الإثنين 23 محرم / 23 سبتمبر 2019
04:55 م بتوقيت الدوحة

نمو ملحوظ للإقبال على سوق الجبر قبيل العيد

متاجر الملابس تستقبل «الأضحى» بأحدث صيحات الموضة

العرب- ماهر مضيه

الأحد، 05 أغسطس 2018
متاجر الملابس تستقبل «الأضحى» بأحدث صيحات الموضة
متاجر الملابس تستقبل «الأضحى» بأحدث صيحات الموضة
قال عدد من التجار في المحلات التجارية المتخصصة ببيع ملابس الأطفال في سوق الجبر إن المتاجر أصبحت جاهزة لاستقبال موسم عيد الأضحى المبارك بأحدث البضائع، متوقعين تضاعفاً في الطلب خلال النصف الأول من شهر أغسطس الحالي.

وأوضح هؤلاء لـ «العرب» أن كل المنتجات المعروضة في المتاجر يتم استيرادها من تركيا والكويت، إذ تمتاز بجودة عالية جداً، ومتانة الأقمشة المستخدمة، فضلاً على أنها تمثل أحدث صيحات الموضة العالمية.

لفت التجار إلى أن الإقبال على سوق الجبر يحقق نمواً ملحوظاً خلال الفترة الأخيرة، وذلك نظراً إلى اختلاف مستوى البضائع من المتوسطة إلى المرتفعة، خصوصاً تلك التي يتم استيرادها من تركيا والكويت.

أسعار

وبين التجار ان أسعار ملابس الأطفال في سوق الجبر تعد أقل من نظيراتها في الأسواق الأخرى، كما أن المتاجر تطرح عروضاً وخصومات على أثمان القطع المختلفة، تصل في بعض الأحيان إلى 30 % تقريباً.

وأشار البعض إلى أنهم في الأعوام الماضية كانوا يستوردون نحو 700 قطعة من ملابس الأطفال استعداداً لموسم العيد، إلا أنه -وبسبب الطلب المرتفع- قد تم التجهيز لعيد الأضحى المقبل بأكثر من 1900 قطعة، أي نحو 3 أضعاف تقريباً.

وتحدث التجار حول استعادة سوق الجبر لمكانته، خصوصاً أنه أحد أقدم الأسواق في الدوحة، عبر طرح منتجات بأعلى معايير الجودة، وضمن إطار أحدث الموديلات العالمية، وبأسعار منافسة جداً، ما مكن المتاجر من استعادة زبائنها، وزيادة حجم الإقبال عليها.

إقبال

وفي هذا الشأن، قال التاجر بسام الجماعي إن المتاجر جاهزة من أجل استقبال موسم عيد الأضحى المبارك بأحدث البضائع المستوردة من تركيا والكويت، لافتاً إلى الإقبال الكبير الذي يشهده السوق خلال الفترة الحالية.

وأوضح الجماعي أنه في الأعوام الماضية كان يعد ما قدره 700 قطعة تقريباً من أجل العيد، إلا أنه -نظراً لزيادة الطلب خلال الفترة الأخيرة- قام بطرح أكثر من 1900 قطعة من أجل استقبال موسم الأضحى، ما يدل على نمو حجم الأعمال في السوق.

ولفت الجماعي إلى أن أطقم الأطفال في سوق الجبر -وتحديداً المستوردة من تركيا والكويت- تمتاز بجودة عالية جداً، فضلاً عن كون أثمانها منافسة للغاية، حيث تبدأ الأسعار من 80 ريالاً للطقم إلى نحو 350 ريالاً.

وبيّن الجماعي أن المتاجر في سوق الجبر أصبحت تستورد البضائع من تركيا وغيرها من الدول بجودة عالية للغاية، ما أعاد الزبائن للتوجه نحو الشراء من تلك المحلات، نظرا للخامات المستخدمة في الصناعة، والموديلات الحديثة، والأسعار المنافسة.

تحسن أداء السوق

وفي الإطار نفسه، أكد التاجر ثائر الأحمد على ارتفاع حجم الإقبال على سوق الجبر خلال الأشهر الماضية، عازياً ذلك إلى جودة المنتجات التي يتم استيرادها، وعرضها في المتاجر المختلفة بأسعار منافسة.

وأضاف: «تحسن أداء السوق منذ طرح المنتجات والبضائع التركية المختلفة، والتي تمثل أحدث صيحات الموضة العالمية، خصوصاً أن الطلب عليها في تزايد مستمر».

وأشار الأحمد إلى أن هناك عروضاً وخصومات في المتاجر على البضائع المتمثلة في ملابس الأطفال خلال فترة عيد الأضحى المبارك، إذ تصل الخصومات إلى نحو 30 % من ثمن القطعة، وذلك بهدف تحفيز وخطب ود الزبائن.

وتوقع الأحمد أن تتضاعف المبيعات خلال النصف الأول من أغسطس الحالي، أي الفترة التي تسبق عيد الأضحى المبارك بحوالي أسبوعين، لافتاً إلى أن الحركة نشطة في السوق خلال الفترة الحالية.

ويعتبر التجار أن المحلات المتخصصة في بيع الملابس -وتحديداً، تلك الخاصة بالأطفال في سوق الجبر- قد كونت قاعدة كبيرة جداً من الزبائن، خصوصاً مع طرح أحدث الموديلات المصنعة في تركيا والكويت، بأعلى معايير الجودة، وبأسعار منافسة جداً.



التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.