الإثنين 11 ربيع الثاني / 09 ديسمبر 2019
06:32 م بتوقيت الدوحة

مواطنون وخليجيون شاركوا في الاحتفالات?:

اليوم الوطني مناسبة لتلاحم أبناء الخليج.. والأمن والسلام والازدهار لحلفاء قطر

حامد سليمان

الأربعاء، 19 ديسمبر 2018
اليوم الوطني مناسبة لتلاحم أبناء الخليج.. والأمن والسلام والازدهار لحلفاء قطر
اليوم الوطني مناسبة لتلاحم أبناء الخليج.. والأمن والسلام والازدهار لحلفاء قطر
تقدّم عدد من المواطنين والمقيمين بالتهنئة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، ولكل من يعيش على أرض قطر، بمناسبة اليوم الوطني للبلاد؛ مؤكدين أنها مناسبة عظيمة لتجديد الولاء للوطن وللقيادة الحكيمة، وللاحتفال بما حققته قطر من إنجازات في جميع المجالات.

وشددوا على عزمهم الاستمرار في العمل من أجل تحقيق المزيد من الإنجازات لأجل تقدّم قطر ونهضتها، وأن تكون السنوات المقبلة حلقة جديدة من حلقات ازدهار قطر، لتكون دوماً في صدارة دول العالم في شتى المجالات.

وشهدت احتفالات اليوم الوطني أمس مشاركة واسعة من أبناء الخليج؛ حيث حرصوا على أن يكونوا جزءاً من هذه المناسبة العظيمة، وأن يقدّموا التهاني لأبناء قطر؛ معربين عن أملهم في أن يستمر الأمن والسلام والازدهار حلفاء لقطر، وأن تظل دائماً مفخرة لكل خليجي؛ مشددين على أن أبناء الخليج هم شعب واحد بعيداً عن أية خلافات سياسية.

أحمد الإبراهيم: دروس وعبر وذكريات للقائد المؤسس

قال رجل الأعمال أحمد عبدالله الإبراهيم: إننا كأبناء لهذا الوطن سعداء باليوم الوطني، الذي يحمل في طياته الكثير من العبر والدروس والذكريات للقائد المؤسس، معبراً عن فخره واعتزازه بالمنجزات الحضارية والتنموية في شتى مجالات الحياة التي تحققت، والتي أسهمت في الارتقاء بهذا الوطن.

وأضاف الإبراهيم أن اليوم الوطني يوم تجسيد التلاحم والتكاتف، وتأكيد الولاء والطاعة لسيدي حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، قائد النهضة والتنمية، وهو يوم قطر وعرسها الوطني.

وأكد أن الاحتفال باليوم الوطني شعور طيب لكل فرد على تراب هذه البلاد الطاهرة، وفيه تجسيد واضح لأواصر المحبة وقيم الترابط المتينة بين الشعب وقيادته الرشيدة، كما أنه يمثل رمزاً لتجسيد الانتماء للوطن الذي أرساه المؤسس الشيخ جاسم بن محمد آل ثاني «طيب الله ثراه»، وتابع من بعده حكام قطر هذه المسيرة الناجحة، حتى باتت دولة قطر يشار إليها بالبنان في كل المحافل الدولية، وذلك بما تحقق من إنجازات على كل الأصعدة.

الكويتي عبد الله الهاجري: نشارك الشعب القطري فرحته

قال عبدالله الهاجري من الكويت، وهو طالب في كلية علوم الطيران: حرصت على مشاركة الشعب القطري فرحته باليوم الوطني، وأدعو لأهلنا في قطر بأن يديم الله عليهم نعم الأمن والأمان والتقدم والازدهار، وأن يعيد الله سبحانه وتعالى عليهم اليوم الوطني وقد تلاشت جميع الخلافات في المنطقة. وأكد أن الشعوب الخليجية تربطها الكثير من أواصر القرابة والأخوة، وأن كل المشكلات بين هذه الدول مصيرها إلى الحل، وعلى هذا الأساس يجب أن يتعامل أبناء الخليج.
وتقدم الهاجري بالتهنئة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وصاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، وإلى كل من يعيش على أرض قطر.

أحمد عبدالله: الدوحة ترحّب بكل الخليجيين وتعاملهم كمواطنيها

أكد أحمد عبدالله، من سلطنة عُمان، أنه يمتلك بعض الأعمال في قطر، مشيراً إلى أن قطر رحبت بأبناء الخليج على أرضها، وباتوا يعاملون كأبناء قطر، الأمر الذي ساعد كثيراً منهم على تكوين استثمارات مختلفة، وهذا الأمر يثبت مدى حرص القيادة القطرية على التقارب الخليجي، خاصة وأن أواصر القرابة والمودة تربط أبناء الخليج.

وأشار إلى أنه ومن خلال الفترة التي أقامها في قطر، تعرف على مدى ترحيب الشعب القطري بكل المقيمين من أنحاء العالم، فكرم الضيافة من سمات أهل قطر، وكل هؤلاء المقيمين يجتمعون على حب قطر في هذه المناسبة العظيمة.

أحمد الجابر: مناسبة عزيزة على قلوب الجميع

قال المواطن أحمد الجابر -الطالب في كلية علوم الطيران- إنه حرص على مرافقة زملائه من الكويت إلى المسير، من أجل المشاركة في احتفالات اليوم الوطني، وهي المناسبة العزيزة على قلوب الجميع، مشيراً إلى أن حرصهم على أن يكونوا جزءاً من هذه الاحتفالات يؤكد على وحدة الشعب الخليجي، والذي لا تفرّقه أية مشكلات.
وتقدم الجابر بالتهنئة إلى كل من يعيش على أرض قطر، وفي مقدمتهم حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، والمواطنين والمقيمين ممن يبرهنون يوماً بعد يوم على حبّهم لقطر، وحرصهم على نهضتها ورقيها.

هلال الهنائي: قطر في مقدمة دول العالم من ناحية الخدمات

وتقدم العُماني هلال عبدالله الهنائي بالتهنئة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وصاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، وإلى كل قطري ومقيم، مشيراً إلى أن الجميع توحد في اليوم الوطني تحت راية الأدعم، من أجل الاحتفال بهذه المناسبة العزيزة على قلوب الجميع.

وأعرب الهنائي عن آماله بأن تواصل قطر تقدمها ونهضتها، والتي وضعتها بين أبرز الدول في العالم مع ما وصلت إليه من مستوى عالٍ من تقدم وازدهار، جعلتها بين أبرز دول العالم في قطاعات التعليم والصحة وغيرها.

سعود المطيري: شعب خليجي واحد

أكد سعود المطيري -الطالب في كلية علوم الطيران، والمقيم في قطر- أنه حرص على أن يشارك جميع القطريين الاحتفال بهذه المناسبة، خاصة وأن أبناء الخليج يظلون شعباً واحداً، وحريصين على توطيد العلاقات الثنائية بين بلدانهم، وأن هذه المناسبات أبرز ما يمكن أن يقوّي هذه العلاقات.
وهنّأ المطيري أهل قطر والمقيمين على أرضها بمناسبة اليوم الوطني للدولة، داعياً الله -عزّ وجلّ- أن يعيد هذه المناسبة الوطنية على أهل قطر، وهم يتمتعون بالازدهار والتقدم، وأن تستمر نهضة بلدهم، وتحقق مزيداً من الإنجازات التي تضاف إلى سجلها.

سعيد العمودي: احتفال كل مقيم على أرض قطر

تقدّم سعيد العمودي بالتهنئة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، مضيفاً: «فقد أعرب صاحب السمو عن اعتزازه بكل من يعيش على أرض قطر من مواطنين ومقيمين، ونحن نؤكد على أن أننا نعتز بحاكم حريص على صالح كل من يعيش على أرض قطر».

وأعرب عن تمنياته أن يديم الله نعمه على قطر وأهلها، وأن يحفظها من كل سوء أو مكائد تُحاك لها.

وقال محمد العمودي: «نهنئ أهل قطر من مواطنين ومقيمين بهذه المناسبة العظيمة؛ فهي احتفال بيوم من أيام التاريخ. فيوم 18 ديسمبر 1878 كان المفصل الأساسي في تاريخ قطر؛ فهو اليوم الذي تسلّم فيه الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني الحكم، وهو في الوقت ذاته بداية التأسيس لدولة قطر الحديثة، والذي تحقق نتيجة مساعي الشيخ جاسم الدؤوبة في الحصول على اعتراف باستقلال قطر من كل من بريطانيا والدولة العثمانية.

وأشار إلى أن الجميع يسترجع في اليوم الوطني ذكرى رجال عظام حرصوا على المحافظة على وطنهم بكل ما أوتوا من قوة.

الأردني سعيد عاشور: تحقيق التقارب بين الشعوب

حرص الأردني سعيد عاشور -المقيم في الكويت- على المجيء مع الكويتيين القادمين للاحتفال بهذه المناسبة، مشيراً إلى أن اليوم الوطني لدولة قطر مناسبة عظيمة لتحقيق المزيد من التقارب، لذا حرص على المجيء مع زملائه من الكويت. وشدد على أن الشعوب العربية بمثابة شعب واحد، نظراً بما يربطها من صلات، ولذا فإن ما يفرح شعباً يمثل فرحة للشعوب الأخرى، لافتاً إلى أن قطر حققت العديد من الإنجازات، الأمر الذي جعلها قبلة لكل الراغبين في العمل والحياة المستقرة.

حمد المرزوقي: مناسبة عظيمة

كان للأطفال حضور لافت في احتفالات اليوم الوطني على كورنيش الدوحة؛ فقد حرص كثير من أولياء الأمور على إحضار أبنائهم للمشاركة في هذه المناسبة. ويقول الطالب في الصف الخامس الابتدائي، حمد المرزوقي، إنه يحضر للمرة الثانية هذه الاحتفالات. مشيراً إلى أنها مناسبة عظيمة يأمل الجميع المشاركة فيها بصورة سنوية.

محمد حسين: الاحتفالات المسائية ساعدت على المشاركة

تقدم محمد حسين عبدالله بن عبدالله، بالتهنئة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وصاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، ولكل أهل قطر، مشيداً بالحضور الكبير وحرص الكثيرين على المشاركة في هذه المناسبة العزيزة على قلوب الجميع، وهو ما يظهر مدى محبة كل من يعيش على أرض قطر لهذه الدولة.

وأشاد بتنظيم الفعاليات في الفترة المسائية، خاصة مع حرص الكثيرين على المشاركة.

أحمد وليد: تجهيزات وقدرات تنظيمية مميزة

قال أحمد وليد -من سكان الوكرة- إنه حرص على الحضور مبكراً للمشاركة في احتفالات اليوم الوطني، خاصة وأن الطريق إلى الكورنيش يشهد زحاماً كثيفاً، مع حرص عشرات الآلاف على أن يكونوا جزءاً من هذه الاحتفالات، وأن يشاهدوها عن قرب، ويشاركوا القيادة الرشيدة الاحتفال باليوم الوطني. وأشاد وليد بالتجهيزات الكبيرة التي تمت من طرف مختلف الجهات، لإخراج اليوم الوطني في حلة زاهية، لافتاً إلى أن التجهيزات المميزة كشفت عن قدرة تنظيمية كبيرة للأجهزة الأمنية، والجهات الصحية، وغيرها من المشاركين في المسير الوطني.

العُماني جاسم المعمري: قطر حققت كثيراً من النجاحات

هنّأ جاسم محمد المعمري من سلطنة عُمان إخوانه القطريين بهذه المناسبة، متمنياً أن يديم الله عليهم نعم الأمن والأمان والتقدم والازدهار، في ظل القيادة الرشيدة التي تحرص على صالحهم، مشيراً إلى أن السنوات الأخيرة شهدت كثيراً من النجاحات التي حققها القطريون على الأصعدة كافة، وهي مصدر فخر لكل خليجي.

وقال المعمري الذي يقيم في قطر منذ سنوات، إنه تابع بدقة التقدم المطرد الذي ظلت تسجله قطر على جميع المستويات في الصحة والتعليم والبنية التحتية.

علي الشمري: حضرت من الكويت للاحتفال مع أهل قطر

قال علي الشمري من الكويت، إنه جاء خصيصاً من للمشاركة في احتفالات اليوم الوطني بقطر، موضحاً أنه ليس من المقيمين في قطر، ولكن حرص على المجيء فقط لمشاركة إخوانه القطريين في هذا الاحتفال العزيز على قلوبهم.

وأعرب عن تمنياته لأهل قطر بالمزيد من الرفعة والتقدم، مشيراً إلى أن المناسبات الوطنية تمثل فرحة كبيرة للجميع، وفرصة للتقارب بين الشعوب، وأن اليوم الوطني لدولة قطر يعد فرصة متميزة لتحقيق المزيد من التقارب بين أبناء الخليج، ممن يعدون أنفسهم شعباً واحداً.

محمد اليافعي: القيادة والشعب يحتفلان باليوم المجيد

قال محمد اليافعي، إنه من سكان منطقة الريان، وقد حرص على المشاركة في الكثير من فعاليات اليوم الوطني، ولكن ضغوط العمل منعته من المشاركة في بعضها، لذا كان حريصاً على أن يتواجد على كورنيش الدوحة ومشاهدة المسير، وأن يكون جزءاً من هذا المشهد الذي تجتمع فيه القيادة الرشيدة وأهل قطر على الاحتفال بذكرى عظيمة على قلوب الجميع.

وأكد اليافعي أن ذكرى يوم 18 ديسمبر عزيزة على قلوب القطريين، لذلك يحتفلون بها سنوياً، متمنياً من الله أن يديم على قطر نعمة الامن والرخاء والازدهار.

ماهر الكثيري: حضور مميز للأشقاء من دول الخليج

قال ماهر الكثيري، وهو من سكان منطقة عين خالد، إنه يحرص على الحضور بصورة سنوية إلى كورنيش الدوحة، من أجل المشاركة في احتفالات اليوم الوطني، خاصة أن هذا الاحتفال يمثل اجتماع القيادة والشعب، في مناسبة عزيزة على قلوب الجميع.

وتقدم الكثيري بالتهنئة إلى حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وصاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، ولعموم أهل قطر من مواطنين ومقيمين، وللأشقاء من دول الخليج، مشيداً بالحضور الخليجي المتميز من الأشقاء.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.