الأربعاء 12 صفر / 30 سبتمبر 2020
09:13 م بتوقيت الدوحة

شيكاغو صن-تايمز: علاقة ترمب مع «ستالين السعودية» تخالف قيم أميركا

ترجمة - العرب

الأربعاء، 05 ديسمبر 2018
شيكاغو صن-تايمز: علاقة ترمب مع «ستالين السعودية» تخالف قيم أميركا
شيكاغو صن-تايمز: علاقة ترمب مع «ستالين السعودية» تخالف قيم أميركا
انتقدت صحيفة «شيكاغو صن-تايمز» الأميركية، استمرار تعاون الرئيس الأميركي دونالد ترمب مع النظام السعودي بقيادة ولي العهد محمد بن سلمان، رغم اتهامه صراحة بقتل الصحافي جمال خاشقجي.

 وقالت الصحيفة -في تقرير لها- إن هذه ليست المرة الأولى التي تُبقي فيها الولايات المتحدة علاقات عادية مع «بلطجي» من أجل بعض المصالح الاستراتيجية الجوهرية، وذكرت على سبيل المثال العلاقة التي جمعت واشنطن مع الديكتاتور السوفييتي الراحل جوزيف ستالين.

أشارت الصحيفة إلى أن إصدار ابن سلمان أمر قتل وتقطيع جثمان خاشقجي في مدينة اسطنبول التركية لم يعد يقبل الشك، محذرة من أن إطالة إدارة ترمب تمثيلية تبرئة ولي العهد من الجريمة يطيل بدوره تأخير عقاب ابن سلمان بشكل ملائم.

وشددت الصحيفة على ضرورة وجود عواقب لأفعال الأمير الشاب، مشيرة إلى أن ترمب لا يمكنه التستر على الجريمة، فالشعب الأميركي قادر على معرفة هذه الجرائم حينما يرى وقوع واحدة، مضيفة أن الزعماء الجمهوريين البارزين في الكونجرس يطالبون أيضاً بفرض عقوبات على ابن سلمان.

واستشهدت الصحيفة بموقف السيناتور البارز ليندسي جراهام، الذي طالب بوقف مبيعات السلاح للنظام السعودي طالما بقي ابن سلمان في السلطة، بينما دعا مشرعون آخرون لخفض الاستثمار في المملكة، وإعلان ابن سلمان شخصية غير مرغوب بها في أميركا، وعدم السماح له بالتجوال في مدنها، باعتباره مصلحاً اجتماعياً كما فعل في أبريل الماضي.

وتابعت الصحيفة أن تقييمات «سي. آي. أيه» بدورها تؤكد مقتل خاشقجي بأمر من ابن سلمان، بناء على الاتصالات المعترضة بين الأمير الشاب وفريق الاغتيال داخل تركيا، ونقلت عن مسؤول في الاستخبارات الأميركية قوله إن الرسائل المتبادلة بمثابة «دليل دامغ».

واعتبرت «صن-تايمز»، أن تجاهل وحشية ابن سلمان لا يتسق مع القيم التي بُنيت عليها الأمة الأميركية، كما أنها تظهر سوء حكم على تصرفات ولي العهد، خاصة بعدما أبدى اندفاعه وطيشه فيما يتعلق بالشؤون الخارجية: فأطلق حرب اليمن التي سببت معاناة المدنيين.

وأضافت الصحيفة أن ابن سلمان، وبقتله صحافياً، فإنه أساء قراءة رد فعل العالم المتحضر عليه.

وختمت الصحيفة بالقول إنها تأمل في أن تكون الولايات المتحدة أقل تساهلاً مع ابن سلمان، الذي لاقى ترحاباً كبيراً من فلاديمير بوتن، رئيس روسيا، خلال قمة العشرين في الأرجنتين قبل أيام.






التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.