الثلاثاء 21 شوال / 25 يونيو 2019
10:39 ص بتوقيت الدوحة

البرلمان الأوروبي: أبواب الاتحاد مفتوحة لاستقبال أعضاء جدد

وكالة الأناضول

الثلاثاء، 18 يوليه 2017
البرلمان الأوروبي
البرلمان الأوروبي
قال أنطونيو تاجاني رئيس البرلمان الأوروبي، إنّ الاتحاد لا ينوي إكمال طريقه بـ 27 عضوًا بعد إتمام عملية خروج بريطانيا، وأنّ الأبواب مفتوحة لاستقبال أعضاء جدد.

وجاءت تصريحات تاجاني، اليوم الثلاثاء، عقب لقائه مع إيفان براجوفيتش رئيس برلمان جمهورية الجبل الأسود التي تستمر في مباحثات الانضمام إلى الاتحاد.

وأشار تاجاني إلى عدم وجود سقف محدد مسبقاً لعدد أعضاء الاتحاد الأوروبي. مؤكداً أنّ البرلمان الأوروبي لا ينظر إلى الدول المترشحة لنيل عضوية الاتحاد، وفق أحكام مسبقة.

وفي هذا الصدد قال تاجاني: "لا نريد إغلاق أعيننا، نريد من الدول المترشحة تحقيق المعايير المحددة، ولا نعلم مدى سرعة المباحثات التي ستجري مع المترشحين، لكننا نكون سعداء في حال أتممنا محادثات انضمام الدول الراغبة بسرعة".

وأوضح تاجاني أنّ "جمهورية الجبل الأسود لديها علاقات جيدة مع دول الجوار، وانضمام بودغوريتشا (عاصمة الجبل الأسود) إلى الاتحاد الأوروبي، له أهمية بالغة بالنسبة لاستقرار وأمن دول البلقان.

وتابع تاجاني قائلاً: "انضمام الجبل الأسود إلى عضوية الاتحاد، سيوكل على عاتق بودغوريتشا دورًا مهمًا فيما يخص أمن واستقرار دول البلقان".

وأردف رئيس البرلمان الأوروبي: "لم يتم تحديد موعد انضمام الجبل الأسود إلى الاتحاد الأوروبي، والإعلان عن هذا الموعد مرتبط بسرعة فتح وإغلاق فصول الانضمام، وتقييمنا لمسألة انضمام بودغوريتشا إلى الاتحاد إيجابي".

من جانبه اعتبر رئيس برلمان الجبل الأسود إيفان براجوفيتش، زيارة تاجاني، استمرار لعلاقات التعاون المميزة بين بلاده والاتحاد الأوروبي.

وأوضح براجوفيتش أنه تناول مع تاجاني عضوية بلاده في حلف شمال الأطلسي (الناتو)، وأهمية هذا الانضمام إلى الجبل الأسود والمنطقة برمتها.

وبدأت في 5 يونيو الماضي، عضوية جمهورية الجبل الأسود في حلف شمال الأطلسي "الناتو"، عقب مصادقة جميع الدول الأعضاء على قرار الانضمام، ليرتفع بذلك عدد أعضاء الحلف إلى 29 عضوًا.

ويتوقع أن تصبح الجبل الأسود التي بدأت مفاوضات الانضمام إلى الاتحاد عام 2012، أول دول البلقان التي تنضم إلى عضوية الاتحاد.

م . م
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.