الثلاثاء 01 رجب / 25 فبراير 2020
08:05 ص بتوقيت الدوحة

مراقبو هدنة الحديدة يصلون اليمن.. و«أذرع أبوظبي» تدعو لاستفتاء الانفصال

وكالات

الأحد، 23 ديسمبر 2018
مراقبو هدنة الحديدة يصلون اليمن.. و«أذرع أبوظبي» تدعو لاستفتاء الانفصال
مراقبو هدنة الحديدة يصلون اليمن.. و«أذرع أبوظبي» تدعو لاستفتاء الانفصال
وصل الجنرال الهولندي باتريك كامرت كبير المراقبين المدنيين للأمم المتحدة، المكلفين بتعزيز الهدنة في مرفأ الحديدة اليمني الاستراتيجي، السبت إلى عدن في جنوب البلاد، في آخر محاولات المجتمع الدولي إرساء السلام في البلد الذي يقسمه النزاع، وإلى صنعاء، وصلت مجموعة من ستة مراقبين «امرأتان وأربعة رجال» مساء السبت، على متن طائرة تابعة للأمم المتحدة انطلقت من عُمان، بحسب مصور لوكالة «فرانس برس».

ومن المقرر أن ينضم المراقبون إلى بعثة المراقبة في الحديدة في موعد غير محدد، حسبما ذكر مسؤولون في مكتب الأمم المتحدة في صنعاء، ويأتي وصولهم غداة قرار مجلس الأمن الدولي بإجماع دوله إرسال مراقبين مدنيين إلى اليمن، بهدف تأمين العمل في ميناء الحديدة الاستراتيجي، والإشراف على إجلاء المقاتلين من هذه المدينة.

وشاهد صحافي من «فرانس برس» وصول الوفد الذي يقوده الجنرال كامرت إلى عدن مقر الحكومة التي تعترف بها الأسرة الدولية، وكان في استقبال الوفد الأممي صغير بن عزيز الذي يقود فريق الحكومة في اللجنة المشتركة مع المتمردين الحوثيين، والمكلفة بتنظيم انسحاب القوات من الحديدة، ومن المقرر أن يلتقي الوفد الأممي المسؤولين اليمنيين في عدن، قبل أن يتوجه إلى صنعاء ثم إلى الحديدة، وفقاً لمسؤول يمني.

تهديد للمحادثات

في سياق متصل، دعا عيدروس الزُبيدي -رئيس ما يسمى المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من أبوظبي- إلى الانفصال عن الشمال، مطالباً بإجراء استفتاء فوري على قضية الانفصال، وقال الزُبيدي في مقابلة مع صحيفة «الإندبندنت»، إن المجلس الانتقالي الجنوبي «أصيب بخيبة أمل كبيرة»، بسبب استبعاده من محادثات السلام التي أجرتها الأمم المتحدة مؤخراً في السويد، والتي أسفرت عن هدنة متوترة بين الحوثيين والحكومة اليمنية المعترف بها.



التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.