الثلاثاء 04 صفر / 22 سبتمبر 2020
05:24 م بتوقيت الدوحة

«الأورومتوسطي» يدعو لبحث «انتهاكات» السلطة الفلسطينية ضد الصحفيين في الضفة الغربية

الدوحة - الأناضول

الجمعة، 11 أغسطس 2017
. - أرشيفية
. - أرشيفية
دعا المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، اليوم الجمعة، مفوض سياسة الجوار الأوروبي ومفاوضات التوسع "يوهانس هان" إلى بحث ما وصفها بـ"انتهاكات السلطة الفلسطينية ضد صحفيين في الضفة الغربية".

جاء ذلك في رسالة وجهها المرصد لـ"هان" دعاه فيها إلى "البحث العاجل" لممارسات السلطة ضد صحفيين فلسطينيين، بحسب بيان صدر عن المنظمة الأوروبية، واطّلعت الأناضول عليه.

وحث المرصد في رسالته، الاتحاد الأوروبي على "ضرورة الضغط والتدخل لإنهاء الانتهاكات التي تمارسها الأجهزة الأمنية في الضفة ضد الصحفيين، باعتباره(الاتحاد) أكبر مانح للمساعدات المالية للسلطة".

وطالب بإعادة "تقييم الدعم المالي للبرامج والمشاريع مع السلطة في إطار سياسة الجوار الأوروبي، وضمان توافقها واحترام وحماية حقوق الإنسان".

وأكد المرصد رفضه استمرار "الإجراءات التعسفية وملاحقة الصحافيين، التي شهدت زيادة لافتة في الضفة الغربية خلال النصف الأول من العام 2017".

واعتبر المرصد تلك الاجراءات "بمنزلة تعدٍ غير مقبول على حرية الإعلام والحريات العامة التي كفلها القانون الأساسي الفلسطيني المعدّل، والاتفاقيات الدولية التي وقعتها السلطة والمعنية بحقوق الإنسان".

وكان الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، وقع مطلع ديسمبر/كانون الأول 2014، أمام وسائل الإعلام، 20 اتفاقية ومعاهدة جزء منها يتعلق بالحريات وحقوق الانسان، حسب المرصد.

وفي ساعة متأخرة من مساء الثلاثاء الماضي، اعتقلت أجهزة السلطة 6 صحفيين فلسطينيين واستدعت آخرًا، في عمليات متفرقة بالضفة الغربية المحتلة.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا)، عن مصدر أمني فلسطيني (لم تسمه)، قوله إن الصحفيين الموقوفين لدى الأجهزة الأمنية، متهمون بـ"تسريب معلومات حساسة إلى جهات معادية، وأن الموضوع قيد التحقيق".






التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.