها رجال الأدعم نتائج جيدة في السابق، ولكنهم لم ينجحوا في الوصول لدور الثمانية.

تحضيرات مكثفة

وأكمل الأدعم تحضيراته للحدث الكبير عبر خطة واضحة الملامح منذ فترة طويلة تتعلق بالجاهزية البدنية والفنية للاعبين، ثم التجارب الودية وفرض أسلوب الأداء السريع على المنافسين، وقد اختبر المدرب سانشيز لاعبيه على مستوى عال في الفترة الماضية من خلال مجموعة من التجارب حقق فيها نسبة نجاح كبيرة في النتائج، وكان أبرزها الفوز على المنتخب السويسري، ليصبح الجيل الحالي من لاعبي المنتخب بقيادة حسن الهيدوس هو الوحيد الذي حقق الفوز على منتخب أوروبي في عقر داره.

روح عالية

وشهدت الفترة الماضية تسهيلات كبيرة من قبل الاتحاد القطري لكرة القدم من أجل دعم لاعبي المنتخب وتقديم كل معينات الإعداد لهم لتشريف الكرة القطرية في أكبر محافلها، وأجرى المنتخب العديد من التدريبات في فترات متفاوتة، عمل من خلالها المدرب إلى الوصول إلى أفضل مستوى من التفاهم والانسجام بين اللاعبين في جميع الخطوط.

وأظهر لاعبو المنتخب روحاً معنوية عالية وحماساً كبيراً في التدريبات، ما أعطى إشارة اطمئنان للجهاز الفني بأن المنتخب في كامل جاهزيته المعنوية والفنية للتحدي الآسيوي.

خالد محمد.. وجه جديد في «الأدعم»

استبعد الإسباني فليكس سانشيز -المدير الفني للمنتخب الوطني لكرة القدم- اللاعب أحمد معين من قائمته لكأس آسيا بسبب الإصابة، وقام المدرب بضم اللاعب الشاب خالد محمد -نجم المنتخب القطري للشباب- ليكون أول ظهور له مع المنتخب الأول في كأس آسيا.

وستطير البعثة القطرية إلى مدينة العين اليوم، على أن يجري الفريق تدريباته أيام الأحد والاثنين والثلاثاء، لوضع اللمسات الأخيرة والتكيف مع أرضية الملعب والدخول في أجواء البطولة.

«الأدعم» في كأس آسيا بطموحات مونديالية

على الرغم من الفرصة الكبيرة للجيل الحالي من لاعبي المنتخب لتحقيق نجاحات تسعد الشارع القطري، فإن الطموحات القطرية بعيدة المدى من خلال كأس آسيا التي ترمي إلى كوبا أميركا، وكلاهما محطتان لكأس العالم 2022، لذلك يضم المنتخب العنابي مجموعة من العناصر الشابة والموهوبة في عالم كرة القدم، والتي تتطلع لتقديم نفسها بصورة جيدة.

ويركز الاتحاد القطري لكرة القدم كثيراً على تقديم جيل واعد يحمل طموحات الكرة القطرية في السنوات المقبلة.

التجارب الإعدادية جهّزت المنتخب لآسيا

أغلق المنتخب الوطني ملف تجاربه التحضيرية لكأس آسيا بتجربة إيران الأخيرة، والتي خسرها بهدفين مقابل هدف حمل توقيع القائد حسن الهيدوس، وشكلت التجربة الملامح الأخيرة للمدرب سانشيز، خصوصاً في الشق الدفاعي للمنتخب.

وكانت تجربة إيران في إطار استكماله لتجارب أخرى سبقتها أمام الجزائر وخسرها بهدف، وكان المنتخب قد استهل تحضيراته لكأس آسيا بمجموعة مباريات أمام منتخبات كبيرة، حيث فاز على الصين وفلسطين والإكوادور وسويسرا والأردن وقيرغيزستان، في حين خسر أمام أوزبكستان وتعادل مع أيسلندا.

وبيّنت التجارب الشكل العام للمدرب فليكس سانشيز وقدرات اللاعبين، ويتوقع أن يقدم المدرب لاعبيه بشكل مميز في التحدي الكبير.






التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.