الجمعة 19 رمضان / 24 مايو 2019
07:58 م بتوقيت الدوحة

داخل قطر وفي 20 بلدا حول العالم..

برامج اجتماعية وإنسانية متنوعة للهلال الأحمر القطري طوال شهر رمضان

الدوحة- العرب

الأربعاء، 16 مايو 2018
الهلال الأحمر القطري
الهلال الأحمر القطري
يستقبل الهلال الأحمر القطري شهر رمضان المعظم لعام 1439هـ بحملة خيرية رمضانية تحمل شعار "أبشروا بالخير"، وهي تتضمن تنفيذ سلسلة من المشاريع الإنسانية والتنموية المتنوعة داخل قطر وفي أكثر من 20 دولة حول العالم، بتكلفة تتجاوز 60 مليون ريال قطري.

وعن رؤية الحملة، أوضح سعادة السفير علي بن حسن الحمادي الأمين العام للهلال الأحمر القطري: "أبشروا بالخير هو شعار حملة رمضان لهذا العام، وهو يحمل في معناه البشرى من الهلال الأحمر القطري لكل محتاج إلى الدعم، كما يحمل البشرى منا للداعمين والمحسنين بأنهم قادرون على العطاء، وبشرى منهم للضعفاء والمحتاجين، وبشرى أكبر من دولة قطر بأنها بلد خير وفضل يصل عطاؤه إلى مستحقيه رغم أي ظروف أو تحديات".

وأضاف الحمادي: "تشرق شمس كل يوم على ملايين المتضررين من الكوارث الطبيعية والنزاعات المسلحة، وتقبع الفئات المحرومة في العديد من البلدان تحت وطأة الفقر والجهل والمرض، تناشد بأنينها المكتوم ضمير العالم كي يتحرك لنجدتها مما هي فيه ووضع حد لمعاناتها وآلامها. والهلال الأحمر القطري بتاريخه الطويل، الذي يتجاوز 40 عاما من العمل الإنساني والاجتماعي، لا يألو جهدا في سبيل إغاثة الملهوفين وحماية أرواحهم، ورفع مستوى معيشة الفئات الضعيفة من المجتمع، دعما لمساعي دولة قطر الرامية إلى نشر مظلة الخدمات الاجتماعية والإنسانية لكل محتاج".

واستطرد قائلا: "لمواجهة التحديات الإنسانية المتعاظمة، يكثف الهلال الأحمر القطري جهوده على مدار العام الجاري لتنفيذ سلسلة واسعة ومتنوعة من المشاريع الإغاثية والتنموية في مختلف قطاعات المساعدة الإنسانية، مستعينا في ذلك بدعم أهل الخير والإحسان من المجتمع القطري المعطاء".

وتنقسم مشاريع حملة "أبشروا بالخير" لعام 2018 إلى 3 مجموعات رئيسية هي: المشاريع الرمضانية، مشاريع زكاة المال، مشاريع الصدقة الجارية. وعلى الصعيد الداخلي، سوف يتم تنفيذ حزمة متنوعة من مشاريع التنمية الاجتماعية والمساعدات الخيرية للفئات المحتاجة تحت إشراف قطاع التطوع والتنمية المحلية، ومن أهمها برنامج أواصر لإعانة 1,550 أسرة متعففة على شراء كسوة العيد لأطفالهم بتكلفة 1.2 مليون ريال قطري، وتوزيع قسائم غذائية على 200 أسرة لصرف مواد تموينية بتكلفة 300,000 ريال قطري، وتوزيع قسائم شراء على 100 أسرة من الجاليتين السورية واليمنية في قطر لتأمين كسوة العيد لأطفالهم بتكلفة 400,000 ريال قطري، وإقامة مشروع "إفطار المودة" في عدة مناطق بالدولة لفائدة 8,750 شخصا بتكلفة 250,00 ريال قطري، وتوزيع مساعدات اجتماعية على الفئات المحتاجة للدعم في المجتمع من حصيلة زكاة الفطر بتكلفة 900,000 ريال قطري، وإقامة خيم إفطار الصائم في 10 مناطق بالدولة لاستيعاب إجمالي 210,000 صائم على مدار شهر رمضان بتكلفة 5.5 مليون ريال قطري.

أما على الصعيد الخارجي، فسوف سيتم على مدار الشهر الفضيل توزيع مساعدات إنسانية لفائدة 13,333 مستفيدا في الداخل السوري بتكلفة 200,000 ريال قطري من حصيلة زكاة الفطر، كما سيتم توزيع سلات غذائية ووجبات إفطار جاهزة على النازحين والمتضررين والفقراء في 15 بلدا هي اليمن ولبنان وأفغانستان وفلسطين وميانمار والنيجر والسودان والصومال وأثيوبيا وسوريا والأردن والعراق والفلبين وأفريقيا الوسطى وبنغلاديش، لفائدة 36,000 مستفيد بتكلفة تتجاوز 12 مليون ريال قطري.

قسم المتطوعين

للعام السابع على التوالي، يعمل قسم المتطوعين في الهلال الأحمر القطري على الاستعانة بجهود متطوعيه من الشباب القطريين لتنفيذ برنامج إفطار صائم في المنطقة الصناعية، وهو برنامج موجه لعمال النظافة يتم خلاله توزيع وجبات إفطار على مدار شهر رمضان بمعدل 400 وجبة يوميا بالتعاون مع شرطة المرور، كما ستقام غبقة رمضان بالشراكة مع فندق غولدن توليب لفائدة النزلاء في المؤسسة القطرية لرعاية المسنين (إحسان)، بالإضافة إلى مبادرة صندوق السعادةلتوزيع هدايا العيد خلال الخمس الأواخر من شهر رمضان المبارك.











التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.