الخميس 06 صفر / 24 سبتمبر 2020
09:05 م بتوقيت الدوحة

الآلاف يتظاهرون في أستراليا احتجاجا على المجازر المرتكبة بحق مسلمي الروهينجيا

الأناضول

السبت، 09 سبتمبر 2017
. - الروهينجيا
. - الروهينجيا
تظاهر الآلاف في مدينة مالبورن بولاية فكتوريا الأسترالية، السبت، احتجاجًا على المجازر التي يرتكبها الجيش بحق مسلمي الروهنغيا في إقليم أراكان في ميانمار. 


وتجمع المشاركون بالتحرك التضامني مع الروهنغيا، أمام مكتبة المدينة الرئيسية بدعوة من "مجلس مسلمي فكتوريا".


وشارك في المظاهرة زعيم حزب الخضر الأسترالي "ريتشارد دي ناتال"، والنائبة الاتحادية عن حزب العمال "ماريا فامفاكينو"، وممثلون عن أحزاب سياسية ومنظمات مدنية عديدة.


وطالب المتظاهرون كافة دول العالم وعلى رأسها حكومة ميانمار بإيقاف المجازر بحق المدنيين الأبرياء.


وردد المحتجون شعارات التضامن مع الروهنيغا من قبيل "أوقفوا قتل الأراكانيين"، و"نريد العدالة"، و"أنقذوا الأطفال".


كما رفعوا لافتت كتبت عليها شعارات مثل "مسلمو أراكان بشر أيضًا"، و"أوقفوا المجازر الجماعية"، و"أوقفوا المجازر ضد الروهنغيا". 


وفي كلمة له خلال التحرك، لفت "دي ناتال" إلى أن المنازل في أراكان حُرقت والناس تعرضوا للقتل دون تفريق بين امرأة ورجل وطفل وشيخ.


ووصف ما يحدث هناك بـ"الكارثة". 


ودعا "دي ناتال" الحكومة الاسترالية للتحرك بشكل فوري، واستقبال الفارين من أراكان على غرار ضحايا الحرب في سوريا. 


وأضاف "اعلموا (الروهنغيا) أن المنتمين لحزب الخضر معكم، وخلال هذا الأسبوع سننقل الموضوع إلى البرلمان، وليعلم سياسيونا أنه لا تبرير لهكذا مجازر". 


من جانبه، قال المتحدث باسم منظمة الروهنغيا في أستراليا "حبيب الرحمن"، إن "القوات الحكومية ووحدات الجيش في ميانمار يستخدمون الأسلحة الثقيلة والمروحيات والصواريخ والدبابات، ويقتلون النساء والأطفال والشيوخ دون تفريق، وهدفهم هو القضاء على المسلمين في إقليم أراكان". 


وأنهى المتظاهرون احتجاجهم بدعاء جماعي لضحايا المجازر والإبادة في أراكان. 


ومنذ 25 أغسطس الماضي، يرتكب جيش ميانمار إبادة جماعية ضد المسلمين الروهنغيا في الإقليم الواقع غربي البلاد. 


ولا تتوفر إحصائية واضحة بشأن ضحايا تلك الإبادة، لكن الناشط الحقوقي بأراكان عمران الأراكاني، قال في تصريحات للأناضول، إنهم رصدوا 7 آلاف و354 قتيلًا، و6 آلاف و541 جريحا من الروهنغيا منذ بداية حملة الإبادة الأخيرة وحتى الأربعاء (6 سبتمبر الجاري). 


واليوم، قدّرت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، عدد الروهنغيا الفارّين من إقليم أراكان إلى بنغلاديش منذ اندلاع أعمال العنف بنحو 290 ألف شخص. 











التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.