الثلاثاء 21 ربيع الأول / 19 نوفمبر 2019
08:37 ص بتوقيت الدوحة

أبوظبي تفشل في الحديدة والأهالي يواجهون خطر تفشي «الكوليرا»

الدوحة - العرب

الإثنين، 02 يوليه 2018
أبوظبي تفشل في الحديدة والأهالي يواجهون خطر تفشي «الكوليرا»
أبوظبي تفشل في الحديدة والأهالي يواجهون خطر تفشي «الكوليرا»
نفت مصادر يمنية محلية مزاعم الإمارات بأنها أوقفت العملية العسكرية في محافظة الحديدة، بزعم إفساح المجال أمام جهود مبعوث الأمم المتحدة مارتن جريفيث، لتسهيل عملية تسليم ميناء الحديدة «دون شروط».

وأكدت المصادر عبر وسائل إعلام مختلفة أن الخطوة الظبيانية جاءت بعد فشل قوات التحالف في تحقيق أهدافها باحتلال الميناء اليمني الحيوي.

ولفتت إلى أن المعارك لا تزال مستمرة في العديد من مناطق الحديدة بين الحوثيين من جانب وقوات التحالف الإماراتي السعودي من جانب آخر.

وذكرت جماعة الحوثيين، أن المعارك لم تتوقف في مدينة «الحديدة» ومناطق الساحل الغربي للبلاد.
 وقال محمد عبد السلام، ناطق الجماعة على موقع تويتر: «إعلان الإمارات ما هو إلا إعلان مشبوه».

ولفت إلى إن الإمارات تحاول تضليل الرأي العام؛ كي تتهرب من الضغوط التي تواجهها من المنظمات الإنسانية والأمم المتحدة بخصوص معركة الحديدة.

وأوضح الناطق باسم الحوثيين أن المبعوث الأممي، مارتن جريفيث، «لم يطرح موضوع الحديدة كما يطرحه الطرف الآخر (التحالف والحكومة الشرعية)».

وذكر عبد السلام أن «موقفنا واضح وصريح؛ لا يمكن أن نقبل أي نقاش جزئي لا في الحديدة ولا في غيرها بالمطلق»، في إشارة لرفض جماعته أي حل يتعلق بتسليم الحديدة وموانئها.

من ناحية أخرى أعلن التحالف العسكري السعودي الإماراتي في اليمن، أمس الأحد، احتجاز الحوثيين لسفينة بميناء الحديدة منذ شهرين.

ونقلت قناة «الإخبارية» السعودية الرسمية عن التحالف، قوله إن «ميليشيا الحوثي تحتجز السفينة G Muse بميناء الحديدة منذ شهرين لأسباب غير معروفة»، دون تفاصيل أكثر عن السفينة وظروف الاحتجاز. وعلى جانب آخر، قالت منظمة الصحة العالمية، أمس (الأحد)، إن الوضع الصحي في مدينة الحديدة غربي اليمن، هو الأسوأ في اليمن، ويزداد خطورة كل يوم مع احتدام الصراع.

وأضافت المنظمة الأممية -في بيان على موقعها الإلكتروني- إن هناك زيادة في عدد الأشخاص المحتاجين للمساعدات الإنسانية في المدينة.

وأشارت إلى أن «الأوضاع الصحية في الحديدة هي الأسوأ على مستوى اليمن».

وأضافت: «اليوم تُسجل مديريات محافظة الحديدة أكبر عدد لحالات الكوليرا (لم تحدده)، كما تعاني من أعلى معدلات سوء التغذية في اليمن».

وقال ممثل منظمة الصحة العالمية في اليمن الدكتور «نيفيو زاجاريا» -بحسب البيان- إن «الوضع في مدينة الحديدة يزداد خطورة كل يوم، والواقع على الأرض أكثر قتامة».

وأضاف: «يجب ضمان حصول السكان الأكثر احتياجاً على الخدمات، خصوصاً الأمهات والأطفال والمرضى الذين يعانون من الأمراض المزمنة، مثل: السكري، وارتفاع ضغط الدم».







التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.