الأربعاء 15 ذو الحجة / 05 أغسطس 2020
02:29 ص بتوقيت الدوحة

الجيش الصهيوني يصيب 386 فلسطينيا قرب حدود غزة

الأناضول

الجمعة، 08 يونيو 2018
. - إصابة- رويترز
. - إصابة- رويترز
أُصيب 386 مواطنا فلسطينيا، اليوم الجمعة، بجراح مختلفة وبالاختناق، جرّاء استهداف الجيش الصهيوني للمتظاهرين السلميين قرب السياج الأمني الفاصل بين شرقي قطاع غزة وإسرائيل.

وقال أشرف القدرة، المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة الفلسطينية، في بيان مقتضب وصل وكالة الأناضول نسخة منه: " وصل عدد المصابين في مسيرة اليوم الجمعة، 386 إصابة بجراح مختلفة واختناق بالغاز منهم 5 وصفت إصابتهم بالخطيرة".

ولم يذكر القدرة أعداد الفلسطينيين الذين أصيبوا بالرصاص الحي.

وفي وقت سابق، استهدف الجيش الصهيوني، بحسب الوزارة، سيارات إسعاف، بقنابل الغاز المُدمع بشكل مباشر، في مخيم العودة المقام قرب الحدود الشرقية لمدينة خانيونس، جنوبي قطاع غزة.

ومنذ ظهر اليوم، توافد الآلاف من الفلسطينيين، نحو مخيمات "العودة"، للمشاركة، بالجمعة الحادية عشر من مسيرات العودة وكسر الحصار تحت اسم "مليونية القدس"، وذلك إحياء للذكرى الـ(51) للنكسة (حرب حزيران 1967).

وفي ساعات الصباح الباكرة، أحرقت قوات الجيش الصهيوني عبر طائراتها "المُسيّرة" عن بعد، عدداً من الخيام التي نصبت في مخيم العودة، شرقي مدينة رفح جنوبي القطاع.

وأفاد شهود عيان، للأناضول، أن "الطائرات الصهيونية ألقت شعلاً نارية على الخيام المنصوبة في مخيم العودة شرقي مدينة رفح".

وضمن فعاليات مسيرات العودة، يتجمهر آلاف الفلسطينيين، في عدة مواقع قرب السياج الفاصل بين القطاع  والضفة المحتلة، منذ نهاية شهر مارس الماضي، للمطالبة بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى قراهم ومدنهم التي هجروا منها عام 1948، ورفع الحصار عن قطاع غزة.

ويقمع الجيش الصهيوني تلك المسيرات السلمية بعنف، ما أسفر عن استشهاد 123 فلسطينياً وإصابة أكثر من 13 ألف و600 آخرين.



التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.