السبت 09 ربيع الثاني / 07 ديسمبر 2019
02:20 م بتوقيت الدوحة

أسباير تفتح قنوات التواصل مع أولياء أمور طلاب الأكاديمية

الدوحة - قنا

الأربعاء، 13 ديسمبر 2017
. - أسباير
. - أسباير
نظمت أكاديمية أسباير اللقاء الثاني ضمن سلسلة لقاءاتها بأولياء أمور طلاب الأكاديمية الرياضيين خلال العام الدراسي 2017 / 2018 بهدف فتح قنوات التواصل معهم واطلاعهم على التطور الأكاديمي والرياضي لأبنائهم.

وعلى هامش اللقاء، قال الدكتور علي فواز، خبير التعليم بالأكاديمية "إن الأصل في هذه الاجتماعات هو اللقاء كشركاء في تربية الطلاب ورعايتهم والتي نحتاجها أكثر من الآخرين لحاجتنا للتركيز على الجانبين الرياضي والأكاديمي في الوقت ذاته، وطمأنة أولياء الأمور على تلقي أبنائهم تدريبا رياضيًا وتعليمًا أكاديميا على أعلى مراتب الجودة، وهذا النوع من اللقاءات يوثق العلاقة ويولد الاطمئنان لدى كافة الأطراف من خلال التواصل الدائم والاطلاع المباشر على أداء أبنائهم".

ويوجد بالأكاديمية مجلس استشاري يضم ممثلين عن الأكاديمية وأولياء الأمور والمجتمع المحلي وممثلي الأكاديمية من الجانب الرياضي والأكاديمي يقدم خلاله الأعضاء التوصيات والمشورة بخصوص التطوير الأكاديمي والرياضي، وينتخب عدد من أولياء الأمور للمشاركة بالمجلس في بداية كل عام، ويرأس المجلس الدكتور أحمد العمادي عميد كلية التربية في جامعة قطر، ويشارك فيه عدد من الخبراء في التعليم من قطر يقدمون من خلاله الاستشارات والدعم للأكاديمية من كافة الجوانب، وينعقد بصفة دورية.

وقد حصلت مدرسة الأكاديمية منذ عامين على اعتماد مجلس المدارس الدولية وتطلب الحصول عليه خمس سنوات كاملة من العمل الجاد موزعة بين الحصول على العضوية وإعادة صياغة الرؤى والسياسات والمراجعات وزيارات التقييم من خبراء المجلس حتى الحصول على الاعتماد الرسمي، وبموجب شروط الاعتماد، يتطلب من الأكاديمية الحفاظ على المعايير عبر المراجعات الدورية السنوية مما يضع المدرسة أمام تحدي الحفاظ على مستوى الأداء والتطوير المستمر في الأكاديمية، ويتم التحاق الطلاب بالمدرسة بعد الخضوع لاختبارات انتقائية عبر برامج اكتشاف المواهب بالأكاديمية.

الجدير بالذكر أن أكاديمية أسباير افتتحت أبوابها في عام 2004، وتعد واحدة من كبرى المؤسسات الرياضية الرائدة في الشرق الأوسط. وتقدّم الأكاديمية للطلاب برنامجاً تعليمياً متكاملاً يشمل تطوير المهارات الرياضية والعلوم الرياضية والتعليم الأكاديمي للفتيان الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و18 سنة.

 وتركز برامج الأكاديمية بشكل خاص على إعداد الرياضيين وتطوير لياقتهم ومهاراتهم الفنية، حيث يمثل خريجو الأكاديمية دولة قطر في المحافل الرياضية العالمية والمحلية.

ويخضع الطلاب الرياضيون المشاركون في برامج الأكاديمية لخطة تطوير طويلة الأجل تركز على تطوير أنماط الحياة الصحية وتحقيق المعايير الدولية وتمثيل أكاديمية أسباير ودولة قطر في البطولات العالمية.








التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.