السبت 09 ربيع الثاني / 07 ديسمبر 2019
10:43 م بتوقيت الدوحة

«الحراك الثوري» يحذّر من أطماع الاحتلال الإماراتي

فرنسا تطلب من الرياض رفع الحصار تماماً عن اليمن

وكالات

الخميس، 28 ديسمبر 2017
فرنسا تطلب من الرياض رفع الحصار تماماً عن اليمن
فرنسا تطلب من الرياض رفع الحصار تماماً عن اليمن
دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، العاهلَ السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز إلى رفع الحصار «كاملاً» عن اليمن لإيصال المساعدات الإنسانية إلى البلد الذي يعاني من أزمة إنسانية هي الأخطر في العالم، وفق ما أكد «الأليزيه» الأربعاء.
تقود السعودية منذ 2015 تحالفاً عسكرياً لمحاربة الحوثيين الذين سيطروا على أجزاء واسعة من اليمن، ومنها العاصمة صنعاء. ويفرض التحالف العسكري حصاراً على البلد الفقير ولا يسمح بدخول المساعدات الإنسانية والحمولات التجارية إلا بعد تفتيشها.
ويثير هذا الحصار قلق المنظمات غير الحكومية ومنظمات الإغاثة الدولية، في حين يشهد اليمن موجة من وباء الكوليرا تجاوز عدد المصابين به المليون، في حين يعتمد 80 % من السكان على المساعدات الإنسانية للحصول على الدواء والرعاية الطبية والماء والغذاء. وخلّف النزاع أكثر من 8750 قتيلاً، بينهم عدد كبير جداً من المدنيين.
وقال ماكرون للملك سلمان خلال اتصال هاتفي في 24 ديسمبر، إن فرنسا ترى أنه «لا يوجد حل عسكري للنزاع في اليمن» وأنه «لا بد أن يعود الطرفان إلى طاولة المفاوضات».
وذكر ماكرون بأن فرنسا أدانت إطلاق الحوثيين صاروخاً تم اعتراضه فوق الرياض في 19 ديسمبر.
وقال الأليزيه إن ماكرون والملك سلمان بحثا أيضاً الوضع في سوريا، مشيراً إلى أن ماكرون أيد «العودة إلى عملية جنيف» و»العمل على خطة سلام متوازنة وتأييد الحل الشامل الذي يحترم كل أطياف المجتمع».
بعيدا عن ذلك، حذّر المكتب السياسي لمجلس الحراك الثوري الجنوبي باليمن من «أطماع الإمارات» في أرض الجنوب وموارده ومقدراته. واتهم ما سماها «قوى الاحتلال» بمحاولة تغييب إرادة السكان، ومصادرة سيادتهم على أرضهم ووطنهم.
وخلال اجتماع عقده أمس الأربعاء في حضرموت، قال المكتب إن الحرب التي «افتعلها» التحالف العربي أضافت مشكلات وتعقيدات إلى الوضع الميداني، وإلى الحالة الاقتصادية الاجتماعية للمواطنين.
وجاء في بيان للحراك: «التحالف العربي ممثلاً في الإمارات أقام أذرعاً عسكرية مسلحة، وقسّم الجنوب إلى كانتونات (تقسيمات إدارية) مناطقية وقبلية، واستولى على الأرض، وعطّل وسيطر على المطارات والموانئ البحرية».
وأضاف البيان أن التحالف استولى على الجزر الجنوبية والمواقع الاستراتيجية؛ تنفيذاً لأجندة «باتت مكشوفة». وأكد أنه يَعتبر القوات السعودية والإماراتية قوات احتلال لأرض الجنوب.
ويشار إلى أن الإمارات العربية المتحدة تهيمن على عدة محافظات في جنوب اليمن، حيث شكلت قوات موالية لها تُتهم بارتكاب انتهاكات حقوقية ضد السكان، وبسجن وتغييب المعارضين لرؤية أبوظبي في اليمن.
وقبل أيام تحدثت التقارير عن أن «قوات الحزام الأمني» المدعومة من الإمارات منعت نازحين من المحافظات الشمالية من دخول مدينة عدن عاصمة الجنوب اليمني.


التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.