الثلاثاء 21 شوال / 25 يونيو 2019
11:40 ص بتوقيت الدوحة

أمام الاجتماع الرسمي لمجلس الأمن

قطر تؤكد أهمية منع نشوب النزاعات وحماية السكان المدنيين

قنا

السبت، 26 مايو 2018
قطر تؤكد أهمية منع نشوب النزاعات وحماية السكان المدنيين
قطر تؤكد أهمية منع نشوب النزاعات وحماية السكان المدنيين
أكدت دولة قطر أن أضمن وسيلة لحماية السكان المدنيين في العالم، تتمثل في الاستثمار في منع نشوب النزاعات وتسويتها بالطرق السلمية، استناداً إلى مبادئ العدالة والقانون الدولي.
جاء ذلك في كلمة دولة قطر أمام الاجتماع الرسمي لمجلس الأمن الدولي، حول «حماية المدنيين في النزاعات المسلحة»، التي ألقتها سعادة السفيرة الشيخة علياء أحمد بن سيف آل ثاني المندوب الدائم لدولة قطر لدى الأمم المتحدة، باسم مجموعة أصدقاء المسؤولية عن الحماية، التي تضم في عضويتها 50 دولة، وترأّس دورتها لهذا العام دولة قطر وإيطاليا.
وقالت سعادة السفيرة، إننا نشهد اليوم تدهوراً مستمراً وعلى نطاق واسع، يتمثل في عدم احترام حياة المدنيين، مع الاستخفاف المروّع بالقواعد والقوانين التي أقرها المجتمع الدولي للتخفيف من آثار النزاعات المسلحة، مشيرة إلى النتائج الناجمة عن معاناة بشرية هائلة ومخاطر عالية لارتكاب جرائم حرب.
وأضافت سعادتها أنه بالرغم من أن جميع الدول تتحمل مسؤولية حماية السكان من الإبادة الجماعية وجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية والتطهير العرقي، فإن هناك أكثر من 65 مليون شخص نزحوا الآن بسبب النزاعات والفظائع والاضطهاد في جميع أنحاء العالم.
وشددت سعادتها على أن ارتكاب انتهاكات ممنهجة وصارخة وواسعة النطاق للقانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان في حالات النزاع المسلح، يشكّل تهديداً للسلم والأمن الدوليين.
وأكدت أن المساءلة عن الانتهاكات الجسيمة لقانون النزاعات المسلحة وانتهاكات حقوق الإنسان وتجاوزاتها، لا تساهم في توفير العدالة للضحايا فحسب، بل تحول دون ارتكاب الانتهاكات والتجاوزات في المستقبل.
ودعت سعادتها، في ختام بيان دولة قطر، المجتمع الدولي إلى بذل كل الجهود الممكنة لمساعدة المدنيين المحاصرين في النزاعات، مشددة على ضرورة أن يتخذ أعضاء مجلس الأمن الدولي تدابير فورية وحاسمة تهدف إلى إنهاء ومنع الفظائع وعدم إعاقة الجهود الجدية لتحقيق هدف المساءلة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.